الأكلات التي تحتوي على فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١١ ، ١٠ مايو ٢٠١٦
الأكلات التي تحتوي على فيتامين د

فيتامين د

يُعتبر فيتامين د من الفيتامينات الذائبة في الدهون، ومن أكثر الفيتامينات التي يحتاجها الجسم دائماً، وذلك بسبب قدرته على امتصاص الكالسيوم والفسفور من الأطعمة، ممّا يُساعد على حماية صحّة العظام من التشوّه والإصابة بأمراض العظام كالكساح، كما يُحافظ على بقاء الأسنان قويّةً وصحيّة، بالإضافة إلى دوره في تقوية عمل جهاز المناعة في الجسم، ومقاومته للاكتئاب والحزن، كما يُطلق على فيتامين د اسم فيتامين الشمس؛ وذلك لأنّ الجسم يصنعه عندما يتعرّض لأشعة الشمس. في هذا المقال سنتعرّف على وظيفة فيتامين د، وفوائده، والأطعمة التي يوجد بها.


وظيفة فيتامين د

لفيتامين د وظائف عديدة منها:

  • الحفاظ على مستوى الكالسيوم والفسفور في الجسم.
  • زيادة قدرة العظام على امتصاص الكالسيوم، ممّا يؤدّي إلى زيادة كثافة العظام، والمحافظة على قوتها.
  • تنشيط جهاز المناعة في الجسم، ممّا يساعد على حماية الجسم من الأمراض.
  • مقاومة الخلايا السرطانية في الجسم، والحد من نشاطها.
  • تنظيم نمو الخلايا في الجسم، وإنضاجها.


الأطعمة والأكلات التي تحتوي على فيتامين د

  • الأسماك: تعتبر من أهمّ المصادر التي تساعد الجسم في الحصول على فيتامين د، وخاصةً سمك التونة والسلمون سواءً المعلبة أو الطازجة، بالإضافة إلى ثعبان البحر.
  • الفطر غنيٌّ جداً بفيتامين د؛ فكوبٌ واحدٌ منه يمدّ الجسم بما يحتاجه من الفيتامين خلال اليوم بأكمله.
  • الألبان ومشتقات الحليب البقري، ولذلك ينصح بتناول مئتين وخمسةٍ وعشرين غراماً من الحليب أو اللبن بشكلٍ يومي، ليأخذ الجسم حاجته من فيتامين د.
  • الحمضيات وخاصةً عصير البرتقال.
  • صفار البيض من أفضل المصادر للحصول على فيتامين د، إلا أنّه لا يجب الاعتماد عليه كمصدر أساسي للحصول على الفيتامين؛ بسبب احتوائه على نسبةٍ عاليةٍ الكولسترول.
  • الكبدة الطازجة، والتي تعد مصدراً مهماً لفيتامين د، فأكل مئة غرام من الكبدة في اليوم يُعطي الجسم حاجته من الفيتامين طوال اليوم.


أعراض نقص فيتامين د في الجسم

هناك أعراضٌ لنقص فيتامين د في الجسم، والتي يجب عدم السكوت عنها، ومراجعة الطبيب عند الإحساس بها، ومن هذه الأعراض:

  • بما أنّ فيتامين د مسؤول عن امتصاص الكالسيوم فإنّ نقصه يؤدّي إلى نقص الكالسيوم في الجسم، وبالتالي الإصابة بالكساح، وأعراضه تتمثل في تقوّس القدمين، وظهور طفح جلدي على الأضلاع تشبه حبات المسبحة في الحجم.
  • التأخر في ظهور الأسنان إذا كان الإنسان صغيراً، أمّا إذا كان كبيراً تكون الأسنان أكثر عرضةً للتسوس.
  • لين العظام وخاصة للكبار في السن.
  • الاكتئاب.


أسباب نقص فيتامين د

  • التقليل من التعرض لأشعة الشمس.
  • ضعف المادة الأساسيّة المسؤولة عن تكوين فيتامين د في الجسم في الجلد، بسبب التقدم في العمر.
  • زيادة الوزن بشكلٍ كبيرٍ ومفاجئٍ، مما يؤدي إلى تجمع فيتامين د في الدهون، وتعسر عملية ذوبانه.
  • قلة نسبة فيتامين د في حليب الأم.
  • الأمراض المعوية كالكبد والكلى.
  • سوء التغذية، وعدم تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د.