أهم المواقع السياحية في اسطنبول

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٤ ، ٦ يوليو ٢٠١٥
أهم المواقع السياحية في اسطنبول

اسطنبول

تحمل اسطنبول أسماءَ كثيرةً حملتها قديماً كالقسطنطينيّة، والأستانة، واستنبول، وإسلامبول، وبيزنطة، وقد شهدت هذه المدينة الكبيرة التي يصل عدد سكانها حالياً أكثر من أربعة عشر مليون شخص العديد من الحضارات والقبائل المختلفة التي تبرهن أهميّة هذه المدينة وموقعها الاستراتيجيّ، ومن هذه القبائل والحضارات الإغريق، والرومانيّون، والعثمانيّون المسلمون، وتحتوي على العديد من المواقع السياحيّة التي تزيد من جمالها وأهمّيّتها.

أهمّ المواقع السياحيّة في اسطنبول

جامع السلطان أحمد

يعدّ واحداً من أشهر المساجد في تركيا، يتميّز بتصميمه المعماري الجذاب الذي صمّمه المهندس سيدفكار محمد آغا، كما أنّه يتّسم بحجمه الكبير الذي يتسع لآلاف من المصلين، تمّ تشييد هذا المسجد في عام 1020 هجريّة، وأهم ما يجذب انتباه كلّ شخص يزوره المآذن الست التي تعلوه والعديد من القباب الموجودة على سطحه.


آيا صوفيا

يُعتبر أحد الأماكن ذات الطراز المعماري الجذاب الموجودة في منطقة السلطان أحمد، لقد مرّ آيا صوفيا في العديد من المسميات في كان في بداية تشيده كنسية كتدرائية في عام 537 ميلاديّة واستمر لمدّة وصلت إلى 916 سنة أي أنّ الكنيسة أصبحت مسجداً في عام 1453 ميلاديّة، واستمر منذ هذا العام وحتى عام 1935 ميلاديّة لمدّة وصلت إلى 481 سنة تقرياً، وهو الآن من أهم المتاحف الدينيّة الموجود في المنطقة، ويعدّ المبنى من أحد فنون البناء البيزنطيّة والزخرفة العثمانيّة، وقام كلّ من المهندس إيسودور الميليسي وأنثيميوس التراليني بوضع تخطيطاً معمارياً له قبل البدء في تشيده، وقام العديد من الشبان في عام 2014 بالمطالبة بعودة المتحف إلى مسجد؛ وذلك لمكانته التاريخيّة والدينيّة بالنسبة لهم.


قصر طرب قابي

أمر السلطان محمد الفاتح ببناء القصر الذي كان مركزاً لولاية الدولة العثمانية وسلاطينها التي امتدت من عام 1465 ميلاديّة وحتى 1856 ميلاديّة، ثم انتقلت الولاية من هذا القصر إلى قصر دولمة باغجة بأمر من السلطان عبد المجيد، ويحتوي هذا القصر على العديد من الأجنحة ذات الاستخدامات المختلفة كجناح العهد، وجناح والدة الملك، وديوان السلطان ووزرائه، وجناح خاص لكل جارية من جواري الملك، وجناح يعرف بالمتحف لوضع الهدايا التي يحصل السلطان عليها من الآخرين، وساحة فسيحة لإيحياء الاحتفالات المختلفة، وجنا آخر للحراس والخدم، كما احتوى القصر على حجرة للأمانات المقدسة الموجودة حالياً في المدينة المنورة خلال فترة الثورة العربيّة الكبرة، كما نُقل سيف الرسول، وعصاته، وضرسه، وشعره، ومخطوطة من خطاباته، وسيوف الصحابة عليهم السلام، ومفاتيح الكعبة.


مواقع سياحيّة أخرى

  • مضيق البوسفور:يعتبر المضيق الذي يفصل بين اسطنبول الآسيويّة، واسطنبول الأوروبيّة.
  • حمام غلطة سراي:هو أحد الحمامات القديمة التركيّة ذات الطراز العثمانيّ الإسلاميّ القديم.
  • السوق المسقوف:يقع في منطقة السلطان أحمد وهو أكبر سوق مسقوف في قارّة أوروبا، حيث إنّه يحتوي على 4000 حانوت.
  • متحف اسطنبول للفن الحديث:يضمّ بين ربوعه معرضاً للتصوير الفوتوغرافي، وصالة للسينما، ومتجر.
  • تحتوي أيضاً على ميدان تقسيم، وقصر دولما باهتشة، وجسر جالاتا، وماحف لللآثار، ومينا تورك، وفيا بورت، ومتحف الألعاب، وجامع السلمانيّة، والسوق المصريّ، وجامع الفاتح، وهاليتش سوتلوجي، وتلة بيير لوتي، وكنيسة سانت جورج، وقصر بييلاربيه، وجامع أيوب، وحديقة ييلديز، وتلة العرائس، وجالاتا كوليسي، وكابيتول.