أين تقع مدينة تالين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٤ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة تالين

استونيا

جمهورية استونيا هي واحدة من الدول التي تقع في منطقة بحر البلطيق في الجزء الشمالي من القارة الأوروبيّة، ويحدّها من الجهة الشماليّة خليج فنلندا، ومن الجهة الغربيّة بحر البلطيق، ومن الجهة الجنوبيّة لاتفيا، ومن الجهة الشرقيّة كل من بحيرة بيبوس، وروسيا، ومن خلال بحر البلطيق تقع السويد في الجهة الغربيّة، وفنلندا من الجهة الشماليّة، وتنحصر على خط الاستواء بين خطي عرض 57.3 درجة و59.5 درجة باتجاه الشمال، و21.5 درجة و28.1 درجة باتجاه الشرق، وتبلغ المساحة الإجماليّة للبلاد أكثر من خمسة وأربعين ألف كيلومتر مربع يعيش عليها حوالي مليون وأربعمئة ألف مليون نسمة فقط، وتعدّ استونيا واحدة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ومنطقة اليورو، ومنظمة حلف شمال الأطلسي، ومنطقة الشنغن.


موقع مدينة تالين

تعدّ مدينة تالين عاصمةً استونيا، وتوجد في الجزء الشماليّ الغربيّ من البلاد، وتقع على الساحل الشماليّ للبلاد الاستونيّة، وعلى الساحل الجنوبي لخليج فنلندا، وتبعد مسافة ثمانين كيلومتراً باتجاه الجنوب عن العاصمة الفنلنديّة هلسنكيّ، ويحدّها من الجهة الشرقيّة ستوكهولم، ومن الجهة الغربيّة بطرسبرغ، أي 59°26′14″ باتجاه الشمال، و24°44′43″ باتجاه الشرق، وتبلغ مساحتها الإجماليّة مئة وتسعة وخمسين كيلومتر مربع.


المناخ

تتأثر المدينة بالمناخ القاري الرطب؛ وذلك نظراً لموقعها الساحليّ، ويبدأ فصل الربيع بدرجات حراريّة منخفضة خلال شهريّ آذار ونيسان، ويصبح أكثر دفئاً في أواخر شهر أيّار لتكون خلال النهار حوالي خمس عشرة درجة مئوية، وتكون خلال الليل باردة جداً، ويمتد فصل الصيف من شهر حزيران وحتى آب، ويكون الفصل معتدلاً في النهار وتتراوح درجات الحرارة من تسع عشرة وحتى واحد وعشرين درجة مئويّة، وتتساقط الثلوج بشكلٍ كبير خلال شهر آذار، ويبلغ معدل سقوط الأمطار في المدينة على مدار السنة ستمئة وثمانية عشر ملم، ويبلغ متوسط ​​سرعة الرياح ثلاثة ونصف متراً في الثانية.


معلومات متنوعة عن مدينة تالين

  • التقسيم الإداري: تنقسم المدينة إلى ثمانية مناطق إدرايّة؛ وذلك لأغراض الحكومة المحليّة وهي: هابيرستي، وكيسكلين، وكريستين، ولاسنامي، وموستامي، ونومي، وبيريتا، وشمال تالين.
  • الاقتصاد: تُعتبر المدينة عاصمة المال والأعمال في استونيا، وتحتوي على تنوع كبير في القطاعات وخاصةً في مجال تكنولوجيا المعلومات، والسياحة، والخدمات اللوجستية.
  • السياحة: تستقبل المدينة سنوياً أكثر من مليون ونصف مليون زائر، وتُعتبر المدينة واحدةً من المواقع التراثيّة العالميّة لليونسكو، وتحتوي على العديد من مناطق الجذب السياحيّ كمتحف الإستونية البحرية، وحديقة حيوان تالين الاستونية، والمتحف المفتوح الهواء.
  • التعليم : تحتوي المدينة على العديد من الأصرحة التعليمية كالأكاديمية الإستونية للفنون، والإستونية للعلوم الأمنية، والإستونية للموسيقى والمسرح، ومدرسة الإستونية الأعمال، والإستونية الأكاديمية البحرية، والإستونية الإنجيلية اللوثرية معهد كنيسة اللاهوت، والمعهد الوطني للفيزياء الكيميائية والفيزياء الحيوية، وجامعة تالين، وجامعة تالين للتكنولوجيا.
372 مشاهدة