الأردن وجهة مثالية للسياحة العلاجية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ١٩ فبراير ٢٠٢٠
الأردن وجهة مثالية للسياحة العلاجية

ليس غريباً اعتبار الأردّن إحدى أهمّ الوجهات السياحية في الشرق الأوسط؛ فهو معروف باستقراره ومناخه المعتدل، وطبيعته المتنوعة والخلابة، والتي تجذب السياح من أنحاء العالم كلّه، إلى جانب تميُّزه بتطوُّر خدمات الرعاية الصحّية، ممّا يجعله وجهةً مثالية للباحثين عن العلاج والرعاية الطبّية رفيعة المستوى.


مُميّزات القطاع الصحّي في الأردنّ

  • يحتلّ الأردن المرتبة الأولى إقليمياً، والخامسة عالمياً من حيث جذبه للسياحة العلاجية.[١]
  • يُعَدّ الأردن وجهة عالمية للخدمات الصحية العلاجية، وخدمات الاستجمام؛ بفضل وجود الثروات الطبيعية ذات الخصائص العلاجية فيه، مثل البحر الميت، إلى جانب المُنتجَعات الصحّية المتنوّعة.[١]
  • 3- يحصل مرضى السرطان في الأردن تحديداً على رعاية صحيّة جيدة؛ نظراً لتطوُّر خدمات مركز الحسين للسرطان؛ فهو المركز الوحيد المُتخصِّص بعلاجات السرطان في الشرق الأوسط.[١]
  • يُقدَّر الدخل العائد من السياحة العلاجية في الأردنّ بحوالي 1,2 مليار دولار سنوياً، ممّا يجعله ركيزة أساسية من ركائز الاقتصاد الأردني.[١]
  • يُعَدّ الأردنّ وِفقاً للبنك الدوليّ أفضل مُزوِّد لخدمات الرعاية الصحّية في الشرق الأوسط؛ نظراً لتطوُّر الخدمات الطبّية فيه.[١]
  • يضمُّ نظام الرعاية الصحّية في الأردنّ 116 مستشفى (تشمل 32 مستشفى حكومياً، و16 مستشفى تابعاً للخدمات الطبية الملكية، بالإضافة إلى 66 مستشفى خاصّاً.
  • شهد الأردن في فترة الستينيّات انطلاق صناعة الأدوية، وهي الصناعة التي نمَت سريعاً فيما بعد، ليحتلَّ مركزاً مرموقاً في قطاع الأدوية على المستوى الإقليميّ؛ إذ أصبح يمتلك 16 شركة مُتخصِّصة في الأدوية.[١]
  • تُطبّق الرعاية الصحّية في الأردنّ المعايير الدولية فيما يتعلّق بالاعتماد؛ حيث إنّ مجلس اعتماد الرعاية الصحّية (HCAC) معتمد من قِبل الجمعية الدولية للجودة في الرعاية الصحية (ISQua)، وقد ساهم ذلك في التأكيد على ازدهار السياحة العلاجية على مَرّ السنوات.[٢]


ما الجديد في المجال الصحّي الأردني؟

مع ازدهار القطاع الطبّي في الأردنّ، وزيادة الطلب عليه، ظهرت الحاجة إلى مواكبة التطوُّر، وإيجاد حلول مُبتكَرة؛ لتعزيز جودة الرعاية الصحّية، ولذلك تم تنفيذ العديد من الخطط، وأهمها:

  • إطلاق المبادرة الوطنية لحوسبة القطاع الصحي، والتي من إنجازاتها اعتماد تطبيق حلول السجلّ الطبّي الإلكتروني، للسماح للمُوظَّفين المسؤولين بالدخول إلى السجلّات الطبّية الخاصة بالمرضى عبر أرقامهم الوطنيّة إلكترونياً وبكل بسهولة.[١]
  • إطلاق مواقع إلكترونية ومنصّات تعمل كحلقة وصل بين المرضى والأطبّاء، وتُتيح الفرصة للباحثين عن مصادر موثوقة للخدمات الطبّية في الوصول إلى شبكة تضمّ مجموعة كبيرة من الأطباء.[١]
  • أصبح هناك توجّه نحو إنشاء مؤسسات طبية متخصصة في مجال طبي مُعيّن دون غيره، ليتم تركيز الجهود فيها على هذا المجال دون غيره وتقديم أفضل علاجات وخدمات ممكنة، ومن الأمثلة على هذه المؤسسات: مركز الحسين للسرطان، والمركز الوطني للسكري والغدد الصماء، ومستشفى العيون التخصصي.
  • إنشاء شركات متخصِّصة في مجال استشارات السياحة العلاجية، والرعاية الصحّية في الأردن.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Healthcare Sector", innovative.jo. Edited.
  2. "The prosperity of medical Sector in Jordan", www.jic.gov.jo. Edited.