أين توجد كمبوديا

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤١ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٥
أين توجد كمبوديا

مملكة كمبوديا

تقع مملكة كمبوديا في جنوب شرق قارّة آسيا، وتتّبع نظام حكم ملكيّ دستوريّ، وتتّخذ من مدينة (بنوم به) عاصمةً لها كونها أكبر المدن، ويحيط بها من حدودها الأربع كلّ من تايلاند من الغرب، ولاوس من الشّمال، ومن الشّرق فيتنام، ويحّدها خليج تايلند من الجهة الجنوبيّة، ويمّر بالبلاد نهر ميكونغ ويعّد النّهر المهيمن على جغرافيّة البلاد، وتبلغ مساحة البلاد الإجماليّة حوالي 181,035 كم مربّع، ويسكن فيها أكثر من أربعة عشر مليون نسمة من عرقيّة الخمير، ويطلق على المواطن في كمبوديا لقب الكمبوديّ، وتحتوي البلاد على المسلمين إلى جانب الفئات الصّينيّة والفيتناميّة، وتعتبر الزّراعة المهنة الأولى في البلاد إذ تشكّل المصدر الرّئيسيّ لواردات البلاد، فهي القطاع الأهمّ في الاقتصاد الكمبوديّ، وتشتهر كمبوديا بزراعة الأرزّ، ومن ثمّ تعتمد على الثّياب فالسّياحة، وترتكز النّشاطات الاقتصاديّة والصّناعيّة والتّجارية والثّقافيّة في العاصمة، ويشار إلى أنّه قد تمّ استخراج النّفط والغاز من مكامن تمّ العثور عليها تحت المياه الإقليميّة للبلاد.


نظام الحكم

بموجب نصوص الدّستور لكمبوديا لعام 1993، فإنّ الدّولة تتبع رسميًاً نظاماً ملكيّاً دستوريّاً، وهي دولة ديمقراطية تمثيليّة برلمانية، ورئيس وزراء كمبوديا هو ذاته رئيس الحكومة، ويقوم الملك بتعيين رئيس الوزراء وفقاً لمشورة الجمعيّة الوطنيّة وموافقتها، ويقوم رئيس مجلس الوزراء وحكومته بممارسة السّلطة التّنفيذيّة في الحكومة الكمبوديّة، أمّا السّلطة التّشريعيّة فتتمثّل بالسّلطة التّنفيذيّة ومجلسَي البرلمان.


التّقسيمات الإداريّة

تقسم مملكة كمبوديا إلى ثلاث وعشرين محافظةً بالإضافة إلى العاصمة، وتعتبر البلديّة والمقاطعة والخان تقسيمات إداريّةً بالدّرجة الثّانية إذ تقسم المحافظة إلى ستّ وعشرين بلديّةً ومئة وتسع وخمسين مقاطعةً، ويتمّ تقسيم العاصمة إلى ثمانية خان.


مناخ كمبوديا

يمتاز مناخ كمبوديا بأنّه مداريّ كمناخ بقيّة دول جنوب شرق آسيا إذ يكون الجوّ رطباً وجافّاً وذلك وفقاً للاختلافات الموسميّة، وتهبّ عليها رياح موسميّة استوائيّة وذلك من شهر أيّار وحتّى شهر تشرين الأوّل، وهي رياح موسميّة جنوبيّة غربيّة تحمل بين ثناياها رطوبةً، وهي رياح قادمة من خليج تايلند والمحيط الهنديّ، أمّا في الفترة من تشرين الثّاني وحتّى آذار فإنّ الرّياح الموسميّة التي تهبّ على البلاد تكون شماليّةً شرقيّةً فيبدأ الموسم الجافّ طيلة هذه الفترة، على العكس تماماً من الطّقس في فترة أيلول وحتّى تشرين الأوّل إذ تعيش البلاد بحالة من غزارة الأمطار، وأكثر المواسم جفافاً في هذه المملكة هو في الفترة ما بين كانون الثّاني وحتّى شهر شباط، ويمتدّ موسم الأمطار من شهر آيّار وحتّى شهر تشرين الأوّل.


تضاريس كمبوديا

تعتبر مملكة كمبوديا دولة كثيرة البحيرات، إذ تشكّل البحيرات أبرز المعالم فيها، والمتمثّلة بسهل البحيرات الذي تصل مساحته إلى حوالي 2.590 كم مربّع، وقد عملت سيول تونلي ساب على تشكيله، وقد استغلّه الكمبوديّون لزراعة الأرزّ، ويطلق عليه قلب كمبوديا، وإلى جانب البحيرات تمتدّ الجبال التي تصل ارتفاعاتها إلى أقلّ من مئة متر وتشكّل حوالي 75% من مساحة البلاد، ومن أهمّ هذه الجبال جبال الهيل التي تمتدّ باتّجاه المنطقة الجنوبيّة الشّرقيّة جبال داميري، بالإضافة إلى الجرف شديد الانحدار من جبال دانجريك على طول منطقة ايسان الحدوديّة مع تايلاند، ويعتبر بتوم أورال الجبل الأكثر ارتفاعاً في كمبوديا.