احتباس السوائل في الجسم وزيادة الوزن

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢٤ مارس ٢٠١٩
احتباس السوائل في الجسم وزيادة الوزن

احتباس السوائل في الجسم وزيادة الوزن

يشغل الماء ما نسبته 50-60% من الوزن الكُلِّي لجسم الفرد البالغ، وفي حال احتبس الماء في الجسم لسبب، أو لآخر، فإنَّ ذلك من شأنه أن يتسبَّب بانتفاخه، ويظهر ذلك في بعض الأجزاء، كالذراعَين، والأرجل، ومنطقة البطن، وينجم عن هذا الاضطراب حدوث تذبذب في وزن الجسم، فقد يزداد الوزن أحياناً بما يقارب من 0.9-1.8 كيلوغرام في اليوم الواحد؛ نتيجة احتباس الماء في الجسم،[١] وفي الحقيقة، يُعرَف الانتفاخ الناتج عن تجمُّع الماء في أنسجة الجسم بالاستسقاء، أو الوذمة (بالإنجليزيّة: Edema).[٢]


أعراض احتباس السوائل في الجسم

يمكن ذكر بعض من الأعراض المرافقة لاحتباس السوائل في الجسم على النحو الآتي:[٢]

  • ظهور الجلد لامعاً، أو مشدوداً.
  • زيادة حجم منطقة البطن.
  • انتفاخ النسيج أسفل الجلد، خاصّةً في منطقة الذراعَين، أو الأرجل.
  • احتفاظ الجلد بنقرة، أو حفرة صغيرة بعد الضغط عليه لبضع ثوانٍ.


من جانبٍ آخر هناك مجموعة من الأعراض التي قد تترافق مع احتباس السوائل في الجسم، والتي تستدعي مراجعة الطبيب فوراً، ومن هذه الأعراض:[٢]

  • الشعور بألم في الصَّدر.
  • المعاناة من ضيق في التنفُّس.
  • الشعور بصعوبة في التنفُّس.


أنواع احتباس السوائل في الجسم

هناك عِدَّة أنواع من احتباس السوائل في الجسم، ويمكن ذكر بعض منها في ما يأتي:[٣]

  • استسقاء الرئة: (بالإنجليزيّة: Pulmonary edema)، ويحدث هذا النوع من احتباس السوائل في حال تجمَّعت السوائل في الحويصلات الهوائيّة في الرئتَين.
  • الاستسقاء البقعيّ، أو وذمة بقعيّة: (بالإنجليزيّة: Macular edema)؛ حيث تتجمَّع السوائل في جزء بقعة الشبكيّة في العين.
  • الاستسقاء اللمفاويّ: (بالإنجليزيّة: Lymphedema)، ويتسبَّب هذا النوع بانتفاخ الأرجل، والذراعَين، وغالباً ما يحدث نتيجة تلف العُقَد اللمفاويّة.
  • الاستسقاء القدميّ: (بالإنجليزيّة: Pedal edema)، وفي هذه الحالة تتجمَّع السوائل في الأرجل، والقدمَين.
  • الوذمة الدماغيّة: (بالإنجليزيّة: Cerebral edema)؛ حيث تتجمَّع السوائل في الدماغ، وتُعَدُّ هذه الحالة من المشاكل الصحِّية الخطيرة.
  • الوذمة المحيطيّة: (بالإنجليزيّة: Peripheral edema)، وتتجمَّع السوائل في حالة الإصابة بالوذمة المحيطيّة في الكاحلَين، والأرجل، والقدمَين، وأحياناً في الذراعَين.


علاج احتباس السوائل في الجسم

يتمّ علاج احتباس السوائل في الجسم اعتماداً على الحالة الصحِّية للفرد، حيث يُمكن توضيح ذلك في الآتي:[٤]

  • تشمُّع الكبد: (بالإنجليزيّة: Cirrhosis)، ويمكن التخفيف من مشكلة احتباس السوائل الناتجة عن تشمُّع الكبد بتناول مُدرَّات البول، والتخفيف من الأملاح، والامتناع عن تناول الكحوليّات.
  • تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية: يُمكن علاج احتباس السوائل الناجم عن تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية بالتوقُّف عن تناول هذه الأدوية، أو تغييرها.
  • الحمل: يتطلَّب الأمر تشخيص المشكلة بالشكل الصحيح؛ نظراً لخطورة احتباس السوائل أثناء الحمل في بعض الحالات.
  • الاستسقاء اللمفاويّ: (بالإنجليزيّة: Lymphedema)، وتتمّ السيطرة على هذه المشكلة بتناول مُدرَّات البول، كما يُنصَح بارتداء الجوارب الضاغطة.
  • فشل القلب: أمّا احتباس السوائل الناجم عن فشل القلب، فيُمكن علاجه بتناول مُدرَّات البول، بالإضافة إلى تناول أنواع أخرى من الأدوية التي تُساهم في تعزيز وظائف القلب.


المراجع

  1. Amy Smith , "How to lose water weight naturally"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Edema", www.mayoclinic.org, Retrieved 8-3-2019. Edited.
  3. "What Is Edema?", www.webmd.com, Retrieved 8-3-2019. Edited.
  4. David Heitz, "What is edema?"، www.healthline.com, Retrieved 8-3-2019. Edited.