ارتفاع ضغط الحامل وأسبابه

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠١ ، ٣٠ أبريل ٢٠١٩
ارتفاع ضغط الحامل وأسبابه

ارتفاع ضغط الحامل

يُعدّ ارتفاع ضغط الدم للحامل حالةً مرضيةً تستدعي العلاج والمتابعة، فارتفاع ضغط الدم للحامل والمُسمى أيضاً بالارتعاج يتميّز بارتفاع ضغط الدم بالإضافة إلى وجود بروتينٍ في البول بعد مرور عشرين أسبوعاً على الحمل، ويؤدّي ارتفاع الضغط في هذه المرحلة إلى العديد من المضاعفات الخطرة التي يُمكن أن تودي بحياة الأم أو الجنين أو كليهما، لذلك سنذكر في هذا المقال أسباب ارتفاع ضغط الدم للحامل مع ذكر أعراضه، وطرق علاجه.


أسباب ارتفاع ضغط الحامل

  • الوراثة: حيث إنّ وجود إصابةٍ بارتفاع ضغط الدم للأخت أو الأم يُضاعف فرصة إصابة الحامل من ثلاث إلى خمس مرات عن الوضع الطبيعي.
  • أسباب مناعية: إنّ الحمل الأول يزيد خطر الإصابة بالارتعاج أو الحمل الأول من زوجٍ جديد، بحيث يكون ارتفاع الضغط في هذه الحالة دلالة على عدم تقبّل جسم الحامل للجنين أو الحيوانات المنوية للزوج.
  • السن: يزداد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم للنساء الحامل كلّما زاد سنها، فوق سن الخامسة والثلاثين تكون معرضةً أكثر للإصابة بهذه المشكلة.
  • التوتر النفسي والجسدي.
  • السمنة والوزن الزائد.
  • المعاناة من بعض الأمراض كالسكري، وضغط الدم المزمن، والكلى.
  • العيش في مناطق مرتفعة.
  • الحمل متعدد الأجنة.
  • وجود بعض الاختلالات الوراثية أو الصبغية لدى الجنين.
  • الإصابة بالتعفنات البولية أو تسمم الجنين بالماء.


أعراض ارتفاع ضغط الحامل

  • الشعور بصداعٍ قويّ جداً.
  • اضطرابات وتشوّش الرؤية أو الحساسية المفرطة للضوء، ومن المكن فقدان البصر بشكلٍ مؤقت.
  • ألم في البطن.
  • فقدان الوعي والغثيان والقيء.
  • ارتفاع الوزن بشكلٍ مفاجئ وملحوظٍ.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • انتفاخ الوجه واليدين، ولكن لا يُمكن الحكم من خلاله على الإصابة بارتفاع ضغط الدم فهو أمرٌ طبيعي في فترة الحمل.


علاج ارتفاع ضغط الحامل

  • إذا كانت الحامل المصابة قريبة من موعد انتهاء الحمل، فإنّ علاجها في هذه الحالة هو الولادة، وخاصة إذا كانت معرضةً للنزيف الحاد، أو انفصال المشيمة المبكّر، أو حدوث نوبات الصرع.
  • في حال كانت الحامل في مراحل مبكرة من الحمل، فيُمكن المعالجة من خلال الدواء، والراحة قدر المستطاع؛ فهذا يطيل فترة الحمل، ويُعطي للجنين فرصة استكمال نموه وتطوره.


الوقاية من ارتفاع ضغط الحامل

  • متابعة الطبيب بشكلٍ منتظمٍ، والالتزام بالمواعيد في مراحل مبكرة من الحمل قدر المستطاع، وإجراء الفحوصات اللازمة والمطلوبة في كلّ مرحلةٍ من مراحل الحمل.
  • التعاون مع الطبيب المعالج في حال تمّ الكشف عن الإصابة بارتفاع ضغط الدم في مرحلةٍ مبكرة من الحمل، لمنع ظهور المضاعفات وحماية كلٍّ من الحامل والجنين.


فيديو ما هي أعراض ضغط الحمل؟

تتعرض الحامل إلى بعض التغيرات الجسدية التي تؤدي لارتفاع ضغط الدم لديها، فما هي أعراض ضغط الحمل؟ :