الأورام المهبلية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ١١ أبريل ٢٠١٩
الأورام المهبلية

الأورام المهبلية

يُعرف المَهبل (بالإنجليزية: Vagina) بأنه عبارة عن قناة مُجوّفة تمتد من فتحة الرّحم إلى الفرج، ويُطلق على المهبل أيضاً اسم قناة الولادة، ومن الجدير بالذّكر أنّ مُعظم الأورام المهبليّة تنتج عن انتشار سرطانات أخرى، مثل سرطان عنق الرّحم، أو سرطان بطانة الرّحم، وهذا ما يُسمّى سرطان المهبل الثانويّ، أمّا الأورام التي تبدأ في المهبل نفسه فهي تُسمّى الأورام الأوليّة أو الأساسيّة، وهي في الحقيقة نادرة للغاية، وفي ما يأتي بيانٌ لأنواعها:[١][٢][٣]

  • سرطان الخلايا الحرشفيّة: (بالإنجليزية: Squamous Cell Cancer) وهو أكثر أنواع سرطان المهبل شيوعاً، وعادةً ما يكون سرطاناً بطيئاً، وغالباً ما يتمّ اكتشافه في مراحله المُبكّرة، وهو يتطوّر من الخلايا الحرشفيّة في بطانة المهبل.
  • السّرطان الغديّ: (بالإنجليزية: Adenocarcinoma) وهو نوع من سرطان المهبل الذي ينشأ من الخلايا الغديّة في المهبل، وهو ثاني أكثر أنواع سرطان المهبل شيوعاً.
  • سرطان الخلايا الصبغية: (بالإنجليزية: Melanoma) وهو أحد أنواع سرطان الجلد، والذي يُمكن أن يؤثر أيضاً في المهبل.
  • الساركوما: (بالإنجليزية: Sarcoma) وهي أورام خبيثة تنشأ في النّسيج العظميّ أو العضليّ أو النّسيج الضّام.
  • الأورام المهبلية داخل الظهارة: (بالإنجليزية: Vaginal intraepithelial neoplasia) وهي حالة غير سرطانيّة تحدث عندما تبدأ الخلايا الحرشفية بإظهار تغيّرات غير طبيعية، والتي يُمكن أن تؤدي لاحقاً إلى السّرطان.
  • أورام أُخرى: هُناك بعض الأورام الحميدة والتي يُمكن أن تُصيب المهبل؛ مثل الأورام الحليميّة (بالإنجليزية: Papillomas)، والأورام الوعائيّة (بالإنجليزية: Hemangioma)، والورم العضليّ الأملس (بالإنجليزية: Leiomyoma).


أعراض الأورام المهبلية

قد لا تُسبّب الأورام المهبليّة في مراحلها المبُكّرة أيّ علامات أو أعراض، ولكن مع تقدّم حالة الورم، فقد تظهر العلامات والأعراض الآتية:[٤]

  • نزيف مهبليّ غير عادي؛ كأن يحدث النّزيف بعد الجماع أو بعد انقطاع الطمث.
  • إفرازات مهبليّة مائيّة.
  • وجود كُتلة في المهبل.
  • التّبول المؤلم.
  • كثرة التّبول.
  • الإمساك.
  • ألم في الحوض.


عوامل الإصابة بالأورام المهبلية

هُناك بعض النّساء اللواتي لديهنّ فُرصة أعلى للإصابة بالأورام المهبليّة، بما في ذلك:[٤]

  • النساء اللواتي تزيد أعمارهنّ عن 60 عام.
  • النساء اللواتي تناولت أمهاتهنّ عقار ديثيلستيلبيسترول (بالإنجليزية: Diethylstilbestrol)، أثناء الحمل فيهن، لتجنّب الإجهاض.
  • النساء المصابات بفيروس الورم الحليمي البشري (بالإنجليزية: HPV) أو فيروس العوز المناعي البشري (بالإنجليزية: HIV).
  • النّساء المُدخنات للسجائر.


المراجع

  1. Jaime Herndon (23-2-2016), "Vaginal Neoplasms (Vaginal Tumors and Cancer)"، www.healthline.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  2. "Vaginal cancer", medlineplus.gov, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  3. "Vaginal leiomyoma", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (24-8-2017), "Vaginal cancer"، www.mayoclinic.org, Retrieved 15-3-2019. Edited.