إزالة شحوم الظهر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٦
إزالة شحوم الظهر

شحوم الظهر

يجد النّاس صعوبةً في إزالة شحوم الظهر التّي لديهم لأنّها تحتاجُ إلى الوقت والجُهد الكبيرين، بالإضافة إلى ذلِك لا توجد طريقةٌ لتنحيف منطقة واحدة فقط في الجسد مِمّا يعني أنّهُ على الشخص مُمارسة تمارين مُتكاملة مع اتّباع نظامٍ غذائيّ خاص لإزالة الشّحوم من تلك المنطقة.


إزالة شحوم الظّهر

مُمارسة التّمارين الرّياضيّة

  • تمارين القلب: وهيَ عبارة عن تمارين لحرقِ السّعرات الحراريّة والشحوم وبالأخص من منطقة الظهر، كما أنّها تُقوّي العضلات والمفاصل، ومن هذهِ التمارين: الهرولةُ، والرّكض، والمشي، وركوب الدّراجة الهوائيّة، والسّباحة وغيرها، وللحصول على أفضلِ النّتائج يُنصح بمُمارستها لمدّة ثلاثين دقيقة على الأقل في اليوم الواحد ولمُدّة خمسة أيّامٍ في الأسبوع.
  • التركيز على تَشكيل الجسد: يجب إضافة حركاتٍ من شأنها نَحت الظهر، والكتفين، للكشف عن العضلات القوية التي تقع تحتها، ويجب مُمارسة هذهِ التمارين لِمُدّة خمسِ دقائق على الأقل بشكلٍ يوميّ، ويُنصح بالالتحاق بنادٍ رياضيّ للتدرُب تحتَ إشراف أشخاصٍ مُختصين.
  • ممارسة اليوغا: تُساعد تمارين اليوغا على زيادة ليونةِ الجسد وإعطائهِ الشّكل المشدود والمُتناسق، لذلِكَ يُنصحُ بمُمارستها أربع مرات على الأقل في الأسبوع الواحد للحصول على أفضل النتائج.
  • تمارين الأثقال: هذهِ التمارين تُساعد على إبراز معالم الجسد، وحرق الشّحوم مع بناء العضلات حتّى في منطقة الظهر، لذلِكَ فهي من أفضل تمارين حرق الدهون من المناطق الصعبة في الجسد، ولكن يُنصح بالبدء فيها تدريجيّاً لتجنُّب الإصابات بشد العضل أو تمزقه.


تغيير النظام الغذائيّ

  • خفض السعرات الحرارية اليومية: عندَ خفض 500 سعرة حرارية في اليوم، ومُمارسة الرّياضة بانتظام، سوف يَفقد الشّخص حوالي رطلاً واحداً كُلَّ أسبوع، وهذا من شأنهِ أيضاً تقليل شحوم الظهر، وبالإمكان تتبع السُعرات الحراريّة التّي يتم استهلاكها يوميّاً عن طريق تحميل برنامجٍ من الإنترنت.
  • اتباع نظام غذائي متوازن: فعندَ خفض السُعرات الحراريّة على الشخص تناول أطعمة صحيّة ومتوازنة من أجل خسارة الوزن وإزالة الشحوم من الظهر؛ كزيادة نسبة الأطعمة التّي تحتوي على البروتينات كاللحوم والبيض وغيرها، بالإضافة إلى تلك الغنية بالفيتامينات المُهمّة كالفواكه والخُضار.
  • التوقُّف عن شُرب السوائل التّي تحتوي على نسبٍ عاليةٍ من السّعرات الحراريّة: فالبعض يعتقد أنَّ السوائل لا تؤدّي لزيادة الوزن، ولكن العكس صحيح فهيَ تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من السُعرات التّي تؤدّي لزيادة الوزن كالصودا، والعصائر المُحلّاة وغيرها من المشروبات.
  • تقليل تناول الحلويات: فهيَ غنيّة بالسُكّر، والسُّعرات الحراريّة العالية التّي من شأنها إعاقة عمليّة حرق شحومِ الظَّهر.