ماهي فوائد حليب الصويا

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ١ سبتمبر ٢٠٢٠
ماهي فوائد حليب الصويا

حليب الصويا

يُعدّ حليب الصويا من مشروبات البروتينات النباتيّة التقليدية، إذ يُصنع من فول الصويا الكامل، وذلك من خلال نقع حبوب فول الصويا وثم طحنها وغليها، ويُعود أصل إنتاجه إلى الصين؛ إلّا أنّه أصبح شائعاً في الوقت الحالي في جميع أنحاء العالم، كما يُعدّ حليب الصويا من البدائل المُهمّة للحليب؛ خاصّة لدى الأشخاص الذين يُفضّلون تدعيم مُنتجات الألبان التي يتناولونها، أو الذين يتجنّبون تناول منتجات الألبان تماماً.[١][٢]


القيمة الغذائية لحليب الصويا

يوضّح الجدول الآتي أهمّ العناصر الغذائية الموجودة في كوب يعادل 100 غرام من حليب الصويا:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 91.53 مليلتراً
السعرات الحرارية 41 سعرة حرارية
البروتين 2.88 غرام
الدهون 1.65 غرام
الكربوهيدرات 3.29 غرامات
الألياف 0.4 غرام
السكريات 2.47 غرام
الكالسيوم 123 مليغراماً
الحديد 0.44 مليغرام
المغنيسيوم 16 مليغراماً
البوتاسيوم 123 مليغراماً
الصوديوم 49 مليغراماً
الزنك 0.25 مليغرام
السيلينيوم 2.3 ميكروغرام
الفولات 10 ميكروغرامات
فيتامين ب12 1.23 ميكروغرام
فيتامين أ 206 وحدة دولية
فيتامين د 49 وحدة دولية
الكوليسترول 0


للاطّلاع على فوائد لبن الصويا وقيمته الغذائية يُمكنك قراءة مقال فوائد وأضرار لبن الصويا.


فوائد حليب الصويا

محتواه من العناصر الغذائية

يحتوي حليب الصويا على كميّة عالية من مُركبات الإيزوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones)، التي تُعدّ من أهمّ المركبات التي توفر فوائد في حليب الصويا، حيث يحتوي الكوب الواحد من حليب الصويا على ما يُقارب 20 مليغراماً من الإيزوفلافون، وذلك بحسب ما أشارت إليه دراسٌة نُشرت في مجلة Trends in Biosciences عام 2015، كما تجدر الإشارة إلى أنّ نبات الصويا هو النبات الوحيد الذي يحتوي على البروتينات الكاملة؛ التي تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية بكمّيات كافية لتلبية احتياجات الجسم للنموّ، بالإضافة إلى حماية وإصلاح الأنسجة الحيّة.[٤]


وقد أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة International Journal of Advanced Scientific and Technical Research عام 2016 أنّ حليب الصويا يحتوي على الكالسيوم بنسبةٍ أقلّ مع حليب الأبقار؛ وعلى الرغم من احتواء حليب الصويا على كمّياتٍ أعلى من الحديد، إلّا أنّه لا يتمّ امتصاصه بسهولة، وتجدر الإشارة إلى توفّر العديد من منتجات حليب الصويا المُدعّمة بالكالسيوم، كما يعدّ حليب الصويا مصدراً غنيّاً بالنحاس، والزنك، والمغنيسيوم،[٥] كما أشارت دراسة أخرى نُشرت في مجلة Comprehensive reviews in food science and food safety عام 2008 إلى أنّ حليب الصويا يتميّز بسهولة هضمه، وارتفاع محتواه من البروتين، والفيتامينات، بالإضافة إلى أنّه من الأطعمة المُنخفضة بالسعرات الحرارية، والكربوهيدرات، والدهون، كما أنّه خالٍ تماماً من الكوليسترول.[٦]


دراسات حول فوائد حليب الصويا

لا يحتوي حليب الصويا على سكر اللاكتوز؛ ممّا يجعله بديلاً عن الحليب للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمّل اللاكتوز (بالإنجليزيّة: Lactose intolerance)، كما يميل العديد من الأفراد لشرب حليب الصويا بسبب مذاقه أو بسبب اتّباعهم لنظامٍ غذائيٍّ نباتي،[٧] ونذكر فيما يأتي بعض الدراسات حول فوائد حليب الصويا:

  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة European Journal of Nutrition عام 2004 إلى أنّ شرب كوبين من حليب الصويا يوميّاً، والتي تحتوي على ما يُقارب 76 مليغراماً من مُركب الإيزوفلافون قد يُساهم في الحفاظ على صحة العظام، من خلال منع فقدان الكتلة العظمية الموجودة في الفقرات القطنيّة من العمود الفقري لدى النساء في مرحلة انقطاع الطمث.[٨]
للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول أضرار وفوائد حليب الصويا للنساء يمكنك قراءة مقال أضرار حليب الصويا للنساء.
  • أظهرت نتائج إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Journal of Community Nutrition Health عام 2003 أنّ تناول حليب الصويا بكميّةٍ 400 مليلتراً، والتي تحتوي على 60 غرام من الإيزوفلافون بشكلٍ يوميّ قد يُساعد على زيادة كثافة المعادن في عظام العمود الفقري القطني وعنق عظم الفخذ (بالإنجليزيّة: Femoral neck) لدى الفتيات اللاتي تتراوح أعمارهنّ بين 19 إلى 22 عام، ويعانين من انخفاض في الوزن وكتلة العظام.[٩]
  • أشارت دراسة أجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Nutrition عام 2004 إلى أنّ شرب حليب الصويا قد يُساعد على التقليل من مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثيّة في الدم بشكلٍ ملحوظ.[١٠]
  • أشارت دراسة نُشرت في مجلة Cancer Causes & Control إلى أنّ شرب حليب الصويا بشكل مستمر قد يساهم في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات، إذ أشارت الدراسة إلى أنّ شرب حليب الصويا بشكلٍ مُنتظم قد يُقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 70%،[١١] كما أظهرت دراسة أخرى نُشرت في مجلة Scientific Reports عام 2016 أنّ الإيزوفلافون الموجود في حليب الصويا قد يُساهم أيضاً في التقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم؛ إلّا أنّ هناك حاجةً إلى المزيد من الدراسات لدعم هذه النتائج.[١٢]
  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Complementary Therapies in Medicine عام 2019 إلى أنّ شرب 240 مليلتراً من حليب الصويا يوميّاً مدّة 8 أسابيع قد يُساعد على خفض مستويات ضغط الدم الانقباضي والانبساطي،[١٣] كما أظهرت نتائج دراسة أخرى نُشرت في مجلة Journal of Nutrition عام 2002 أنّ استهلاك حليب الصويا قد يُساهم في خفض مستويات ضغط الدم الانبساطي تحديداً، وخاصّةً لدى النساء اللاتي يُعانين من ارتفاع ضغط الدم.[١٤]
  • أظهرت دراسة أجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Pakistan Journal of Nutrition عام 2015 أنّ شرب حليب الصويا لمدّة 28 يوماً قد يُساعد على التقليل من مستويات سكر الدم الصيامي بشكل ملحوظ،[١٥] ويجدر التنويه إلى أنّ استهلاك الصويا قد يؤدّي إلى انخفاض مستويات سكر الدم بشكلٍ كبير لدى المصابين بمرض السكري ويتناولون أدوية التحكّم في مستويات سكر الدم.[١٦]
  • أشارت دراسةٌ مخبريّة نُشرت في مجلة Padjadjaran Journal of Dentistry عام 2019 إلى أنّ حليب الصويا قد يُساعد على تحسين صحّة طبقة مينا الأسنان، وذلك من خلال زيادة نسبة المعادن فيها، وزيادة صلابتها.[١٧]


ولمعرفة المزيد حول فوائد فول الصويا يمكن الاطلاع على مقال فوائد وأضرار فول الصويا.


فوائد حليب الصويا للأطفال

قد يُفيد استخدام حليب الصويا للأطفال في الحالات الآتية:

  • الاستخدام كبديل عن الحليب البقري للأطفال بعمر العام وأكثر المصابين بحساسية ضد الحليب البقري: يحتاج الأطفال الذين يُعانون من الحساسية تجاه الحليب البقريّ إلى الامتناع عن تناول هذا الحليب أو مشتقاته كالجبن، والزبادي، والمُثلّجات، وأيّ أطعمة أخرى تحتوي عليه، كما يحتاج الأطفال في هذه الحالة إلى بديلٍ عن الحليب البقري، ويعدّ حليب الصويا أحد البدائل الجيّدة عن الحليب البقري لمثل هؤلاء الأطفال والذين تزيد أعمارهم عن السنة الواحدة، إلّا أنّه يُنصح بتجنُّب إعطائِه للأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن سنة، وإنما يقوم طبيب الأطفال بإعطائهم تركيبةَ حليب صويا خاصة بالاطفال في هذا العمر،[١٨] ومن ناحية أخرى قد يصاب بعض الأطفال بحساسية تجاه منتجات الصويا، لذلك يجب استشارة الطبيب في حال وجود مخاوف بشأن ردود الفعل التحسسية للطفل.[١٩]
  • الاستخدام كبديل عن الحليب البقري للأطفال الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز الموجود في الحليب البقري: حيثُ يُعدُّ حليب الصويا المدعّم من البدائل الجيّدة عن الحليب البقري للأطفال الذين يعانون من عدم تحمّل اللاكتوز، كما يُمكن استخدام بدائل الحليب الخالية من اللاكتوز أو التي تحتوي على كميّات قليلة منه.[٢٠]
  • التحسين من حركة الأمعاء لدى الأطفال: تساعد تركيبات حليب الصويا الخاصة بالأطفال على التقليل من حركة الأمعاء وحدّة الإسهال لديهم، وقد يرجع السبب في ذلك إلى احتواء حليب الصويا على الألياف الغذائية،[١٩] كما أنّه قد يُساعد على التقليل من الإمساك لدى الأطفال وذلك بسبب قدرته على تليين البراز.[٢١]


فوائد حليب الصويا للبشرة

أجريت العديد من الدراسات لتقييم تأثير تناول مُركبات الإيزوفلافون الموجودة في فول الصويا في التحسين من صحة الجلد والتقليل من التجاعيد، إلّا أنّه ما زالت هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد هذه الفائدة،[٢٢] وفيما يأتي بعض هذه الدراسات:

  • في إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Cosmetic Dermatology عام 2007 وأجريت على 20 من النساء الأصحّاء واللاتي تتراوح أعمارهنّ بين 50 إلى 65 عاماً؛ وتم فيها إعطاؤهنّ 20 غراماً من الإيزوفلافون يومياً لمدّة 3 شهور، تبيّن أنّ مادة الإيزوفلافون قد تساعد على التقليل من تجاعيد البشرة.[٢٣]
  • أشارت دراسة نُشرت في مجلّة Journal of Nutritional Science and Vitaminology عام 2007 إلى أنّ تناول ما يُقارب 40 مليغراماً من مُركبات الإيزوفلافون يوميّاً ولمُدّة ثلاثة شهور قد يُساهم في تحسّن تجاعيد الوجه، وتصبّغات البشرة، والمظهر العام لها.[٢٤]


أضرار حليب الصويا

درجة أمان حليب الصويا

يُعدُّ تناول الأطعمة والمنتجات التي تحتوي على بروتين الصويا آمناً في الغالب؛ ولكن في بعض الحالات قد يُسبب تناول الصويا ظهور بعض الأعراض الجانبية الخفيفة في المعدة، أو الأمعاء؛ مثل: الإمساك، والانتفاخ، والغثيان، والإعياء كما قد يُسبب أيضاً ظهور ردود فعل تحسسية لدى بعض الأشخاص؛ وتشمل الطفح الجلدي، والحكّة، وصدمة الحساسية (بالإنجليزية: Anaphylaxis)، كما يمكن أن تؤثّر الصويا في وظائف الغدة الدرقية؛ ويحدث ذلك بشكل أساسي لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص عنصر اليود، ونذكر فيما يأتي درجة أمان تناول حليب الصويا في الفئات المختلفة: [١٦]

  • الحمل والرضاعة: يُعدُّ تناول بروتين الصويا بكمّياتٍ معتدلة آمناً في الغالب خلال فترة الحمل أو الرضاعة؛ إلّا أنّه يحتمل عدم أمان تناوله بكميّاتٍ كبيرة أو جرعاتٍ دوائيّة خلال مرحلة الحمل.
  • الأطفال: يُعدُّ نبات الصويا آمناً في الغالب للأطفال عند تناوله بالكمّيات المُعتدلة الموجودة في الأطعمة أو في تركيبات حليب الأطفال، ويجدر بالذكر أنّ استهلاك تركيبات الصويا لا يُسبب مشاكل صحّية أو إنجابية في المستقبل، ومع ذلك لا ينبغي استخدام حليب الصويا غير المخصص للرضّع كبديلٍ عن حليب الأطفال، كما أنّ تناول حليب الصويا العادي قد يؤدي إلى الإصابة بنقصٍ في العناصر الغذائية.


محاذير استخدام حليب الصويا

يُحذّر من استخدام حليب الصويا في الحالات الآتية:

  • الحساسية تجاه الصويا: حيث تعدّ الصويا من مُسببات الحساسية الشائعة لدى البالغين والأطفال.[٢٥]
  • كسل الغدة الدرقية: قد يؤدّي تناول الصويا إلى زيادة سوء حالة المُصابين بقصور الغدّة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism)،[٢٦] إذ تحتوي الصويا على مُركباتٍ تُسمّى Goitrogens والتي قد تؤثّر سلباً في الغدة الدرقية عن طريق التقليل من امتصاص اليود، حيث أشارت دراسةٌ أُجريت على الحيوانات ونُشرت في مجلة Biochem Pharmacol إلى أنّ الإيزوفلافون الموجود في الصويا قد يمنع إنتاج هرمونات الغدة الدرقية؛[٢٧][٢٨] إلّا أنّ هذه الدراسة قد أُجريت على الحيوانات، وقد أشار الباحثون إلّا أنّه قد لا يكون للصويا تأثيرٌ كبيرٌ في وظائف الغدة الدرقية عند البشر، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ للمزيد من الدراسات لفهم ذلك.


أسئلة شائعة حول حليب الصويا

كيف أستخدم حليب الصويا

يمكن استخدام حليب الصويا كمشروب، كما يمكن إضافته إلى العديد من الأطعمة، ويجدر التنويه إلى أنّ حليب الصويا قد يتخثّر أثناء غليه، ولتجنّب تخثّره يمكن استخدام حليب الصويا في الوصفات التي تحتوي على كمّيات قليلة أو خالية من الأحماض، أو إضافة الأحماض إليه في نهاية عمليّة الطهي،[٢٩] كما يجدر التنبيه إلى أنّ حليب الصويا يمتلك فترة صلاحيّةٍ قصيرة، والتي تتراوح بين 7 إلى 10 أيام بعد فتحه، ويُعدّ انتفاخ العبوة الناتج عن إطلاق البكتيريا للغازات الإشارةَ الأولى لفساد حليب الصويا.[٣٠]


ما فوائد حليب الصويا للشعر

لا توجد دراسات حول تناول حليب الصويا وعلاقته بصحّة الشعر؛ إلّا أنّ هناك مجموعة من العناصر الغذائية الموجودة في الصويا ومنتجاتها والتي تعدّ ضرورية لنموّ الشعر، ونذكر منها ما يأتي:[٣١]

  • البروتينات.
  • الأحماض الأمينية.
  • فيتامين ب5.
  • الحديد.
  • الإيزوفلافون.


هل حليب الصويا مناسب للريجيم

تُشير بعض الدراسات إلى أنّ حليب الصويا قد يكون من المشروبات المناسبة كجزء من الأنظمة الغذائية لخسارة الوزن، فقد أشارت دراسة نُشرت في مجلة International Journal of Preventive Medicine إلى أنّ تناول حليب الصويا كجزء من نظام غذائيّ أقل بمقدار 200 إلى 500 سٌعرة حرارية مُقارنةً بالاحتياجات الكليّة للشخص قد قلّل قياس محيط الخصر لدى الأشخاص الذين يُعانون من السمنة.[٣٢] ومع ذلك فإنّ هذه النتائج ما زالت بحاجة للمزيد من الدراسات لإثباتها إذ أشارت دراسات أخرى إلى أنّ حليب الصويا لم يكن له تأثير على الوزن.[٣٣]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات يُمكنك قراءة مقال حليب الصويا للتنحيف.


هل يمكن أن يسبب تناول حليب الصويا زيادة الوزن

كما ذُكِرَ سابقاً فإنّ حليب الصويا قد يساهم في تقليل الوزن وِفق بعض الدراسات، إلّا أنّ تناول أي نوع من المشروبات أو الأطعمة التي تحتوي على السعرات الحرارية قد يُسبّب زيادة في الوزن في حال تناوله بكميات كبيرة بحيث يزيد مجموع السعرات عن السعرات التي يحرقها الجسم.[٣٤]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات يُمكنك قراءة مقال فوائد حليب الصويا للتسمين.


فيديو فوائد حليب الصويا

هو أحد المنتجات المصنعة من فول الصويا، يُحضّر عن طريق نقع فول الصويا المجفّف في الماء ثم طحنه، فهل تعرف ما هي فوائد حليب الصويا؟:[٣٥]


المراجع

  1. J GuoX And Q Yang (2015), Modifying Food Texture, Cambridge: Woodhead Publishing, Page 237-255, Part 11. Edited.
  2. Laura Dolson (18-5-2020), "Soymilk Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  3. "SILK Plain, soymilk", www.fdc.nal.usda.gov,1-4-2019، Retrieved 27-5-2020. Edited.
  4. Rajni Kant And Arif Broadway (2015), "The Benefits of Consuming Soya Milk- A Review", Trends in Biosciences , Issue 5, Folder 8, Page 1159-1162. Edited.
  5. Anisur Mazumder And Anjuman Begum (2016), "Soymilk as source of nutrient for malnourished population of developing country: A review ", International Journal of Advanced Scientific and Technical Research, Issue 6, Folder 5, Page 192-203. Edited.
  6. Preeti Singh, R Kumar, S Sabapathy And Other (2008), "Functional and Edible Uses of Soy Protein Products", Comprehensive reviews in food science and food safety, Issue 1, Folder 7, Page 14-28. Edited.
  7. "Which type of milk should I drink?", www.daa.asn.au, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  8. E Lydeking–Olsen, J Beck-Jensen, K Setchell And Others (2004), "Soymilk or progesterone for prevention of bone loss", European Journal of Nutrition , Issue 4, Folder 43, Page 246–257. Edited.
  9. Chung Sung, So Kim, Jae Lee And Others (2003), "Effect of Soymilk and Exercise on Bone Mineral Density and Bone Metabolism Related Markers in Underweight College Women with Low Bone Density", Journal of Community Nutrition Health, Issue 3, Folder 5, Page 132-140. Edited.
  10. Jiun Chen, Shih Liu, Suh Yang And Others (2004), "Soymilk intake is associated with plasma and liver lipid profiles in rats fed a high-cholesterol diet", Nutrition, Issue 10, Folder 20, Page 929-933. Edited.
  11. Bjarne Jacobsen, Synnøve Knutsen And Gary Fraser (1998), "Does high soy milk intake reduce prostate cancer incidence? The Adventist Health Study (United States)", Cancer Causes & Control, Issue 6, Folder 9, Page 553-557. Edited.
  12. Yi Yu, Xiaoli Jing, Hui Li And Others (2016), "Soy isoflavone consumption and colorectal cancer risk: a systematic review and meta-analysis", Scientific Reports, Issue 1, Folder 6, Page 1-9. Edited.
  13. Zahra Maleki, Shima Jazayeri, Omid Eslami And Others (2019), "Effect of soy milk consumption on glycemic status, blood pressure, fibrinogen and malondialdehyde in patients with non-alcoholic fatty liver disease: a randomized controlled trial", Complementary Therapies in Medicine, Folder 44, Page 44-50. Edited.
  14. Miguel Rivas, Ricardo Garay, Jesús Escanero And Others (2002), "Soy Milk Lowers Blood Pressure in Men and Women with Mild to Moderate Essential Hypertension ", Journal of Nutrition, Issue 7, Folder 132, Page 1900–1902. Edited.
  15. Siti Bintari, Natalia Putriningtyas, Kartika Nugraheni, and others (2015), "Comparative Effect of Tempe and Soymilk on Fasting Blood Glucose, Insulin Level and Pancreatic Beta Cell Expression (Study on Streptozotocin-Induced Diabetic Rats)", Pakistan Journal of Nutrition, Issue 4, Folder 14, Page 239-246. Edited.
  16. ^ أ ب "SOY", www.webmd.com, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  17. Annesha Metly, Dedi Sumantri And Fadil Oenzil (2019), "The effect of pasteurized milk and pure soy milk on enamel remineralization", Padjadjaran Journal of Dentistry, Issue 3, Folder 31, Page 202-207. Edited.
  18. "Milk Allergy", www.healthychildren.org,10-12-2012، Retrieved 27-5-2020. Edited.
  19. ^ أ ب Joshua Duvauchelle, "The Pros & Cons of Soy Milk for Children"، www.livestrong.com, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  20. Marilyn Tanner (28-9-2006), "Children need calcium from the start"، www.source.wustl.edu, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  21. "Constipation Treatment for Infants and Children ", www.hsc.unm.edu, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  22. Mark Messina (2016), "Soy and Health Update: Evaluation of the Clinical and Epidemiologic Literature", Nutrients, Issue 12, Folder 8, Page 754. Edited.
  23. Draelos, Zoe Diana, Robert Blair And Others (4-2007), "Oral Soy Supplementation and Dermatology", Cosmetic Dermatology, Issue 4, Folder 20, Page 202-207. Edited.
  24. Toru Izumi , Makoto Saito, Akio Obata And Others (2-2007), "Oral Intake of Soy Isoflavone Aglycone Improves the Aged Skin of Adult Women", Journal of Nutritional Science and Vitaminology, Issue 1, Folder 53, Page 57-62. Edited.
  25. Jillian Kubala (5-3-2020), "Comparing Milks: Almond, Dairy, Soy, Rice, and Coconut"، www.healthline.com, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  26. "SOY", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 27-5-2020. Edited.
  27. Melissa Groves (22-11-2018), "Is Soy Good or Bad for Your Health?"، www.healthline.com, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  28. R Divi, H Chang And D Doerge (1997), "Anti-thyroid Isoflavones From Soybean: Isolation, Characterization, and Mechanisms of Action", Biochem Pharmacol, Issue 10, Folder 54, Page 1087-1096. Edited.
  29. Jacqueline Marcus (2013), Culinary Nutrition, United States: Academic Press, Page 51-97, Part 2. Edited.
  30. Lacey Bourassa (15-11-2019), "How to Tell When Soy Milk Goes Bad"، www.livestrong.com, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  31. Zuzanna Koniuszy (3-2016), "Nutrition of women with hair loss problem during the period of menopause", Menopause Review, Issue 1, Folder 15, Page 56-61. Edited.
  32. Seyed Keshavarz, Zeinab Nourieh, Mohammad Attar And Others (2012), "Effect of Soymilk Consumption on Waist Circumference and Cardiovascular Risks among Overweight and Obese Female Adults", International Journal of Preventive Medicine, Issue 3, Folder 11, Page 798–805. Edited.
  33. Leila Azadbakht And Ahmad Esmaillzadeh (2010), "A cross-over trial on soy intake and serum leptin levels in women with metabolic syndrome", Journal of Research in Medical Sciences, Issue 6, Folder 15, Page 317–323. Edited.
  34. Shannon George, "Weight Gain and Soy Milk"، www.livestrong.com, Retrieved 29-05-2020. Edited.
  35. فيديو فوائد حليب الصويا.