تاريخ تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥١ ، ١٩ يونيو ٢٠١٨
تاريخ تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية

تأسيس شرق الأردن

يُذكر أنَّ الأردن كانت تُسمّى منطقة شرق الأردن قبل حصولها على الاستقلال، وفي شهر أيلول من عام 1922 تأسست شرق الأردن، وذلك بعد إقرار عصبة الأمم المتحدة باقتراح بريطانيا الشّرقيّة، والذي نصَّ على إلغاء السيطرة الاستعماريّة اليهودية عن مناطق الانتداب، وعن شرق الأردن، ومنذ ذلك الوقت أصبحت منطقة شرق الأردن مقاطعة شبه مُستقلة، ويحكمها السيد عبد الله بن الحسين، والذي أطلقت عليه بريطانيا اسم (الأمير)، وذلك في عام 1921م، وبعد إعلان الاستقلال أطلق عليه الملك المؤسس عبد الله الأول.[١]


نبذة مُختصرة حول تاريخ الأردن

تذكر الأزمنة التوراتيّة أنَّ الأردن كانت عبارة عن أراضي أدوم، ومؤاب، وباشان، وعمون، هذا بالإضافة إلى مناطق الشرق الأوسط، وشهدت الأردن كلاً من الأشوريين، الفرس، والبابليين، والسلوقيين، ويُشار إلى أنَّ الصراع بين البطالمة، والسلوقيين مكّن الأنباط الذين يتحدثون اللغة العربيّة من إنشاء مملكة لهم في الجزء الجنوبيّ الشرقيّ من الأردن، وفي عام 106م أصبحت المنطقة جزءاً من مقاطعة الجزيرة العربيّة الرومانيّة، وفي الفترة الواقعة بين (633-636) احتل العرب المنطقة، وفي القرن السادس عشر حكم الأتراك العثمانيين الأردن، وكانوا يُديرون أمورها من دمشق، وبعد الحرب العالميّة الأولى استولت بريطانيا على الأردن من قبضة الأتراك.[٢]


اليوم الوطنيّ الأردنيّ

يحتفل الشعب الأردنيّ بيومه الوطنيّ كلّ عام في الخامس والعشرين من شهر أيار، ففي مثل ذلك اليوم من عام 1946م تمكنّت البلاد من الحصول على الاستقلال عن دولة بريطانيا، وبالتالي أصبحت الأردن دولة مُستقلة، وذات سيادة، وتجدر الإشارة إلى قيام ما يُسمّى بالاحتفال باليوم الوطنيّ الأردنيّ على اعتبار أنَّه عيد الاستقلال الأردنيّ، وعيد تأسيس المملكة الأردنيّة الهاشمية، وكذلك عيد تتويج الملك عبد الله الأول كأول ملك للبلاد الأردنيّة.[٣]


جغرافية المملكة الأردنيّة الهاشميّة

تبلغ مساحة المملكة الأردنيّة الهاشميّة حوالي 89.342 كيلومتراً مربعاً، ويحدها كل من المملكة العربيّة السعوديّة من الجهة الجنوبيّة الشرقيّة، وإسرائيل والضفة الغربية الفلسطينيّة من الجهة الغربيّة، وسوريا من الجهة الشماليّة، والعراق من الجهة الشرقيّة، وتتميز المنطقة الشرقيّة الأردنيّة بتضاريسها الصحراويّة وواحاتها، بينما تتميز المرتفعات الغربيّة بملاءمتها للزراعة، ويسود مناخ البحر الأبيض المتوسط في المنطقة، أمّا بخصوص الغابات فهي دائمة الخضرة، ويُذكر أنّ جبل أم الدامي هو أعلى بقعة في المملكة؛ إذْ يزيد ارتفاعه فوق مستوى سطح البحر عن 1.854 متر، وأخفض منطقة هي البحر الميت؛ حيث يصل ارتفاعه إلى -420 متر.[٤]


المراجع

  1. "Jordan Independence Day", www.mapsofworld.com,29-9-2016، Retrieved 4-6-2018. Edited.
  2. "Jordan", www.infoplease.com, Retrieved 4-6-2018. Edited.
  3. "Jordan Facts", www.mapsofworld.com,28-9-2016، Retrieved 4-6-2018. Edited.
  4. Kallie Szczepanski (9-1-2018), "Jordan | Facts and History"، www.thoughtco.com, Retrieved 4-6-2018. Edited.