ما أسباب تجمع الماء على الرئة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ٨ يوليو ٢٠١٨
ما أسباب تجمع الماء على الرئة

تجمع الماء على الرئة

يُطلق مصطلح تجمع الماء على الرئة على الحالتين الصحيتين المعروفتين باستسقاء أو وذمة الرئة (بالإنجليزية: Pulmonary edema) والانصباب الجنبي أو الارتشاح البِلّوري (بالإنجليزية: Pleural effusion)، أمّا الحالة الأولى المعروفة باستسقاء الرئة فإنّها تُعرّف على أنّها تراكم السوائل في الحويصلات الهوائية الخاصة بالرئتين، مُسبّباً معاناة المصاب من صعوبة التنفس، والشعور بألم في الصدر، وضعف القدرة على تحمل ممارسة التمارين الرياضية، والسعال، وقد تكون هذه الحالة حادة أو مزمنة، ويُطلق مصطلح الحادّ على الحالات التي تحدث فيها هذه الوذمة بشكلٍ مفاجئ، وعندها لا بُدّ من إجراء طبيّ مباشر، وأمّا الحالات المزمنة فتتمثل بحدوث الوذمة بشكلٍ تدريجيّ وبطيء مع مرور الوقت، وبالنسبة للحالة الثانية المعروفة بالانصباب الجنبي أو الارتشاح البلوريّ فإنّها تُعرّف على أنّها الحالة التي تتمثل بتجمع السوائل في الفراغ الموجود بين الرئتين، ويُعاني المصاب بهذه المشكلة الصحية من صعوبة التنفس بالإضافة إلى الشعور بألم في الصدر، ويجدر بالذكر أنّ حالة الانصباب الجنبي تُقسم إلى نوعين أساسيين، أمّا الأول فيحدث نتيجة تسرب السوائل من الأوعية الدموية، وأمّا الثاني فيحدث نتيجة تسرب السوائل بسبب إصابة الرئتين أو الفراغ بينهما بالالتهاب.[١][٢]


أسباب تجمع الماء على الرئة

أسباب استسقاء الرئة

يمكن تقسيم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص باستسقاء الرئة إلى مجموعتين رئيسيتين، وفيما يأتي بيان ذلك:[٣]

  • الأسباب ذات العلاقة بالقلب: يحدث استسقاء الرئة في مثل هذه الحالات نتيجة ارتفاع الضغط في القلب، حيث يُعاني المصاب من عدم قدرة البطين الأيسر على ضخ الدم الواصل من الرئتين، وهذا يؤدي إلى زيادة الضغط في الأذين الأيسر، وبالتالي يرتفع الضغط في الأوردة والشعيرات الدموية في الرئتين، ممّا يؤدي إلى تراكم السوائل في الحويصلات الهوائية، ومن المشاكل الصحية التي تؤدي إلى ضعف البطين الأيسر وعدم قدرته على ضخ الدم كما يجب ما يأتي:
    • مرض الشريان التاجي: (بالإنجليزية: Coronary artery disease)، يحدث مرض الشريان التاجي نتيجة تراكم الدهون في الشرايين التاجية التي تُغذي القلب بالدم، وبتراكم هذه الدهون تتكوّن اللويحات، ممّا يؤدي إلى تضيقها، وباستمرار هذه الشرايين في التضيق يضعف البطين الأيسر، وفي بعض الحالات يمكن أن يتسبب تراكم هذه الدهون بتكوّن جلطة فيها، ممّا يؤدي إلى معاناة المصاب من النوبات القلبية (بالإنجليزية: Heart Attacks)، مما يؤدي إلى انسداد الشريان المصاب بهذه المشكلة، وهذا ما يؤدي إلى تلف جزء القلب الذي يتغذّى بهذا الشريان، وعلى أية حال تُصاب عضلة القلب بالضعف مع مرور الوقت، فتضعف قدرته على ضخ الدم، ممّا يؤدي إلى رجوع الدم بشكلٍ تدريجيّ إلى الرئتين، وهذا ما يُسفر في نهاية المطاف عن تراكم السوائل في الحويصلات الهوائية.
    • اعتلال عضلة القلب: (بالإنجليزية: Cardiomyopathy)، وتُعرف هذه الحالة على أنّها تلف عضلة القلب نتيجة التعرّض لعوامل أو أسباب أخرى غير مشاكل جريان الدم، وإنّ هذه الحالة تُسفر عن ضعف البطين الأيسر الذي يُمثل العضلة الرئيسية للقلب، وهذا ما يؤدي إلى عدم قدرة القلب على الاستجابة بشكلٍ صحيح للحالات التي يتطلب فيها الأمر ضخ المزيد من الدم، وبالتالي يُعاني المصاب من رجوع الدم إلى الرئتين، وبالتالي يحدث استسقاء الرئة.
    • مشاكل صمامات القلب: (بالإنجليزية: Heart valve problems)، كما هو الحال عند المعاناة من أمراض الصمام الأبهري أو الأورطي (بالإنجليزية: Aortic valve)، أو مشاكل الصمام التاجي أو الصمام المِترالي (بالإنجليزية: Mitral valve).
    • ارتفاع ضغط الدم: (بالإنجليزية: High blood pressure)، يمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط الدم غير المسيطر عليه أو الذي لم يتمّ علاجه بعد بزيادة مشاكل وأمراض الشرايين التاجية سوءاً، وكذلك يمكن أن يؤدي إلى حدوث تلف مباشر في عضلة القلب، وهذا ما يزيد فرصة الإصابة باستسقاء الرئة.
  • الأسباب التي لا علاقة لها بالقلب: وهي الحالات التي يعاني فيها المصاب من استسقاء الرئة على الرغم من عدم حدوث ارتفاع في الضغط في عضلة القلب، ونذكر منها ما يأتي:
    • متلازمة الضائقة التنفسية الحادة: (بالإنجليزية: Acute Respiratory Distress Syndrome)، وتُعرّف هذه الحالة على أنّها امتلاء الرئتين بالسوائل وخلايا الدم البيضاء بشكلٍ مفاجئ، ويمكن أن يُصاب الإنسان بهذه المشكلة نتيجة لعدد من الأسباب، منها: الجروح والضربات الخطيرة، وعدوى إنتان الدم (بالإنجليزية: Sepsis)، والالتهاب الرئوي، وكذلك حالات نزف الدم الشديدة.
    • المرتفعات العالية: ويُقصد بها بلوغ ما يزيد عن ارتفاع 2400 متراً، وفي الحقيقة لم يُعرف السبب المحدد وراء خطر إصابة الأشخاص الذين يتجاوزون هذا الارتفاع بالاستسقاء الرئوي، ولكن يُعتقد أنّ ارتفاع الضغط نتيجة تضيق الشعيرات الدموية في الرئتين يلعب دوراً مهمّاً في ذلك.
    • بعض مشاكل الجهاز العصبي.
    • تناول بعض أنواع الأدوية وخاصة الأدوية الممنوعة قانونياً أو المخدرات، مثل الهيروين، إذ يحدث الاستسقاء في مثل هذه الحالات كعَرَض جانبي للدواء.
    • الانصمام الرئوي (بالإنجليزية: Pulmonary embolism).
    • العدوى الفيروسية.
    • التدخين.
    • التعرّض لبعض المواد السامة مثل الكلور، والأمونيا، والتي غالباً ما يتم استنشاقها عند التعرّض لحوادث القطارات.


أسباب الانصباب الجنبي

هناك عدد من الحالات والمشاكل الصحية التي تتسبب بمعاناة المصاب من الانصباب الجنبي، نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • أمراض الكبد والكلى: إذ يمكن أن تؤدي إلى معاناة المصاب من تشمّع الكبد والذي يتمثل بتراكم السوائل في الجسم، فمن الممكن أن تتسرب هذه السوائل إلى الرئتين مُسبّبة الانصباب الجنبيّ.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية: مثل الذئبة (بالإنجليزية: Lupus) والالتهاب المفصلي الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis).
  • بعض أنواع العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي، إذ يمكن أن تتطور بشكلٍ سيء فتسبب معاناة المصاب من تراكم السوائل في الرئتين، ومن الأمثلة عليها الالتهاب الرئوي والسلّ (بالإنجليزية: Tuberculosis).
  • سرطان الرئتين.
  • الانصمام الرئوي.


المراجع

  1. "What is pulmonary edema?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved June 17, 2018. Edited.
  2. "Pleural Effusion", www.emedicinehealth.com, Retrieved June 17, 2018. Edited.
  3. "Pulmonary edema", www.mayoclinic.org, Retrieved June 17, 2018. Edited.
  4. "Everything you need to know about pleural effusion", www.medicalnewstoday.com, Retrieved June 17, 2018. Edited.