أين أجد رسائل البريد الإلكتروني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٥
أين أجد رسائل البريد الإلكتروني

البريد الإلكتروني

في إحدى الفترات الزمنية، كان البريد الإلكتروني ليس بالشيء المهم إلى حد ما، نظراً لقلة استخدامه وكما أنّ التطبيقات والهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها لم تكن موجودة في ذلك الحين، حتى بدأ الأمر بالتدّرج شيئاً فشيئاً حتى أصبح في وقتنا الحاضر جزءاً لا يتجزأ من حياتك الإلكترونية التي تمارسها يومياً.


البريد الإلكتروني، متطلب أساسي لأي خطوة توّد التحرّك بها إلكترونياً، لم يعد الخيار لك بإنشاء بريد إلكترونيّ خاصّ بك أو التغاضي عن ذلك في حال كنت راغباً بدخول عالم زاخر بالتطبيقات والتواصل، أو حتى على سبيل الحياة العمليّة، لتقديم سيرتك الذاتية قد تطالبك الشركات بإرسالها إلى بريدها الإلكتروني فتضطر لإنشاء بريد خاص بك.


بعض الأشخاص الصغار في العمر أوحتى الكبار ممن تجاوزوا مرحلة الشباب، والذي منهم من بدأ متأخراً في مواكبة عصر السرعة والتكنولوجيا حتى بدأ يتعلم من الألف إلى الياء في هذا المجال، الأمر الذي دعانا إلى التطرّق إلى تفاصيل إنشاء عنوان بريد إلكتروني، اليوم سندخل إلى تفاصيل التعامل معه.


رسائل البريد الإلكتروني

يضطر الأشخاص إلى العودة إلى عنوان بريدهم الإلكتروني الخاص يومياً في بعض الأحيان للاطلاع على رسائل قد تصلهم إلى بريدهم، ويتوجب عليك الاحتفاظ بكلمة السر وعنوان بريدك الإلكترونيّ حتى تتمكن من الوصول إليه بسهولة.

حتى تتمكن من الوصول إلى الرسائل التي تهمك، بعد تسجيل دخولك إلى البريد الإلكتروني اتبع التالي:


  • على يمين الشاشة (لمتسخدمي اللغة العربية) تظهر قائمة وتنسدل منها عدة خيارات*
    • البريد الوارد : وهذا ما نريد الوصول إليه بالتحديد، تصلك إليه جميع الرسائل التي تنتظرها إليه، إلا في حالات إستثنائية فإنها تصل إلى الرسائل المزعجة الموجودة في أسفل القائمة.
    • البريد الصادر: ويحتوي على الرسائل التي قمت بإرسالها إلى عناوين إلكترونية أخرى.
    • المسودات: ويشتمل على الرسائل التي قمت بحفظها.
    • الرسائل المزعجة: حيث يتم إليها وصول رسائل قد يتم اعتبارها مزعجة للمستخدم ويتم تصنيفها في هذا البند على هذا الأساس.

قد تصلك بشكل شبه يومي رسائل إلى عنوان بريدك الإلكتروني من مواقع أو إعلانات ترويجية لمنتج ما، بإمكانك ترشيحها ضمن قائمة الرسائل المزعجة حتى لا تظهر لك ثانية في بريدك الوارد وبالتالي لا تشكّل لك إزعاجاً.


بإمكانك أيضاً تحميل التطبيق الملائم لبريدك الإلكتروني مثلاً : Yahoo، MSN، Gmail، وغيرها، على هاتفك الذكي لينبهّك فور وصول رسالة ما إلى بريدك الإلكتروني عن طريق إشعارات تظهر لك وتصل إلى رسالتك بسهولة.