أين تقع محافظة ديالى

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨
أين تقع محافظة ديالى

محافظة ديالى

تتوسط محافظة ديالى مركز مدينة بعقوبة الواقعة شمال شرق الجمهورية العراقية؛ حيث تبعد محافظة ديالى العراقية مسافة 57 كيلومتراً شمال العاصمة العراقية بغداد، وسميت بهذا الاسم بسبب مرور نهر ديالى منه، والذي ينتهي مصبّه في نهر دجلة، لذلك ازدهرت محافظة ديالى بالزراعة خصوصاً زراعة الحمضيات، ويعد مطار ابن فرناس الدولي من أهم معالم المحافظة.[١]


تتبع للمحافظة ستة أقضية منها: قضاء المقدادية، وقضاء بلدروز، وقضاء خانقين[١]، وتعتبر كلّ من ناحية مندلى الحدودية وناحية قزانية من أهم النواحي الخمسة عشر التابعة لمحافظة ديالى، وتتميز المحافظة بجبال حمرين وبحيرة حمرين، إضافةً إلى نهر وسد ديالى الذي يصب في أراضيها. يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة بشكل كبير في فصل الصيف في ديالى ليصبح الجو شديد الحرارة صيفاً، بينما يتميز ببرودته الشديدة شتاءً.[٢]


معلومات عامّة عن ديالى

فيما يلي بعض المعلومات عامّة عن ديالى:[١]

  • السكان: يقطن أغلبية سكان محافظة ديالى في قضاء بعقوبة؛ حيث يسكنها الأكراد والعرب والتركمان، وأغلبيتها من المسلمين السنة، ويتواجد فيها المسلمون الشيعة لكن بنسبة قليلة، ويبلغ عدد سكانها الإجمالي 1,2 مليون نسمة.
  • المساجد: تتميز محافظة ديالى بكثرة المساجد والجوامع فيها؛ حيث تحتوي على ستة عشر جامعاً منهم: جامع المقدادية الكبير، وجامع المنصورية، ولكن سرعان ما تمّ تفجير تسعةٌ من المساجد والجوامع على يد مسلحين عن طريق عبوات ناسفة عام 2016م.[٣]


المدن المهمة في ديالى

تتميز محافظة ديالى بأربع عشرة مدينة زاهرة، أهمها: بعقوبة، والعُظيم، وجلولاء، والسعدية، وبهرز، والمنصورية، وهبهب، وبلدروز، وخان بني سعد، والخالص، وجديدة الشط، والمقدادية، والوجيهية، وخانقين، سنتطرق هنا لبعضٍ منها:[٢]

* بعقوبة: هي المركز الرئيسي لمحافظة ديالى، وتتمركز على ضفاف نهر ديالى؛ حيث تبعد مسافة 50 كيلومتراً عن العاصمة بغداد، تعود تسميتها إلى كلمة آرامية وهي "بيت يعقوب"، كما اشتهرت بمدينة البرتقال لكثرة بساتين البرتقال فيها، إضافةً إلى اشتهارها بزراعة الحمضيات والعنب والنخيل فيها.[٤]
  • المقدادية: نُسبت في تسميتها إلى العالم الصوفي المقداد بن محمد الرفاعي الذي دفن فيها، وتحتل المركز الثاني مساحةً بعد مركز المحافظة، وتبعد مسافة 90 كم عن العاصمة بغداد، تتميز مدينة المقدادية بخصوبة تربتها، لذلك تتميز بزراعة البساتين؛ كزراعة الرمان، والنخيل، والبرتقال. يتخلّل نهر المقدادية المدينة وهو أحد روافد نهر ديالى.[٥]
  • نهر ديالى: يتوسط نهر ديالى كلّاً من إيران والعراق، ينبع من جبال زاكروس لينتهي مصّبه في نهر دجلة العراقية، وقد سمي (ديالاس) في العهد القديم؛ حيث يمر نهر ديالى من ثلاث محافظاتٍ عراقية وهي السليمانية، ومحافظة ديالى التي سُمّيت نسبةً إليه، ومحافظة بغداد.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "محافظة ديالى تدفع ثمن الجغرافيا"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-8-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "محافظة ديالى"، www.newiraqcenter.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-8-2018. بتصرّف.
  3. "Sunni mosques in east Iraq attacked after ISIS-claimed blasts", www.reuters.com, Retrieved 27-8-2018. Edited.
  4. "Ba'qubah ", www.globalsecurity.org, Retrieved 27-8-2018. Edited.
  5. "Miqdadiyah", encyclopedia.thefreedictionary.com, Retrieved 27-8-2018. Edited.
  6. "Diyālā River", www.britannica.com, Retrieved 27-8-2018. Edited.