ادعية لتسهيل الحفظ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
ادعية لتسهيل الحفظ

أدعية لتسهيل الحفظ

بعض الأدعية لم ترد بنص صريح عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم ومنها أدعية الامتحان والمذاكرة وتسهيل الحفظ، إلا أنّه يمكن للإنسان أن يدعو الله سبحانه وتعالى بما شاء، ومن الأدعية التي يدعوه بها ليسهل عليه حفظه، ما يلي:

  • اللهم إنّي أسالك فهم النّبيين، وحفظ المرسلين والملائكة المقرّبين، اللهم اجعل ألسنتنا عامرةً بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك، إنّك على كلّ شي قدير، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
  • اللهم ارزقنا نجاحاً في كل أمر، ونيلاً لكل مقصد، وارزقنا القمة في درجات العلم.
  • اللهم افتح لي أبواب حكمتك، وانشر عليّ رحمتك، وامنن عليّ بالحفظ والفهم، سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا، إنّك أنت العليم الحكيم.
  • اللهم اكشف عني كل بلوى، يا عالِم كل خفية، يا صارف كل بليّة، أغثني، أدعوك دعاء من اشتدت به فاقته، وضعُفت قوته، وقلت حيلته، دعاء الغريق المضطر، اللهم ارحمني وأغثني، والطف بي، وتداركني بإغاثتك، اللهم بك ملاذي، اللهم أتوسل إليك باسمك الواحد، والفرد الصمد، وباسمك العظيم فرج عني ما أمسيت فيه، وأصبحت فيه، حتى لا يخامر خاطري وأوهامي غبار الخوف من غيرك، ولا يشغلني أثر الرجاء من سواك، أجرني، أجرني، أجرني، يا الله، اللهم يا كاشف الغم والهموم، ومفرج الكرب العظيم، ويا من إذا أراد شيئًا يقول له: كُن فيكون، رباه رباه أحاطت بي الذنوب والمعاصي، فلا أجد الرحمة والعناية من غيرك، فأمدني بها.
  • يا من راح عبرة داود، وكاشف ضُر أيوب، يا مُجيب دعوة المضطرين، وكاشف غم المغمومين، أسألك أن تفرج همي، يا فارج الغم، اجعل لي من أمري فرجًا ومخرجًا، يا سامع كل شكوى، وكاشف كل كرب.
  • يا حي يا قيوم، يا نور يا قدوس، يا حي يا الله، يا رحمن اغفر لي الذنوب التي تحل النقم، واغفر لي الذنوب التي تُورث الندم، واغفر لي الذنوب التي تحبس القِسم، واغفر لي الذنوب التي تهتِك العِصم، واغفر لي الذنوب التي تقطع الرجاء، واغفر لي الذنوب التي تُعجّل الفناء، واغفر لي الذنوب التي ترد الدعاء، واغفر لي الذنوب التي تمسك غيث السماء، واغفر لي الذنوب التي تُظلم الهواء، واغفر لي الذنوب التي تكشِف الغِطاء، اللهم إني أسألك، يا فارج الهم، يا كاشف الغم، مجيب دعوة المضطر، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمها، أسألك أن ترحمني برحمةٍ من عندك تُغنني بها عن رحمة من سواك.
  • اللهم اهدنا لما تحب و ترضى، اللهم هبنا علمًا ينتفع به، وعملًا يقربنا إليك، وهبنا صبرًا وثباتًا في الدين.
  • اللهم أخرجنا من ظلمات الدهر، وأكرمنا بنور الفهم، وافتح علينا بمعرفة العلم، وحسّن أخلاقنا بالحلم، وسهل لنا أبواب فضلك، وانشر لنا من خزائن رحمتك يا أرحم الراحمين.
  • ربّ اشرح لي صدري، ويسّر لي أمري، واحلل عقدةً من لساني، يفقهوا قولي.
  • اللهم أخرجنا من ظلمات الوهم، وأكرمنا اللهم بنور الفهم، وافتح علينا بمعرفة العلم، وحسّن أخلاقنا بالحلم، وسهّل لنا أبـواب فضلك، وانشر علينـا مـن خـزائن رحمتـك، يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهم أسألك أن تيسير لي هذا الامتحان، وتجعل الخيرة فيه إنك على كل شي قدير، اللهم إني أسألك بمقاعد العز من عرشك، ومنتهى الرحمة من كتابك، واسمك الأعظم وكلماتك، أن تفتح عليّ فتوح العارفين.
  • اللهمّ اجعل لي نوراً، وفي قلبي نوراً، وفي سمعي نوراً، وفي بصري نوراً، وفي شعري نوراً، وفى عظامي نوراً، وفى دمي نوراً، ونوراً من خلفي، ونوراً من أمامي، ونوراً عن يميني، ونوراً عن شمالي، ونوراً من تحتي، ونوراً من فوقي، اللهمّ زدني نوراً، واجعل لي نوراً.
  • اللهمّ إنّي أعوذ بك أن أضل أو أضل، أو أزِلّ أو أُزَلّ، أو أظلم أو أظلم، أو أجهل أو يجهل عليّ.
  • يا لطيف، يا لطيف، يا لطيف، الطف بِي بلطفك الخفي، وأعني بقدرتك، اللهم إني أنتظر فرجك، وأرقب لُطفك، فالطف بي، ولا تكلني، إلى نفسي ولا إلى غيرك، لا إله إلا الله الرحمن الرحيم، اللهم إني أنزلتُ بك حاجتي كُلها، الظاهرة والباطنة.
  • اللهم إن ضرورتنا قد حَفت، وليس لها إلا أنت، فاكشفها، يا مفرج الهموم، لا إله إلا أنت سبحانك، إني كنت من الظالمين، اللهم اكفني ما أهمني، اللهم يا حابس يد إبراهيم عن ذبح ابنه، يا رافع شأن يوسف على أخوته وأهله.
  • اللهمّ الطف بنا في تيسير كل أمر عسير، فإنّ العسير عليك يسير، فنسألك التيسير والمعافاة في الدنيا والآخرة.
  • اللهم استودعك ما أتعلمه، فردّه إليّ عند حاجتي إليه، ولا تنسينه يا ربّ العالمين.
  • اللهم إنّي أستودعك ما قرأت، وما حفظت، وما تعلمت، فردّه إليّ عند حاجتي إليه، إنّك على كلّ شي قدير، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
  • ربّ أدخلني مدخل صدق، وأخرجني مخرج صدق، واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً.
  • اللهم افتح عليّ فتوح العارفين بحكمتك، وانشر عليّ رحمتك، وذكّرني ما نسيت يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهمّ إنّي أسألك أن تبارك في نفسي، وفي سمعي، وفي بصري، وفي روحي، وفي خَلْقي، وفي خُلُقي، وفي أهلي، وفي محياي، وفي مماتي، وفي عملي، فتقبَّل حسناتي، وأسألك الدرجات العلى من الجنة. ‏
  • اللهمّ إنّي أسألك خير المسألة، وخير الدعاء، وخير النجاح، وخير العمل، وخير الثواب، وخير الحياة، وخير الممات، وثبِّتني، وثقِّل موازيني، وحقق إيماني، وارفع درجاتي، وتقبَّل صلاتي، واغفر خطيئتي، وأسألك الدرجات العُلى من الجنة.
  • اللهم نوّر بالكتاب بصري، واشرح به صدري، واستعمل به بدني، وأطلق به لساني، وقوي به عزمي بحولك وقوتك، فإنّه لا حول ولا قوة إلا بك يا أرحم الرّاحمين.
  • ربّ اشرح لي صدري، ويسّر لي أمري، واحــلل عقـدةً من لساني، يفقهوا قولـي، بسم الله، اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً يا أرحم الرّاحمين.
  • لا إله الا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين، يا حيّ يا قيّوم، برحمتك أستغيث، ربّ إنّي مسّني الضّر وأنت أرحم الرّاحمين.
  • اللهم يا جامع النّاس في يوم لا ريب فيه اجمع عليّ ضالتي.
  • الحمد لله الذي هدانا لهذا، وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله.
  • اللهم يا معلم موسى علمني، ويا مفهّم سليمان فهّمني، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتني الحكمة وفصل الخطاب، اللهم إنّي أسألك فهم النّبيين، وحفظ المرسلين، والملائكة المقربين، اللهم اجعل ألسنتنا عامرةً بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك، إنّك على كلّ شيء قدير، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
  • اللهم سخر لي جميع خلقك كما سخرت البحر لسيدنا موسى عليه السلام، وألن لي قلوبهم كما ألنت الحديد لداوود عليه السلام، فإنهم لا ينطقون إلا بإذنك، نواصيهم في قبضتك، وقلوبهم في يديك تصرفها كيف شئت، يا مقلب القلوب، ثبت قلبي على دينك.
  • اللهم إنّي توكّلت عليك، وسلّمت أمري إليك، لاملجأ ولا منجا منك إلا إليك.
  • اللهم إنّا نسألك بكلّ اسم هو لك، سمّيت به نفسك، أو نزّلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تلهمنا الإجابة عند السّؤال، والنّجاح في الامتحان، آمين يا ربّ العالمين.
  • اللهم صلّ صلاة كاملة وسلّم سلامًا تامًّا على سيّدنا محمّد، الفاتح لما أغلق، والخاتم لما سبق، ناصر الحق بالحق، والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم.
  • اللّهم إنّا نسألك التوفيق والهداية، والرشد والإعانة، والرضى والصيانة، والحب والإنابة، والدعاء والإجابــة، اللّهم ارزقنا نوراً في القلب، وزينة في الوجه، وقوة في العمل.
  • اللهم ارزقني قوة الحفظ، وسرعة الفهم، وصفاء الذهن، اللهم ألهمني الصواب في الجواب، وبلغني أعلى المراتب في الدين والدنيا والآخرة، وحفظني وأصلحني وأصلح بي الأمة.
  • اللهم يا حي يا قيوم، رب موسى وهارون ونوح وإبراهيم وعيسى ومحمد صلى الله عليه وسلم، أكرمني بجودة الحفظ وسرعة الفهم، وارزقني الحكمة والمعرفة والعلم وثبات الذهن والعقل والحلم.
  • اللهم لك الحمد يا من علم الأنبياء والمرسلين، اللهم لك الحمد يا من علّم الملائكة المقربين، اللهم لك الحمد يا من علم العلماء العاملين، اللهم لك الحمد يا من علّم الأولياء والصالحين، اللهم يا مؤنس كل وحيد ويا صاحب كل فريد ويا قريباً غير بعيد ويا شاهداً غير غائب ويا غالباً غير مغلوب صلّ على سيدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك النبي الأميّ وعلى آله وصحبه وسلّم تسليماً كثيراً.
  • اللهم افتح عليّ فتوح العارفين بحكمتك، وانشر عليّ رحمتك، وذكّرني ما نسيت وأطلق به لساني، وقوي به عزمي بحولك وقوتك، فإنّه لا حول ولا قوة إلا بك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ إليك تقصد رغبتي، وإياك أسأل حاجتي ومنك أرجو نجاحي، وبيدك مفاتيح مسألتي، لا أسال الخير إلا منك ولا أرجوه من غيرك ولا أيأس من روحك بعد معرفتي بفضلك، يا من جمعت كل شيء حكمته، ويا من نفذ كل شيء حكمه، يا من الكريم اسمه، لا أحد لي غيرك فأسأله، ولا أثق بسواك فآمله، ولا أجعل لغيرك مشيئة من دونك أعتصم بها، وأتوكل عليه، فمن أسأل إن جهلتك، وبمن أثق إذ عرفتك.
  • اللهمّ افتح لنا من خزائن رحمتك رحمة لا تعذبنا بعدها أبداً فى الدنيا والآخرة، ومن فضلك الواسع رزقاً حلالاً طيباً لا تفقرنا بعده إلى أحد سواك أبداً، وتزيدنا لك بهما شكراً وإليك فاقة وفقراً، وبك عمن سواك غنى وتعففاً.


حكم دعاء تسهيل الحفظ

إنّ سؤال الله سبحانه وتعالى عند المذاكرة والامتحان بالأدعية السابقة لا مانع منه، فالدعاء حسن، لكن لا يجوز تخصيص أوقات معيّنة لكلّ منها، فذلك لم يرد في السّنة، ولا يصحّ أن يعتقد الدّاعي أنّ ذلك ممّا وردت به السّنة، وقد نقل عن بعض العلماء الحثّ على أدعية في أزمنة أو أحوال معينة، ومن ذلك ما قاله ابن القيم في إعلام الموقعين: (حقيق بالمفتي أن يكثر الدّعاء بالحديث الصّحيح: اللهم ربّ جبرائيل، وميكائيل، وإسرافيل، فاطر السّموات والأرض، عالم الغيب والشّهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحقّ بإذنك، إنّك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم).[١]


أسباب تسهيل الحفظ

إنّ من العوامل والأسباب التي تساعد على الحفظ، ما يلي:[٢]

  • صفاء النية، وجعلها لله تعالى وحده، فمتى أُخلص فيها، بارك الله بالإنجاز، ووفق الشخص إلى العمل الصّالح.
  • دعاء الله سبحانه وتعالى دائماً، والطلب منه أن ييسّر أمر الحفظ والدراسة، والإلحاح عليه بطلب تيسير الحفظ، لحصول بركة في الوقت، وسهولةً في الحفظ.
  • تجنّب الوقوع في المعاصي، فقد قيل: (إني لأحسب الرجل ينسى العلم بالخطيئة يعملها).
  • اختيار المكان المناسب للحفظ، والبعد عن كلّ ما يمكن أن يشغل النفس، وعن الملهيات المختلفة.
  • الاهتمام بالغذاء الصحي والمناسب وتجنب التخمة.
  • التعوّد على التدرّج في الحفظ وعدم الحفظ فوق الطاقة.
  • تخصيص وقتاً مناسباً للحفظ، وجعله روتيناً يوميّاً.


المراجع

  1. "دعاء الله تعالى عند المذاكرة والامتحان"، www.islamweb.net، 16-2-2016، اطّلع عليه بتاريخ 3-4-2019. بتصرّف.
  2. "طالب العلم والحفظ"، www.almunajjid.com، اطّلع عليه بتاريخ 3-4-2019. بتصرّف.
2218 مشاهدة