أين يعيش حيوان الرنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠١ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٥
أين يعيش حيوان الرنة

الرّنّة

الرّنّة أو الكاريبو هو حيوان ثديّ من فصيلة الأيائل، يبلغ وزن الإناث منه من ستين كيلوغراماً إلى مئة وسبعين، بينما تكون الذكور البالغة أكبر من ذلك بكثير فقد تصل إلى ثلاثمئة وعشرين كيلوغراماً، بينما يصل طوله من مئة وثمانين سنتيمتراً إلى مترين أو أكثر، وله ذيل يتراوح طولة من خمسة عشر سنتيمتراً إلى عشرين سنتيمتراً، وهو إما أن يكون مستأنساً يستخدمه الناس في التنقل، أو بريّاً وهو بالعادة أكبر حجماً، وينمو له قرنين كبيرين، ويمتلك حوافراً عريضة تمكِّنه من المشي والقفز على الثلوج، ويمتاز بسرعة عدوه التي تمكِّنه من أن يسبق أعداءه، كما أنّه يستطيع السباحة، فهو يقطع الأنهار أثناء هجرته، ويغطي جسمه طبقتين من الدهون، ليتمكَّن من التكيُّف في الظروف الباردة، وهو حيوان اجتماعي يتواجد على شكل قطعان، وأعداء الرّنة الأبرز هما الذئب، والدب الرمادي، والإنسان.


موطنه

الرنّة من الحيوانات التي تعيش في المناطق القطبيّة وشبه القطبيّة، وهو يتوزّع على مساحات كبيرة من العالم، فيتواجد في الدول الإسكندنافيّة كالسويد، وفنلندا، والنرويج، وآيسلندا، والدينمارك، بالإضافة لروسيا، وكندا، والولايات المتّحدة الأمريكيّة، وشمال الصين، وجزيرة جرينلاند، وألاسكا.


تكاثره

يبدأ موسم التكاثر في أواخر شهر أيلول حتى نهاية تشرين الثاني، حيث يتقاتل الذكور، والأقوى هو من يفوز في النزالين ويحظى بالأنثى، وتستمر مدّة الحمل خمسة وأربعوين يوماً بعد التزاوج، لتلد الأنثى بعدها مولوداً واحداً، يتمكّن من السير بعد ساعة من الولادة، ويتغذّى على الحليب من ثدي الأم والنباتات أيضاً، إلّا أنه يستطيع أن يكمل الرضاعة حتّى تلد أمه مولوداً آخر.


غذاؤه

يتغذى على النباتات كالأعشاب، والأزهار، وجذوع الأشجار، والطحالب، والصفصاف، والعوسج، كما أنها تأكل بيوض الطيور والفطر في نهاية الصيف، وتتكوّن معدته من أربعة حجرات، مماّ يعني أنه حيوان مجترّ، وأن لديه قدرة كبيرة على هضم النباتات.


أهميّته الاقتصاديّة

تستغل القبائل البدويّة التي تسكن في المناطق القطبيّة حيوان الرنة على نطاق واسع، فهم يستخدمونا كوسيلة للتنقل، بأن يجعلوا مجموعة من حيوانات الرنّة تجرّ العربات والزّلاجات، كما يستخدمون جلودها وفراءها لصناعة الألبسة، والأحذية، ويأكلون لحومها، ويشربون حليبها، وبالغالب يتمّ الاستفادة من لحوم الرّنة غير المستأنسة، أي أنّهم يصطادون الرّنّة البريّة للأكل وأخذ جلودها، ويبقون على المستأنسة كوسيلة للنقل، واشتهر حيوان الرنّة بأنّه رفيق بابا نويل، الرجل العجوز الذي يملك لحية بيضاء، ويرتدي ثياباً حمراء، فحيوان الرنّة هو الذي يجّر زلاجته، ليجلب الهدايا للأطفال في ليلة عيد الميلاد.