أهم ما يحتاجه المدخن للإقلاع عن التدخين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ١٩ مارس ٢٠١٧
أهم ما يحتاجه المدخن للإقلاع عن التدخين

التدخين

إنَّ عدد المدخنين في عالم يزداد بشكلٍ كبيرة خاصة بين الشباب والمراهقين بسبب ما يتعرضون له من ضغوطات حياتية، ونفسية واجتماعية، ومشاكل أسرية وعملية مختلفة، حيث يلجأ العديد من الشباب إلى التدخين كوسيلة للهروب من المشاكل اليومية، وبعد فترة من الوقت يُصبح الدخان جزءاً لا يُمكن الاستغناء عنه في حياة الشباب؛ لأنّ جسمهم سيكون اعتاد عليه، ولاعتقادهم أنّ التدخين يقلل الملل والتوتر ويساعد على التركيز.


يعتبر التدخين من العادات السلبية التي يلجأ إليها الذكور والإناث في مراحل عمرية مختلفة لأهداف وأغراض مختلفة، فمنهم مَن يُقبل على التدخنين بهدف التباهي والشعور بأنّه أصبح أكثر أهمية وأكبر سناً، كما يلجأ إليه البعض الآخر كوسيلة لإثبات الذات والرجولة، وبهذا التفكير الخاطئ يقع معظم المدخنين في الإدمان بحيث يصبح من الصعب الإقلاع عنه ونسيانه، وعندما يُصاب الإنسان بمشاكل صحية عديدة ومختلفة فإنه يقرر تركه بهدف الحفاظ على سلامة جهازه التنفسي أو آلام صدره المختلفة، لكنه في هذه الحالة سيحتاج إلى مجموعة من الخطوات والنصائح والإرشادات حتى يتم الإقلاع عن التدخين.


أهم ما يحتاجه المدخن للإقلاع عن التدخين

الإرادة القوية

من يمتلك الإرادة والعزيمة القوية والرغبة الصادقة للإقلاع عن التدخين هو أكثر إنسان لديه القدرة على ترك الدخان والتخلص منه؛ لأنّه سيضع هدفه أمامه أي الإقلاع عن التدخين، ويسير نحو تحقيق هدفه بمنتهى الحماس والفاعلية والكفاءة، ولتقوية الإدراة والعزيمة لدى المدخنين يُنصح أن يدخل المدخن في تحدٍ مع نفسه، وأن يُحافظ على ثقته الكاملة بنفسه وأنّه قادر على تحقيق ما يُريد بدون كلل أو ملل؛ لأنّ الثقة بالنفس من أهم الوسائل التي تجعل الإنسان يصل إلى ما يريد من خلال إزالة الأوهام من عقل المدخن بصعوبة التدخين واستحالة تركه والتخلي عنه.


اختيار الوقت المناسب

يجب أن يختار المدخن الوقت الملائم والمناسب للإقلاع عن التدخين حتى يستطيع الاستمرار في العمليات الإجرائية والخطوات التنفيذية لترك الدخان، فمن الأفضل أن يتخذ القرار في وقت يشعر فيه بالراحة النفسية والطمأنية حتى يُقلع عن التدخين بشكلٍ فعلي وواقعي.


معظم الذين يتخذون قرار الإقلاع عن التدخين في ظل أجواء عملية أو أسرية سيئة يفشلون في التخلص من التدخين؛ لأنّ المدخن عندما يتعرض إلى مشكلة ما يلجأ إلى تدخين كمية كبيرة من السجائر حتى يستطيع التخلص من التوتر والقلق الذي يصيبه، وبالتالي لن يستطيع التخلص من التدخين بسهولة بسبب عدم اختيار الوقت المناسب لإتخاذ قرار الإقلاع عن التدخين.


الابتعاد عن الأصدقاء المدخنين

عندما يُمارس الأصدقاء بعض السلوكيات الخاطئة ولا يجدوا من ينصحهم فإنّهم يقعون في مشاكل حياتية وصحية مختلفة، ومن هذه المشاكل اللجوء إلى الدخان كوسيلة من وسائل الترفيه وإثبات الذات، ففي الوقت الذي يجب أن يلعب الأصدقاء دوراً مهماً في مساعدة أحد أصدقائهم للإقلاع عن الدخان، فإنّهم سيضرونه لمواصلة التدخين وعدم تركه في حالة كانوا هم أنفسهم من المدمنين على الدخان، لذلك يُنصح المدخن الذي يرغب بترك الدخان أن يبتعد عن أصدقائه المدخنين في الأوقات التي يدخنون بها.