أول من لعب كرة القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ١٨ أكتوبر ٢٠١٨
أول من لعب كرة القدم

إنجلترا أول من لعبت كرة القدم

بدأت كرة القدم بشكلها الراقي لأول مرةٍ في إنجلترا في أواسط القرن التاسع عشر، ولكن هذا لا ينفي وجود مراحل تاريخية مرّت بها اللعبة وتطورت من خلالها حتّى وصلت لشكلها الحالي، ففي شكلها البدائي كانت عبارة عن لعبة تُمارس على شكل جماعة من الأشخاص تتوسطهم كرة من الحجر، وقد نشأ هذا النمط في أمريكا الوسطى قبل 3000 سنة وأكثر، وفي بعض التفسيرات فإنّ الطابة بشكلها الكروي ترمز إلى الشمس، وسيتمّ تقديم رئيس الفريق الخاسر قرباناً للآلهة، وقد شاركت الصين أيضاً في كرة القدم القائمة على آلية الرّكل منذ بداياتها وكان ذلك في القرن الثاني والثالث قبل الميلاد، وحملت اسم (Cuju: ستوجو)، وكانت عبارة عن مجسّم كروي يُلعب على ساحة منتظمة بشكل مربّع، وأصبحت ذائعة السيط كذلك في اليابان، ولُعِبت كنوع من أنواع الاحتفال.[١]


كيفية تأسيس لعبة كرة القدم

تأسست اللبنة الأساسية في لعبة كرة القدم بشكل قاوني ورسمي معترف به بالشكل الحالي الذي نعرفه في عصرنا الحديث عام 1863م في إنجلترا، عندما قرر المسؤولون والناطقون باسم عشرات من المدارس والنوادي البريطانية الاجتماع في إحدى قاعات لندن وعقدوا اتفاقاً لتأسيس اتحاد لكرة القدم، وفقاً لمجموعة من المبادئ والقواعد والأنظمة الرسمية والمنسّقة التي يتمّ من خلالها عقد اللعبة والشروع فيها، وقد كانت هذه القواعد تضم الاتفاق على امتداد الملعب طولاً، ومساحة منطقة التسديد (الهدف)، وطريقة التسلل، ولم يتّفق على عدد اللاعبين في الفريق الواحد.[٢]


الاعتراف الدولي بكرة القدم

احتاجت لعبة كرة القدم لهيكلة تنظيمية دولية بعد ازدهارها في أرجاء أوروبا مع بدايات القرن العشرين، ووُجِد الحلّ سنة 1904، لما أسس رؤساء اتحادات كرة القدم في كلّ من دول بلجيكا، والدنمارك، وفرنسا، وهولندا، وإسبانيا، والسويد، وسويسرا الاتحاد الدولي الرسمي لكرة القدم والذي أطلِق عليه اسم FIFA، وكان البريطانيون قد انتخبوا دانيال وولفال مسؤولاً عن الفيفا عام 1906م، وقبلوا جميع الدول الرئيسية (إنجلترا، واسكتلندا، وأيرلندا، وويلز) أعضاءً عام 1911م، وكانت بريطانيا تستولي على أساسيات وأنظمة كرة القدم بواسطة مكانتها في المجلس الدولي الذي أسسته الدول الرئيسية التي تمّ ذكرها في الأعلى عام 1882م، وقد قبلت الدول الأعضاء بهذه الهيمنة رغم هذا كانت المؤسسات البريطانية قد طرحت استقالتها وتجرّدت من عضويتها في الفيفا عام 1920م، يرجع ذلك إلى إخفاقها في محاولات إقناع الدول الأعضاء بضرورة إقصاء ألمانيا، والنمسا، والمجر، بعد هزيمتهم في الحرب العالمية الأولى.[٣]


رجعت بريطانيا إلى منصبها عام 1924م بعد أن كانت قد ألحّت على وضع قوانين صعبة للموهوبين، خاصّة في كرة القدم الأولمبية، وفشلت كذلك في متابعة مسيرتها، فاستقالت المؤسسة الرسمية لهذه اللعبة مرّة أخرى عام 1928م، وظلت على حالها خارج عضوية الفيفا، لغاية عام 1946م، ولما شرعت الفيفا بإقامة بطولة كأس العالم، وبسبب عدم وجود بريطانيا كعضو في الفيفا كانت ليست من قائمة المدعوِّين إلى الجولات التي أقيمت عام (1930،1934،1938)، أمّا عن الجولة التي أقيمت عام 1950م، فقد اتخذت الفيفا قراراً أنّ أفضل اللاعبين في بطولة الأمم البريطانية سيشاركون في كأس العالم، وقد فازت إنجلترا في تلك السنة.[٣]


المراجع

  1. "Football history", www.footballhistory.org, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  2. "5 facts about the history of football", www.historyextra.com,14-7-2018، Retrieved 14-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Eric Weil Peter Christopher Alegi Jack Rollin وآخرون (28-9-2018), "Football"، www.britannica.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.