أين يوجد فيتامين ب12 في الطعام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٤ ، ٢٣ سبتمبر ٢٠١٥
أين يوجد فيتامين ب12 في الطعام

فيتامين ب12

فيتامين يذوب في الماء، وهو جزء من عائلة فيتامين B-comblex، ومن أهمّ مكوّناته عنصر الكوبالت ولهذا السّبب يظهر بلون أحمر، وفيتامين ب12 لا يتمّ تصنيعه في الجسم إنّما يتمّ الحصول عليه من مصادر الغذاء الحيوانيّة وليس من المصادر النّباتيّة، فالخضراوات والفواكه والحبوب والبقوليّات لا تحتوي على أيّ نسبة من فيتامين ب12، ويمتصّه الجسم في الأمعاء الدّقيقة بوجود عامل مساعد وهو بروتين في المعدة، لذلك فإنّ الأدوية المضادّة لحموضة المعدة تُعيق امتصاص هذا الفيتامين، بالإضافة إلى الإفراط في تناول فيتامين C، كما أنّ طريقة طهو الطّعام قد تؤثّر سلباً على كميّة فيتامين ب12، وقد تؤدّي إلى تناقصه وعدم الاستفادة منه، لذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار تقليل وقت الطّبخ قدر الإمكان، وتجنّب حرق الطّعام.


أهمية فيتامين ب12

  • يستخدم في تصنيع المادّة الوراثيّة DNA و RNA.
  • تحتاجه الخلايا الوراثيّة بكميّات كبيرة عند الانقسام والتّكاثر، حيث يعمل مع فيتامين ب6 (الفوليك أسيد) لإتمام العمليّة.
  • يستخدم لإنتاج كريات الدّم الحمراء، لذلك فهو يقي من الإصابة بالأنيميا.
  • يحتاجه الجسم لإتمام عمليّات إنتاج الطّاقة من الدّهون والبروتينات والكربوهيدرات.
  • يحمي النّسيج العصبيّ ويزيد سرعة السّيّالات العصبيّة، لذلك فهو مهمّ جدّاً للجهاز العصبيّ.
  • يقي الجسم من الإصابة بأمراض القلب والشّرايين.
  • يقي من الإصابة بمرض الزّهايمر.


أعراض نقص فيتامين ب12

  • تراجع عام في قوّة الجسم.
  • ضعف الذّاكرة وقلّة التّركيز.
  • الشّعور الدّائم بفقدان الطّاقة.
  • الشّعور بالكسل والخمول وعدم الرّغبة في القيام بالأنشطة المختلفة.
  • ضعف في النّظر.
  • الشّعور بتنميل في الأطراف والأصابع.
  • ضعف الشهيّة والقابليّة لتناول الطّعام، ونقص في وزن الجسم.
  • الشّعور بالخدر في اليدين والقدمين.
  • اضطرابات في الجهاز الهضميّ ينتج عنها إمساك وإسهال بين حين وآخر.
  • الشّعور بالاكتئاب، وحدوث اضطرابات في النّوم.


مصادر فيتامين ب12 من الطّعام

  • البيض؛ إذ يحتوي صفار البيض على كميّات كبيرة من فيتامين ب12.
  • الجبنة، والألبان، والزّبدة.
  • لحوم الدّجاج، ولحوم الحبش.
  • الّلحوم الحمراء، مثل لحم البقر ولحم الخروف الذي يوفّر 60% من حاجة الجسم من ب12.
  • الحليب ولبن الزّبادي.
  • المأكولات البحريّة مثل المحار، والكابوريا، وبلح البحر، والكافيار (بيوض السّمك)، وجراد البحر، ولحم الأخطبوط، والسّلطعون، وسمك السّلمون، والتّونة، والسّردين، حيث إنّ الكافيار يحتوي على عشرة أضعاف كميّة ب12 التي يحتويها صفار بيض الدّجاج.
  • الكبد والطّحال.
  • هناك مصدر نباتيّ واحد لتزويد الجسم بكميّات قليلة جدّاً وغير ثابتةٍ من فيتامين ب12 وهو التّيمبا الذي يتمّ إنتاجه من تخمّر فول الصّويا.