أين يوجد الكالسيوم وفيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٨
أين يوجد الكالسيوم وفيتامين د

الكالسيوم وفيتامين د

يُعَدُّ الكالسيوم عُنصراً كيميائيّاً ضروريّاً لجسم الإنسان، وهو المعدن الأكثر وَفرة داخله، علماً بأنَّ له دوراً مُهمّاً في صحّة الجسم؛ إذ يحتاجه بكمّيات مُحدَّدة؛ لبناء العظام، والمُحافظة عليها، والحفاظ على الاتّصال السليم بين الدماغ، وباقي أجزاء الجسم، ومن الجدير بالذكر أنَّه يُمكن الحصول عليه من الغذاء، أو من تناوُل المُكمِّلات الغذائيّة، أو المُنتَجات الغذائيّة المُدعَّمة بالكالسيوم، أمّا فيتامين د: فهو هرمون ستيرويديّ (بالإنجليزيّة: Steroid hormone)، يُنتجُه الجسم من الكولسترول عند تعرُّض الجلد لأشعّة الشمس، وعادةً يكون التعرُّض للشمس غير كافٍ؛ لذلك يجب أَخذه من المصادر الغذائيّة التي تُعَدُّ محدودة، أو المُكمِّلات الغذائيّة، كما أنَّه يُصنَّف من الفيتامينات الذائبة في الدُّهون، وتجدُر الإشارة إلى أنَّ هناك نوعَين رئيسيَّين من فيتامين د؛ الأوّل هو فيتامين د3 الذي يُوجَد في الأطعمة الحيوانيّة، كالسمك الدُّهني، وصفار البَيض، والثاني هو فيتامين د2 الموجود في بعض أنواع الفطر، ومن الجدير بالذكر أنَّ فيتامين د يُساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم؛ إذ تتمُّ إضافته غالباً إلى مُكمِّلات الكالسيوم؛ وذلك لتحفيز إنتاج البروتينات التي تُساهم في امتصاص الكالسيوم.[١][٢]


مصادر الكالسيوم وفيتامين د

مصادر الكالسيوم

يُوجَد الكالسيوم في العديد من مُنتَجات الألبان، والخضار، والأطعمة الأُخرى، وفيما يلي أهمّ مصادره الغذائيّة:[٣]

  • الحليب، والزبادي: يُعَدُّ الحليب، والزبادي (بالإنجليزيّة: Yogurt) من أهمّ مصادر الكالسيوم؛ حيث يُزوِّد الكوب الواحد من الزبادي العاديّ الجسمَ بما يُعادل 30% من الحاجة اليوميّة من الكالسيوم، بينما يحتوي الزبادي قليل الدسَم على نِسبة أكبر من الكالسيوم، أمَّا بالنسبة إلى الحليب، فإنَّ الكوب الواحد من الحليب البقريّ يحتوي على (276-352)ملغم من الكالسيوم، ويعود هذا الاختلاف إلى نوع الحليب؛ حيث قد يكون كامل، أو مَنزوع الدسَم.
  • الأجبان: تُعَدُّ مُعظم أنواع الأجبان من المصادر الجيِّدة للكالسيوم، علماً بأنَّ مقدار 28غم من البارميزان (بالإنجليزيّة: Parmesan)، يحتوي على 331ملغم منه، وبالتالي تُعتبَر الأجبان من أغنى المصادر بالكالسيوم، ومن الجدير بالذكر أنَّ الجسم يمتصُّ الكالسيوم من مُنتَجات الألبان بسهولة أكثر من المصادر النباتيّة.
  • البذور: تحتوي بعض أنواع البذور على نِسبة عالية من الكالسيوم، مثل: بذور الخشخاش (بالإنجليزيّة: Poppy)، والشِّيا، والسمسم، والكرفس؛ حيث تحتوي ملعقة كبيرة من بذور الخشخاش على 126ملغم من الكالسيوم، كما تحتوي هذه البذور على العديد من العناصر الأُخرى المُفيدة لصحَّة الجسم، كالبروتينات، والدُّهون المُفيدة.
  • سمك السردين، والسلمون المُعلَّب: تُعَدُّ أسماك السردين، والسلمون المُعلَّبة من المصادر الجيّدة للكالسيوم؛ وذلك لأنَّ عِظامها قابلة للأكل، ويحتوي مقدار 92غم من السردين على 35% من حاجة الجسم اليوميّة من هذا العُنصر، أمَّا السلمون المُعلَّب؛ فإنَّ مقدار 85غم منه يُوفِّر 21% من حاجة الجسم اليوميّة للكالسيوم.
  • الفاصولياء، والعدس: تمتاز الفاصولياء، والعدس بمُحتواها العالي من البروتينات، والألياف، والعديد من العناصر الغذائيّة، كما تحتوي على كمّيات جيِّدة من الكالسيوم؛ حيث يحتوي الكوب الواحد من الفاصولياء البيضاء المطبوخة على 13% من حاجة الجسم اليوميّة من الكالسيوم، بينما يتراوح مُحتوى العدس، والأنواع الأُخرى للفاصولياء بين 4-6% من الاحتياجات اليوميّة للكوب الواحد.
  • اللوز: يحتوي اللوز على الدُّهون الصحّية، والمغنيسيوم، والمنغنيز، وفيتامين هـ، كما يُعَدُّ من أغنى المُكسّرات بعُنصر الكالسيوم؛ حيث تحتوي 22 حبّة منه على 8% من حاجة الجسم للكالسيوم.
  • بروتين مصل اللبن (بالإنجليزيّة: Whey Protein): حيث يُعَدُّ من المصادر الغنيّة بالبروتين، والكالسيوم، ويحتوي مقدار 28غم من مسحوق مصل اللبن على 200ملغم من الكالسيوم، وهو ما يُعادِل 20% من حاجة الجسم اليوميّة.
  • بعض الخضار الورقيّة الخضراء: تُعَدُّ الخضار الورقيّة الخضراء الدَّاكِنة من الأطعمة الصحّية المُهمّة، كما تحتوي بعض أنواعها على الكالسيوم، مثل: السبانخ، والكرنب الأجعَد، والكرنب الأخضر (بالإنجليزيّة: Collard greens)؛ حيث يحتوي الكوب الواحد من الكرنب الأخضر المطبوخ على 25% من الحاجة اليوميّة للكالسيوم، ومن الجدير بالذكر أنَّ بعض هذه الخضار، كالسبانخ مثلاً، يحتوي على الأوكسالات (بالإنجليزيّة: Oxalates) التي ترتبط بالكالسيوم، وتُسبِّب تقليل توفُّره في الجسم.
  • التين المُجفَّف: يمتاز التين المُجفَّف بمحتواه العالي من الكالسيوم مُقارَنةً مع غيره من الفواكه المُجفَّفة، حيث يُوفِّر مقدار 28غم منه ما يُقارب 5% من حاجة الجسم اليوميّة للكالسيوم.
  • الأطعمة، والمشروبات المُدعَّمة: يُمكن أَخذ الكالسيوم من الأطعمة المُدعَّمة به، كبعض أنواع الحبوب المُدعَّمة، والتي يمكن أن يصل مُحتوى الكالسيوم في الحصَّة الواحدة منها إلى 100% من حاجة الجسم، بالإضافة إلى المشروبات البديلة للحليب المُدعَّمة بالكالسيوم؛ حيث يحتوي الكوب الواحد من حليب الصُّويا المُدعَّم على 30% من حاجة الجسم، بالإضافة إلى العديد من الأطعمة الأُخرى المُدعَّمة، كالبسكويت، وعصير البُرتقال، وبعض أنواع الخُبز.
  • التوفو، وفول الإداماميه: يُعَدُّ التوفو من المصادر الغنيَّة بالكالسيوم؛ حيث يحتوي نصف كوبٍ منه على 86% من حاجة الجسم اليوميّة للكالسيوم، بينما يُوفِّر الكوب الواحد من فول الإداماميه (بالإنجليزيّة: Edamame) نسبة 10% من حاجة الجسم له.


مصادر فيتامين د

تحتوي بعض المصادر الغذائيّة على فيتامين د، وفيما يلي أهمُّ الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من هذا الفيتامين:[٤]

  • سمك السلمون: يُعَدُّ السلمون من الأسماك الدُّهنية الغنيّة بفيتامين د؛ إذ إنَّ 100غم منه تحتوي على (361-685) وحدة دوليّة من فيتامين د، ومن الجدير بالذكر أنَّ السلمون البرِّي يحتوي على فيتامين د بكمّية أكبر من تلك الموجودة في سمك المزارع.
  • سمك السردين، والرنجة: تُعَدُّ الرنجة من المصادر الغنيَّة بفيتامين د؛ حيث تحتوي 100غم من سمكها الطازج على 1,628 وحدة دوليّة من هذا الفيتامين، بينما يحتوي سمك السردين، والأسماك الدُّهنية الأخرى على كمّيات جيّدة من فيتامين د.
  • زيت كبد الحوت: يُعَدُّ زيت كبد الحوت من المُكمِّلات الغذائيّة، والتي يُمكن للأشخاص الذين لا يُفضّلون تناوُل الأسماك استخدامها، وتحتوي الملعقة الصغيرة منه على 450 وحدة دوليّة من فيتامين د؛ أي ما يُقارب 75% من حاجة الجسم اليوميّة، علماً بأنَّه يجب الحذر في تناوُله؛ وذلك لاحتوائه على كمّياتٍ عالية من فيتامين أ، والذي قد يكون سامّاً إذا تمّ تناوُله بكمّياتٍ كبيرة.
  • التونة المُعلَّبة: تحتوي 100غم من سمك التونة المُعلَّبة على 236 وحدة دوليّة من فيتامين د، إلّا أنّه من الجدير بالذكر أنَّها تحتوي على ميثيل الزئبق (بالإنجليزيّة: Methylmercury)، والذي يُمكن أن يُسبِّب مشاكل خطيرة في حال تراكُمه في الجسم؛ لذلك يُفضَّل تناوُل التونة الخفيفة بدلاً من البيضاء؛ حيث إنَّها تحتوي على كمّيات أقلّ من ميثيل الزئبق، علماً بأنَّه يُمكن تناوُل 170غم منها في الأسبوع.
  • المحار، والروبيان: يُزوِّد المحار الجسم بما يُعادل 53% من حاجته اليوميّة من فيتامين د، بينما تحتوي الحصَّة الواحدة من الروبيان على نسبة 25% من حاجة الجسم من هذا الفيتامين، كما يمتاز بأنَّه قليل الدُّهون مُقارنةً بالمأكولات البحريّة الأخرى.
  • صفار البيض: يحتوي صفار بَيض الدجاج الذي يتمّ تربيته داخليّاً على ما يُقارب 18-39 وحدة دوليّة من فيتامين د، بينما يحتوي بَيض الدجاج الذي يُربَّى خارجيّاً، ويتعرَّض للشمس، على ثلاث، أو أربع أضعاف هذه النسبة.
  • المشروم: يُعَدُّ المشروم المصدر النباتيّ الوحيد لفيتامين د؛ حيث يستطيع إنتاج هذا الفيتامين عند تعرُّضه لأشعّة الشمس، ويصل مُحتوى الحصَّة الواحدة من بعض أنواع المشروم البرِّي إلى 2,300 وحدة دوليّة من فيتامين د2، بينما تحتوي أنواع المشروم المزروعة في الأماكن المُظلمة على كمّيات قليلة من هذا الفيتامين، وعلى الرغم من ذلك، تتعامل بعض العلامات التجاريّة بالأشعّة فوق البنفسجيّة، ممّا يجعلها تُوفِّر (130-450) وحدة دوليّة من فيتامين د2، ومن الجدير بالذكر أنَّ فيتامين د2 يُساعد على زيادة نِسَب فيتامين د في الدم، إلّا أنّه قد لا يكون بفاعليّة فيتامين د3.
  • الأطعمة المُدعَّمة: تُدعَّم بعض الأغذية بفيتامين د؛ وذلك لأنَّ مصادره الطبيعيّة تُعَدُّ محدودة، ومن الأمثلة على الأطعمة المُدعَّمة: الحليب البقريّ الذي يحتوي الكوب الواحد منه على 130 وحدة دوليّة، ممَّا يُغطَّي 22% من الاحتياجات اليوميّة، وحليب الصُّويا الذي يحتوي الكوب منه على (99-119) وحدة دوليّة، وعصير البُرتقال المُدعَّم الذي يُزوِّد الكوب منه الجسمَ بنسبة 24% من الحاجة اليوميّة من فيتامين د، بالإضافة إلى بعض الحبوب، والشُّوفان المُدعَّم؛ حيث يُزوِّد نصف كوب من هذه الأطعمة الجسمَ بما يُعادل (55-154) وحدة دوليّة من الفيتامين.


احتياجات الجسم من الكالسيوم

يُبيِّن الجدول الآتي الكمّيات المُوصَى بها يوميّاً من الكالسيوم:[١]

الفئة العمريّة الاحتياجات اليوميّة (مليغرام)
الأطفال 1-3 سنوات 700
الأطفال 4-8 سنوات 1,000
الأطفال 9-18 سنة 1,300
البالغون 19-50 سنة 1,000
الذكور 51-70 سنة 1,000
النساء 51-70 سنة 1,200
البالغون أكبر من 71 سنة 1,200
الحامل، والمُرضع 1,000


احتياجات الجسم من فيتامين د

يُبيِّن الجدول الآتي الكمّيات المُوصَى بها من فيتامين د لمُختلَف الأعمار:[٢]

الفئة العمريّة الاحتياجات اليوميّة (وحدة دوليّة)
الرُّضَّع 0-12 شهراً 400
الأطفال، والبالغون 1-70 سنة 600
أكبر من 70 سنة، والحامل، والمُرضِع 800


فيديو أهم مصادر الكالسيوم الغذائية

يعد الكالسيوم عنصراً هاماً جداً لبناء عظامك وأسنانك! فما هي مصادره الغذائية؟ شاهد الفيديو لتعرف ذلك :

المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist (21-8-2017), "Calcium: Health benefits, foods, and deficiency"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Kris Gunnars (11-1-2015), "Vitamin D 101 — A Detailed Beginner's Guide"، www.healthline.com, Retrieved 2-10-2018. Edited.
  3. Kerri-Ann Jennings (27-7-2018), "Top 15 Calcium-Rich Foods (Many Are Non-Dairy)"، www.healthline.com, Retrieved 2-10-2018. Edited.
  4. Taylor Jones (12-9-2018), "9 Healthy Foods That Are High in Vitamin D"، www.healthline.com, Retrieved 2-10-2018. Edited.