أين يقع مقر المجلس الأعلى للرياضة الإفريقية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٣ أغسطس ٢٠١٥
أين يقع مقر المجلس الأعلى للرياضة الإفريقية

المجلس الأعلى للرياضة الإفريقية

تأسس المجلس الأعلى للرياضة الإفريقية في يوم 14 ديسمبر من عام 1966 ميلاديّة في العاصمة الكاميرونيّة ياوندي؛ وذلك لكي يستجيب لمجموعة الاحتيجات المختلفة التي تريدها الدول الإفريقيّة، ومن أجل إشراك خبرات هذه الدول في مجالات التربية البدنيّة وكل ما يخص الرياضة بشكل عام.


ويعتبر هذا المجلس واحداً من الهيئات المتطورة، والتي استطاعت النضوج في جميع جوانبها؛ وذلك لمساندة الظروف ذات الطابع التاريخي والسياسيّ لها في ذلك الوقت، وجاءت فكرة إنشاء هذا المجلس من الدول الإفريقيّة المستقلة بعد الحرب العالميّة الثانية؛ لتواجه من خلالها التجمعات الدوليّة المختلفة ذات النطاق الواسع، ومن الجانب الرياضيّ فقد اجتمعت الشخصيات المسؤولة عن الرياضة بإشراف منظّمة الوحدة الوطنيّة في شهر يوليو من عام 1965م في عاصمة جمهوريّة الكونغو برازافيل من أجل التخطيط لإنشاء المجلس.


تم تجميع مختلف الرياضيين من القارة الإفريقيّة تحت مظلة المجلس، وذلك من أجل المشاركة في ألعاب مختلفة تماماً عن الكومنويلث، والفرانكوفونيّة واللتان تكونان تحت إشراف منظمات وهيئات من خارج القارة الإفريقيّة، وكانت تهدف أيضاً إلى أن تكون مستقلة باعتبارها هيئة متصلة مع اللجنة الدوليّة الأولمبيّة، والاشتراك مع منظمة الوحدة الإفريقيّة باعتبارها من القارة نفسها.


على الرغم من ذلك وُجدت العديد من البلدان الإفريقيّة التي لم تؤيّد هذا الهدف من الهيئة نفسها وتعدّ الدولة الكينيّة من أبرز المعارضين لهذا القرار؛ لأنّها تتطلع إلى أن تكون عضواً في هيئة غير مرتبطة بالهيئات والمؤسسات الحكوميّة، وذات الطابع السياسيّ، باعتبار أنّ الرياضة جانب منفصل كلياً عن السياسة، بالإضافة إلى وجود بعض الاختلافات المرفوضة بسبب وجود بعض البلدان التي يتكلم سكّانها اللغات الخاصة بدول من خارج القارة كالفرنسيّة والإنجليزيّة، ولهذا السبب تمّ إنشاء لجنة عُرفت بلجنة المنازعات، وتتكوّن هذه اللجنة من أربعة دول وهي: مالي، وبوركينا فاسو، وسييراليون، وغينيا.

أهداف لجنة المنازعات

تعتبر الغاية الرئيسيّة من إنشاء اللجنة وضع العلاقات للمجلس مع منظّمة الوحدة الوطنيّة، ولهذا السبب أيضاً تمّ اختيار العاصمة الكاميرونيّة ياوندي باعتبار أنّها تحتضن اللغتين معاً، وهذه اللجنة عقدت في مدينة باماكو الماليّة، وتمّ تعيين أندري هومبيسا من جمهورية الكونغو وزير الداخلية فيها رئيساً للمجلس، وكان رئيس اللجنة الأولومبيّة الجزائرية مختار شنتوف هو الممثل الخاص لها في المجلس.


تمّ تقديم ما يقارب 32 رياضة مختلفة تمارس داخل حدود القارة الإفريقيّة وهي: ألعاب القوى، والريشة، والبيسبول، وكرة السلة، والملاكمة، والتجديف، والشطرنج، وركوب الدراجات، والغوض، والفروسيّة، وكرة القدم، والجمباز، وكرة اليد، والجودة، والكارتيه، والملاكمة، وإطلاق النار، والاسكواش، والسباحة، وتنس الطاولة، والكرة الطائرة، ورفع الأثقال، والمصارعة.