أورام الحنجرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
أورام الحنجرة

سرطان الحنجرة

يُمثل سرطان الحنجرة (بالإنجليزية: Laryngeal cancer) أحد أنواع سرطانات الحلق، ويؤثر هذا النّوع في صوت المُصاب، وقد ينتشر إلى أجزاء الجسم الأخرى إذا لم تتم معالجته بسرعة، وبحسب الإحصائيّات فإنّ سرطانات الرأس والرقبة تُمثل ما نسبته 4% من السرطانات في الولايات المُتحدة، وفي الحقيقة تعتمد معدّلات البقاء على قيد الحياة على المرحلة والجُزء المصاب من الحنجرة بالسرطان، بحيث يُتوقع البقاء على قيد الحياة لمدةٍ تُعادل خمس سنوات أو أكثر في حالات الإصابة بالمراحل الأولى من السرطان المؤثر في مزمار الحنجرة (بالإنجليزية: Glottis) وفوق المزمار (بالإنجليزية: Supraglottic) بنسبة 90% و59% على التوالي من مجموع المصابين بسرطان الحنجرة.[١]


أعراض سرطان الحنجرة

تصاحب الإصابة بسرطان الحنجرة مجموعة من الأعراض، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • استمرار المعاناة من التهاب الحلق أو السّعال.
  • تغيّر الصّوت؛ كبحة الصّوت التي لا تتحسّن في غضون أسبوعين.
  • الشعور بالألم أو مواجهة مشاكل أخرى عند البلع.
  • المعاناة من ألم الأذن.
  • ظهور كتلة في الرقبة أو الحلق.
  • الإصابة بخلل النّطق (بالإنجليزية: Dysphonia).


هُناك مجموعة من الأعراض التي قد تُصاحب الإصابة سرطان الحنجرة وتستلزم التوجّه للطبيب فوراً، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • ضيق التنفس.
  • سماع صوت الصرير (بالإنجليزية: Stridor).
  • الإحساس بوجود شيءٍ ما في الحلق.
  • نفث الدم (بالإنجليزية: Hemoptysis).


عوامل خطر سرطان الحنجرة

تُساهم العديد من عوامل الخطر في زيادة احتمالية الإصابة بسرطان الحُنجرة، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٣]

  • التقدّم في العمر.
  • شرب الكحول.
  • التدخين.
  • افتقار النّظام الغذائي للخضروات والفواكه.
  • الإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري (بالإنجليزية: Human papillomavirus infection).
  • إصابة أحد أفراد العائلة من الدرجة الأولى بأحدّ أنواع سرطانات الرأس والرقبة.
  • ضعف المناعة بسبب الإصابة بأمراض مُعينة؛ كفيروس العوز المناعيّ البشريّ (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus) أو نتيجة تناول أنواع مُعينة من الأدوية؛ كالأدوية المُثبطّة لجهاز المناعة، والتي تؤخذ بعد الخضوع لعملية زراعة الأعضاء.
  • التعرّض لأنواع مُعينة من المواد الكيميائية أو بعض المواد الموجودة في البيئة.


المراجع

  1. "Laryngeal Cancer", www.healthline.com, Retrieved 13-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Laryngeal Cancer Care Path", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 13-1-2019. Edited.
  3. "Laryngeal cancer Risks and causes", www.cancerresearchuk.org, Retrieved 13-2-2019. Edited.
14 مشاهدة