أين يوجد غار حراء

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ٢٧ يوليو ٢٠١٥
أين يوجد غار حراء

مواقع أثريّة إسلاميّة

ارتبطت الدّعوة الإسلاميّة في نشأتها بالعديد من المعالم المهمّة التي بقيت خالدة حتّى يومنا هذا، حيث صارت هذه المعالم مقصداً مهمّاً لكافّة المسلمين من كافّة بقاع العالم الإسلاميّ، فعلى أرضها سار الرّسول الأعظم، وجلس، ودعا ربّه عزّ وجلّ أن ينصره، وينصر رسالته، وعلى أرضها أيضاً نزل الوحي بآيات تُتلى إلى يوم يبعثون، آيات مباركات خالدت عزّزت قيماً، ونشرت رحمةً بين العالمين.


في كلّ مكان من هذه الأماكن حدثَ حدثٌ معيّن، وتتفرّق هذه الأماكن في كافّة أرجاء الجزيرة العربيّة، وهي أماكن خالدة، بعضها زال لأسباب مختلفة، وبعضها ما زال خالداً إلى يومنا هذا، والجميل أنّ أكثر هذه المواضع أهميّةً هي التي بقيت، ولا زال النّاس يقصدونَها من كافّة أرجاء العالم، وفيما يلي واحد من أبرز وأهمّ الأماكن التي ارتبطت بها واحدة من أهمّ الأحداث التي مرّت على رسولنا محمّد صلى الله عليه وسلم وعلى الدّعوة الإسلاميّة بشكل عام، حيث يعتبر هذا المكان انطلاقة هذه الدّعوة المباركة إلى كافّة أرجاء المعمورة.


غار حراء

قبل البعثة النّبويّة الشّريفة بفترة لا بأس بها من الزّمن، غلب على رسول الله صلى الله عليه وسلم حبّ الاختلاء بنفسه للتّفكّر بهذا الكون الفسيح، وبالأحوال المختلفة، وقد اختار لهذه الغاية العظيمة والشّريفة والتي شكّلت نقطةً تحوّل كبيرة لديه مكاناً بعيداً عن الأعين يغيب فيه، ويستطيع فيه أن يتفكّر ويتأمّل، وقد كان هذا المكان غار حراء الذي يعتبر واحداً من أكثر الأماكن المباركة في شبه الجزيرة العربيّة، بل في العالم كلّه، ففيه كان يجلس الرّسول الأعظم، وفيه هبط الوحي عليه لأوّل مرّة حاملاً معه أوّل آيات الذّكر الحكيم، الذي أضاء البشريّة بكلماته الخالدات.


موقع غار حراء

يقع غار حراء إلى الشّرق من مدينة مكّة المكرّمة، في أعلى الجبل المعروف باسم جبل النّور، أو كما يعرف أيضاً باسم جبل الإسلام، حيث يبعد تقريباً حوالي أربعة كيلو مترات عن المسجد الحرام في مكّة المكرّمة، كما أنّه يقع على ارتفاع يقارب الـسّتّمئة وأربعة وثلاثين متراً تقريباً، يقع غار حراء أيضاً على الجهة اليسرى لمن ينتوي الذّهاب إلى جبل عرفات الذي تقام عليه وقفة عرفة.


وغار حراء هو مجرّد فتحة في جبل، يتّجه بابها إلى الجهة الشّماليّة، حيث يبلغ طوله أربعة أذرع، أمّا عرضه فيبلغ ذراعاً وثلاثة أرباع الذّراع فقط، كما يتّسع فقط لخمسة أشخاص فقط يمكنهم الجلوس معاً في الوقت نفسه، ومن يدخل غار حراء يتّجه اتجاه الكعبة المشرّفة، ومن الممكن لمن يوجد فيه أن يشاهد مدينة مكّة المكرّمة بالإضافة إلى أبنيتها.