اسم أطلق على يثرب بعد الهجرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
اسم أطلق على يثرب بعد الهجرة

أسماء يثرب بعد الهجرة

بقيت يثرب تسمّى بهذا الاسم حتى هاجر النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- إليها وأسماها المدينة، ولقد ورد اسم المدينة في عددٍ من صحاح أحاديثه، وذكرها الله تعالى في القرآن الكريم بهذا الاسم أيضاً، قال الله تعالى: (مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلَا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ)،[١] وأمّا اسم يثرب فقد أطلق على المدينة حين سكنها رجلٌ يُدعى يثرب بن قاينة وهو أحد العمالقة، ولقد غيّر النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- اسمها؛ كراهةً للتثريب والتوبيخ، ولقد كان النبيّ -عليه السّلام- يحبّ الاسم الحسن ذا المعنى الحسن، ويكره الاسم الذي يحمل معنى لا يُستحسن.[٢][٣]


أسماءٌ أخرى للمدينة المنوّرة

ورد عن أهل العلم أنّه ما من مدينةٍ أخرى في العالم حملت اسم المدينة كعلمٍ لاسمٍ تعارفت عليه سوى المدينة المنوّرة،[٣] ولقد حملت المدينة المنوّرة أسماءً أخرى وردت عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، منها:[٤]

  • طيبة.
  • طابة.
  • الدرع الحصينة.
  • أرض الهجرة.
  • دار الإيمان.
  • دار الهجرة.
  • دار السلامة.
  • دار السنّة.
  • قبّة الإسلام.
  • الدار.


فضائل المدينة

حوت المدينة المنوّرة العديد من الفضائل والخصال، ويُذكر من فضائل المدينة أنّها جُعلت مأزر الإيمان، ومهبط الوحي، وإليها هاجر النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وفيها عرّف الحلال والحرام لأصحابه، وقد جُعلت حرماً كما كانت مكّة حرماً، وفيها سكن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- وأصحابه الكرام، وفيها عاشوا وتحرّكوا وسعوا إلى كلّ أمرٍ معروفٍ واستقامةٍ ظهرت في حياتهم، وكلّ هذا يُوجب على العبد سواءً كان زائراً أو مقيماً في المدينة أن يرعى حقّها، ويتأدّب بآدابٍ جمّةٍ فيها؛ تعظيماً وتكريماً لها لفضائلها العظام، ومن ذلك أن يسأل الله -تعالى- حبّها كما كان النبيّ -عليه السّلام- يسأله تعالى.[٥]


المراجع

  1. سورة التوبة، آية: 120.
  2. "سبب تسمية المدينة بـ (يثرب) ثم (المدينة) بعد الإسلام"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-9. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "مسائل في تسمية المدينة المنورة"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-9. بتصرّف.
  4. "الرسالة الأمينة في فضائل المدينة"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-9. بتصرّف.
  5. "فضائل المدينة وما على ساكنيها من الحقوق"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-9. بتصرّف.
18 مشاهدة