أهم إنجازات الملك عبدالله الأول

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٠٣ ، ٥ يوليو ٢٠٢٠
أهم إنجازات الملك عبدالله الأول

إنجازات الملك عبد الله الأول سياسياً

ولد الملك المؤسِّس عبدالله الأول بن الحسين في مكةَ المكرمة عام 1882م، وقد عاش حياته المبكِّرة في طلب العلم؛ حيث تتلمّذ على أيدي نخبةٍ من الشيوخ وعلماء الدين؛ الذين تعلَّم منهم القراءة والكتابة ومبادئ الإسلام، ثم انتقل إلى إسطنبول التي كانت تُعرف باسم الأستانة حينها وتعلم اللغة التركية وغيرها من العلوم العصرية، وفي عام 1909م تم تعيينه كنائبٍ لرئيس مجلس المبعوثان في مكةَ المكرمة، وكان له دورٌ بالغ الأهمية عند اندلاع الثورة العربية الكبرى؛ فقد استلم قيادة الجيش الشرقي وهاجم الحامية التركية في الطائف، وساهم في تأسيس الدولة المستقلَّة إلى جانب والده الشريف حسين بن علي ثم عُين وزيراً للخارجية فيها.[١]


تأسيس إمارة شرق الأردن

بدأ تأسيس إمارة شرق الأردن بعد إجماع المواطنين آنذاك على شرعية الأمير عبد الله بن الحسين في قيادة أركان الدولة؛ وقد تم استقباله في عام 1920م وسط أجواءٍ ترحيبية وسارع بتأسيس الإمارة بفعالية، وقد ضمَّ من حوله العديد من الرجال الأفاضل من علماء وسياسيين وشعراء منهم: عبد المحسن الكاظمي، وسعيد الكرمي، وفؤاد الخطيب، والشيخ محمد الشنقيطي وغيرهم، وتجدر الإشارة إلى أن الملك عبد الله المؤسس أثبت جاهزيته الفذَّة في مواجهة التحدّيات السياسية التي مرَّت به خلال فترة حكمه وتمكَّن من نيل الاستقلال التام لإمارة شرق الأردن في عام 1946م.[١]


تشكيل الحكومة

شُكِّلت أول حكومةٍ مركزيةٍ في الأردن على يد الملك المؤسِّس عبد لله بن الحسين في تاريخ الحادي عشر من شهر نيسان عام 1921م باسم حكومة الشرق العربي،[٢] وكانت تضمُّ شخصياتٍ سياسيةٍ عديدة من مختلف الجنسيات العربية مثل سوريا، وفلسطين، والحجاز،[٣] واحتفظت بهذا المسمى لمدة سبعة أعوام وصولاً للعام 1928م؛ الذي أصبح اسمها فيه حكومة إمارة شرق الأردن وبقيت على هذا الحال حتى إعلان الاستقلال التام لإمارة شرق الأردن عام 1946م ليتم بموجبه تغيير اسمها إلى حكومة المملكة الأردنية الهاشمية، وقد برع الملك عبد لله المؤسِّس على الصعيدين المحلي والخارجي للأردن، فقد حرص على استثناء الأردن من وعد بلفور الذي أصدر عام 1922م، وقام على أثره بتأسيس الجيش العربي سنة 1923م ومن ثم وقَّع عِدة معاهداتٍ أردنية بريطانية.[٢]


إنجازات الملك عبد الله الأول مجتمعياً

أولى الملك المؤسس اهتماماً خاصاً بتحسين ودعم القطاعات المحلية المختلفة من أنظمةٍ صحية وتعليمية وتقوية البنى التحتية والاعتناء بنواحي الحياة الثقافية والأدبية أيضاً؛[٢] فركَّز على إظهار مبادئ الإسلام الوسطية والسمحة واعتنى في إنشاء المؤسسات المدنية والتربوية والدستورية بشكلٍ يوفر مشاركةً فاعلة لجميع فئات المجتمع على اختلاف طوائفهم، وقد ازداد عدد المدارس والمساجد والكنائس في عهده؛ مما ساهم في تعزيز شعارات الثورة العربية الكبرى والتأكيد على سماحة الإسلام، بالإضافة إلى ذلك فقد أمر بتأسيس المجمع العلمي العربي عام 1923م؛ والذي كان بمثابة معقلٍ ثقافيٍ أدبي ساهم في إثراء المحتوى العربي من خلال نشر الصحف والمجلات المعنية بالقضايا العربية.[٤]


مُؤلَّفات الملك عبدالله الأول

عُرف عن الملك عبدالله الأول بأنه كان أديباً وشاعراً؛ فقد كان يهتمُّ على الدوام بمجالسة الشعراء والأدباء والمشاركة في النقاشات والحوارات الأدبية معهم، وقد كان يكتب الشعر الكلاسيكي ويُكثر فيه من قصائد الحنين إلى الحجاز موطنه الأول، وقد كان يميل في غالب أدبه إلى معارضة الشعراء القدامى من مثل البصيري والشريف الرضي وغيرهما.[٥] كما بَرَع الملك عبدالله الأوّل في التأليف؛ حيث كانت له العديد من المُؤلَّفات يبين الآتي أبرزها:[٦]

  • عبد الله بن الحسين، مُذكّرات الأمير عبدالله: وهي من تحقيق المؤرخ الفرنسي ليفي بروفنسال، وصدرَت المذكرات عن دار المعارف في القاهرة، عام 1955م.
  • عبد الله بن الحسين، مذكرات الملك عبد الله: صدرَت المذكرات عن المطبعة الهاشميّة في عمان، عام 1970م.
  • عبد الله بن الحسين، الآثار الكاملة: صدرَ هذا الكتاب عن الدار المُتَّحِدة للنَّشْر في بيروت، عام 1973م.
  • الوثائق الهاشمية: وهي أوراقٌ متعلقة بوحدة الضفتين، وهي من جمع وإعداد الدكتور محمد عدنان البخيت وآخرون، وصُنفت في المجلد الحادي عشر من الوثائق الهاشمية، وصدرت عن جامعة آل البيت في عمّان في عام 1998م.
  • من أنا: تحدَّث الملك المؤسِّس في هذا الكتاب عن العرب قديماً وحديثاً، كما تحدَّث فيه عن تاريخ الإسلام، والفتوحات الإسلاميّة إلى أن بدأ العهد العثمانيّ، بالإضافة إلى تطرُّقه إلى لمحة عن الإمارة الهاشميّة في مكّة المُكرَّمة، كما ذَكر فيه نبذةً حول العلوم عند العرب، واختتمه بالحديث عن الثورة العربيّة الكُبرى، ويجدر بالذكر أنّه كتب هذه المواضيع على هيئة سؤالٍ تليه الإجابة عنه.
  • جواب السائل عن الخيل الأصائل: يعدُّ هذا الكتاب بمثابة رسالة وَضَعها الملك؛ ليُجيب الشيخ فؤاد الخطيب، وتكلَّم فيها عن الخيل وفضائلها، وأجناسها، وألوانها، وجيادها، وأنسابها، وعن أصنافها، كما تحدَّث عن الخَيل في الشِّعر العربيّ.


المراجع

  1. ^ أ ب وزارة الثقافة الأردنية، "عبد الله (الأول) بن الحسين (1882-1951)"، www.culture.gov.jo، اطّلع عليه بتاريخ 1-7-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت التراث الملكي، "جلالة المغفور له الملك المؤسس عبدالله بن الحسين المعظم"، royalheritage.jo، اطّلع عليه بتاريخ 1-7-2020. بتصرّف.
  3. نجاة سليم محاسيس (2011)، الوفاء الهاشمي (الطبعة الطبعة الأولى)، عمان- الأردن: دار زهران للنشر والتوزيع، صفحة 206. بتصرّف.
  4. حمزة نواف الفايز (2017)، دور الخطاب السياسي الأردني في الدفاع عن وسطية الإسلام (رسالة عمان) أنمودجاً، عمان- الأردن: جامعة الشرق الأوسط، صفحة 22-23. بتصرّف.
  5. كامل سلمان الجبوري، معجم الشعراء من العصر الجاهلي حتى سنة 2002، بيروت- لبنان: دار الكتب العلمية، صفحة 242، جزء الجزء الثالث. بتصرّف.
  6. "عبد الله (الأول) بن الحسين (1882-1951)"، www.culture.gov.jo، اطّلع عليه بتاريخ 2018-6-28. بتصرّف.