أين يقع جبل كينيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٥
أين يقع جبل كينيا

كينيا

تعتبر جمهورية كينيا إحدى الدول الواقعة لقارة إفريقيا، وكانت تعرف قديماً وتحديداً أثناء الانتداب البريطاني لها باسم شرق إفريقيا البريطانية، وبقيت كذلك حتى حصلت على الاستقلال في شهر أكتوبر من العام 1963، وتقع تحديداً في المنطقة الشرقية من قارة إفريقيا على الساحل الجنوبي الشرقي للمحيط الهندي، وتحدها من الجهة الجنوبية دولة تنزانيا، ومن الجهة الغربية أوغندا ومن الشرقية الصومال، أمّا من الجهة الشمالية فتحدها إثيوبيا وتشترك بحدود شمالية غربية مع دولة السودان، إضافةً إلى بحيرة فيكتوريا من الجهة الجنوبية الغربية،


جبل كينيا

تقع المرتفعات الجبيلة في المنطقة الغربية الجنوبية من كينيا، ويعتبر جبل كينيا أعلاها، ويقع تحديداً في المنطقة الشرقية من البلاد، ليشكل أكثر منطقة خصبة وصالحة لزراعة العديد من الحشائش والأعشاب، ويقوم بتقسيم أراضيها الزراعية إلى قسمين، الأول هو القسم الشرقي الذي يضمّ الوادي الأكبر في إفريقيا، والثاني هو الغربي.


يرتفع جبل كينيا عن مستوى سطح البحر ما يعادل 5199 متراً، ويصنّف كثاني أعلى الجبال في قارة إفريقيا في الجزء الشمالي الشرقي من العاصمة نيروبي على بعد 150 كيلومتر منها، ويضم هذا الجبل العديد من النباتات والأشجار المختلفة، إضافةً إلى احتوائه على حديقة عالمية تستقبل سنوياً عدد كبير من السياح يصل عددهم إلى حوالي ستة عشر ألف زائر في السنة الواحدة.


تأتي أهمية هذا الجبل من منطلق أنّ الجبال عادةً هي من تتحكم في المناخ وتدفّق المياه وتحديداً ضمن أراضي المناطق المجاورة لها، وكذلك الأمر بالنسبة لجبل كينينا، كما أنّه يوفر تنوعاً حيوياً وطبيعياً مميزاً في المنطقة؛ حيث تعيش فيه نباتات وحيوانات مختلفة ومتنوعة، ويضم العديد من العناصر المعدنية المختلفة.


المساحة والسكان

يبلغ إجمالي مساحة كينيا الكلية حوالي 582.650 كم2، أمّا عاصمتها فهي نيروبي ويتحدث سكانها اللغة الإنجليزية بشكل رئيسي إضافةً إلى مجموعة من اللهجات المحلية، وتعتبر الديانة المسيحية هي الرسمية فيها إضافةً إلى نسبة من المسلمين والمعتقدات الدينية الأخرى.


الثروات الطبيعية

تتمتع كينينا بعدد من المصادر والثروات الطبيعية، ويعتبر الذهب وكربونات الصوديوم أبرزها، إضافةً إلى احتوائها على كميات كبيرة من الحجر الجيري والعقيق الأحمر ومجموعة من الحيوانات البرية، والذي يشجع على تواجد عدد كبير من الحيوانات فيها كالطيور مثلاً؛ هو طبيعتها الساحرة من سواحل وغابات وأعشاب.


الطبيعة الجغرافية

أمّا بالنسبة لمظاهر السطح في جمهورية كينينا فتضم مجموعة من التضاريس المختلفة، والتي تضمّ في البداية المنطقة الساحلية والتي يكون المناخ فيها مداريّاً ويمتد على ساحل المحيط الهندي، إضافةً إلى مجموعة من البحيرات والمستنقعات التي تنمو على أطرافها مجموعة أشجار وأعشاب مختلفة كجوز الهند، وتضمّ أيضاً المناطق السهلية والهضاب والتي يبلغ ارتفاع أقصاها ما يقارب الألف متر عن مستوى سطح البحر، وتعتبر منطقة جافّة ولكن فيها عدد من الغابات والأشجار الكثيفة.

301 مشاهدة