إنشاء إيميل جديد بالعربي على الهوتميل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠١ ، ٢ مايو ٢٠١٧
إنشاء إيميل جديد بالعربي على الهوتميل

الهوتميل

الهوتميل أو ما يُعرف أيضاً بإسم ويندوز لايف هوتميل، هو عبارة عن خدمة بريد إلكتروني موجودة على الشبكة العنكبوتية بشكل مجاني مقدّمة من شركة ميكروسوفت الأمريكية العالمية، وقد أسسها كلّ من صابر باتيا، وجاك سميث في عام 1996م، وفيما بعد تحديداً في استحوذت في عام 1997م استحوذت شركة مايكروسوفت على هذا البرنامج، حيث تم إعلان الإصدار الحالي منه في الأول من نوفمبر عام 2005م كتحديث لخدمة إم إس إن هوتميل، حيث تم إصدار نسخة تجريبة منه في السابق.


في التاسع من نوفمبر من عام 2006م أُتيحت خدمة الهوتميل للمستخدمين من هولندا، وفي السابع من مايو من عام 2007م أُتيحت هذه الخدمة لكافة سكان الكرة الأرضية، وقد صدرت النسخة الجديدة من هذه الخدمة في أكتوبر 2007م، لذا في هذا المقال سنخصص الحديث عن كيفية إنشاء إيميل جديد عربي على الهوتميل.


إنشاء إيميل جديد بالعربي على الهوتميل

  • الذهاب إلى الرابط الآتي: http://www.hotmail.com واختيار اللغة العربية.
  • الضغط على كلمة التسجيل الآن في النافذة المنبثقة أمام المستخدم مباشرةً.
  • تعبئة البيانات الشخصية الخاصة بالمستخدم، بحيث تضم الاسم الأول، والاسم الأخير أو اسم العائلة، واسم الإيميل الجديد الذي يود المستخدم أن يظهر للأصدقاء، والدولة أو المنطقة التي يعيش فيها المستخدم، والرقم البريدي الخاص بأقرب فرع من بيت المستخدم، وتاريخ الميلاد باليوم والشهر والسنة.
  • تحديد جنس صاحب الحساب، والرمز الخاص بالدولة وهو عبارة عن الكود الهاتفي المخصص لهذه الدولة، بالإضافة إلى رقم الهاتف، والبريد الإلكتروني البديل، وهو البريد الذي يتم استخدامه في استعادة البريد المفقود وذلك في حالة فقدان كلمة مرور الحساب مع إمكانية تركه فارغاً.
  • الضغط على كلمة إنشاء حساب.
  • الضغط على كلمة الاستمرار، وهكذا يكون إنشاء حساب جديد على الهوتميل قد تم بنجاح وكلّ ما على المستخدم عمله هو تسجيل الدخول وإضافة الأصدقاء وإرسال الرسائل إليهم.


ميزات إيميل الهوتميل

  • إمكانية معرفة الأشخاص المتصلين حالياً في هذا البريد وفي الوقت نفسه، مع إمكانية تبادل الرسائل الفورية المختلفة معهم، بالإضافة إلى التحدث بشكلٍ مباشر مع كل واحد منهم على حدة، وكذلك إمكانية استضافة أربعة منهم في مجموعة واحدة بحيث يكون النقاش جماعياً.
  • إمكانية إجراء المكالمات الهاتفية مع الأشخاص في العالم بتكلفة بسيطة جداً لا تقارن بتكلفة الاتصال العادية التي تعتبر باهظة الثمن، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الخدمة متاحة لدول معينة دوناً عن دول أخرى.
  • التواصل مع الآخرين من خلال تقنية الحديث الصوتي بدلاً من الكتابة النصية، وذلك باستخدام الميكرفون والسماعات.
  • مشاركة كلٍ من الصور وإرسال الملفات مع الآخرين.