ارتفاع ضغط العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٨ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٥
ارتفاع ضغط العين

ارتفاع ضغط العين

ارتفاع ضغط الدم في العين يعني أن يكون الضغط في العينين أعلى من المُعتاد، وعدم مُعالجة هذهِ الحالة قد تعرّض الشخص للزرق وفقدان البصر بشكلٍ دائم، ومع ذلك قد يتعرض بعض الناس لارتفاع ضغط الدم في العين دون أي مُضاعفات أو ضرر، ويتم تحديد ذلِك من خلال الفحص الشامل واختبار المجال البصريّ، ويُصابُ النّاس بالضغط في عُمر الأربعين فما فوق، لذلِكَ يجب عمل الفحوصات الدوريّة للتأكُّد من سلامة العين والرؤية، ولتجنُّب مشاكلها عندَ التقدُّم في السن.


أسباب ارتفاع ضغط العين

إنَّ ضغط العين المُرتفع هوَ أحد الأسباب الرئيسيّة للإصابة بالزرق، مِمّا يدفع العديد من النّاس للشعور بالقلق نتيجة الإصابة به. ويحدُث هذا الضغط نتيجة وجود خلل في إنتاج وتصريف السوائل في العين ( الخلط المائيّ )، فالقنوات التي تُخرج عادةً السائل من داخل العين لا تعمل بشكل صحيح، مِمّا يؤدّي لاستمرارية إنتاج السوائل مع عدم القدرة على تصريفها، وهذا يؤدّي إلى زيادة كميّتها داخل العين وبالتّالي رفع الضغط فيها، ومن الطرق الأخرى لشرح ارتفاع الضغط داخل العين هي تخيُّل بالون الماء، فكُلّما زادت كميّة الماء التّي يتم ضخها في البالون زاد الضغط في داخله، مؤدّياً بالنّهاية لانفجاره.

ومن بعض الأسباب الرئيسيّة للإصابة به:

  • الإصابة السابقة بأمراض العيون، أو الخضوع للجراحة في العين، أو التعرّض لضرباتٍ في الرأس.
  • تناول الأدوية، فهُنالِكَ أعراضٌ جانبيّة لبعض الأدوية كارتفاع ضغط العين.
  • التقدُّم في العمر، وخاصة الأشخاص فوق سن الخمسين.
  • الوراثة.
  • أمراض القلب.
  • السُكّري.
  • شُرب المشروبات الكحولية.
  • التدخين.
  • الوزن الزائد.


أعراض ارتفاع ضغط العين

معظم الناس المصابين بارتفاع ضغط الدم في العين لا يواجهونَ أي أعراض، لهذا السبب تُعدّ فحوصات العين المنتظمة عندَ طبيب العيون مهمة جداً لاستبعاد أي ضرر في العصب البصريّ الناتج عن الضغط العالي، وفي بعض الأحيان قد تكونُ هُنالِكَ بعضُ الأعراض المُصاحبة لهُ، مثل:

  • احمرار وألم في العين.
  • وجود هالات متعددة الألوان داخل العين.
  • الصُداع الشديد.


وقت مراجعة الطبيب

فحص العين بانتظام عند طبيب العيون مهم للغاية للكشف عن أي ارتفاع في ضغط العين، أو إن كانَ هُنالِكَ أي أعراض للإصابة بالزرق، وبالأخص لكبار السن الأشخاص المُعرضين لهُ بشكلٍ أكبر، فعلى سبيل المثال الأشخاص الذّينَ لا يُعانون من أي أعراض والذينَ هُم في سن 40 وما دون، عليهم عمل الفحوصات كل 3-5 سنوات على الأقل، والأشخاص الذّينَ لديهم تاريخ وراثيّ للإصابة بمرض الزرق أو ارتفاع ضغط العين عليهم مُراجعة الطبيب في سنٍ مُبكرة.