ارتفاع السكر التراكمي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٢١ فبراير ٢٠١٩
ارتفاع السكر التراكمي

ارتفاع السكَّر التراكميّ

يُعرَف تحليل السكَّر التراكميّ بjحليل خضاب الدم السكَّري (بالإنجليزيّة: Glycosylated hemoglobin)، واختصاراً (HbA1c)، ويتمّ فيه قياس كمّية سُكَّر الجلوكوز المرتبط بجزيء الهيموجلوبين (بالإنجليزيّة: Haemoglobin) الموجود داخل خلايا الدم الحمراء، ويُعطي هذا التحليل تقييماً لمُعدَّل السكَّر في الدم في الشهرَين، أو الثلاثة أشهر التي تسبق موعد إجراء التحليل، وفيما يأتي دلالات قِيَم نتيجة تحليل مستوى السكَّر التراكميّ:[١]

  • القيمة الطبيعيّة: من 4% إلى 5.6%.
  • مرحلة ما قبل السكَّري: من 5.7% إلى 6.4%.
  • مرحلة الإصابة بمرض السكَّري: أعلى من 6.4%.


دواعي إجراء تحليل السكَّر التراكميّ

يُمكن أن يطلب الطبيب المُختصُّ إجراء تحليل السكَّر التراكميّ لعِدَّة أسباب، ومنها:[٢]

  • مراقبة فعاليّة الخُطَّة العلاجيّة للسكَّري، إذ يتمّ تكرار تحليل السكَّر التراكميّ باستمرار؛ لتقييم فعاليّة العلاج.
  • تشخيص حالات ما قبل السكَّري، حيث إنَّ هذه الحالات أكثر عُرضةً للإصابة بالسكَّري، وأمراض القلب.
  • تشخيص الإصابة بمرض السكَّري من النوع الأوَّل، والنوع الثاني.


العوامل المُؤثِّرة في تحليل السكَّر التراكميّ

تتأثَّر نتيجة تحليل السكَّر التراكميّ بعِدَّة عوامل تُؤدِّي إلى ارتفاع، أو انخفاض غير حقيقيّ في مستواه، حيث تُعَدُّ الإصابة بمرض فقر الدم المنجليّ (بالإنجليزيّة: sickle cell disease)، ومرض فقر دم حوض البحر الأبيض المُتوسِّط (بالإنجليزيّة: Thalassemia) من الأسباب التي قد تُؤدِّي إلى انخفاض غير فعليّ في مستوى السكَّر التراكميّ، ومن العوامل التي قد تُظهر ارتفاعاً غير حقيقيّ في مستوى هذا التحليل: الإصابة بأمراض الكلى، وارتفاع مستوى الدُّهون الثلاثيّة في الدم، والإدمان الشديد للكُحول.[٣]


أعراض ارتفاع السكَّر التراكميّ

تُوجَد العديد من الأعراض التي يُمكن أن يُلاحظها الشخص الذي يُعاني من ارتفاع في مستوى السكَّر التراكميّ في الدم، ومنها:[٤]

  • المُعاناة من كثرة التبوُّل.
  • الشعور بالعطش بكثرة.
  • الشعور بالتعب، والإرهاق.
  • المُعاناة من مشاكل بصريّة، مثل: عدم وضوح الرؤية.


قد تظهر أعراض أكثر خطورة إذا استمرَّ ارتفاع السكَّر التراكميّ في الدم دون علاج، مثل: الشعور بضيق في التنفُّس، والمُعاناة من التقيُّؤ، والغثيان، بالإضافة إلى المُعاناة من آلام البطن، وجفاف الفم، كما يُمكن الإصابة بالغيبوبة في بعض الأحيان.[٥]


مخاطر ارتفاع السكَّر التراكميّ

يُعَدُّ ارتفاع السكَّر التراكميّ مُؤشِّراً على عدم السيطرة على مرض السكَّري، ويُؤدِّي الارتفاع في مستوى السكَّر التراكميّ إلى ظهور عِدَّة مُضاعفات، ومن هذه المُضاعفات نذكر الأتي:[٦]

  • إصابة الخلايا العصبيّة في الجسم بالتلف.
  • الإصابة بأمراض الكلى.
  • التئام الجروح ببطء، والتهابها.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • المُعاناة من الخدران، والتنميل في الأقدام، وفُقدان الإحساس بهما.
  • الإصابة بمشاكل بصريّة قد تُؤدِّي إلى فُقدان النظر.


المراجع

  1. "Hemoglobin A1c (HbA1c) Test for Diabetes", www.webmd.com, Retrieved 2-2-2019.
  2. "A1C test", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-2-2019.
  3. "Hemoglobin A1c Test (HbA1c)", www.emedicinehealth.com, Retrieved 2-2-2019.
  4. "Hemoglobin A1C (HbA1c) Test", medlineplus.gov, Retrieved 2-2-2019.
  5. "Hyperglycemia in diabetes", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-2-2019.
  6. "All About the Hemoglobin A1c Test", www.healthline.com, Retrieved 2-2-2019.