التخلص من التدخين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ٨ يونيو ٢٠١٧
التخلص من التدخين

التدخين

يعتبر التدخين من العادات السيئة التي تسبب صاحبها العديد من الأمراض، مثل أمراض الجهاز التنفسي كالرئة، والأمراض الأخرى كتصلب الشرايين، إضافةً إلى اصفرار الأسنان وتسوّسها، الأمر الذي يؤثر على الصحة العامة للشخص، وعلى نشاطه، وتفاعله في المجتمع، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ الاستمرار في هذه العادة يؤدّي إلى الإدمان عليها، الأمر الذي يصعّب على الشخص التخلّص منها، إلا أنّ هناك العديد من الطرق التي تساعد على التخلّص من التدخين بشكلٍ نهائي، وفي هذا المقال سنعرفكم على كيفيّة التخلّص منه.


التخلص من التدخين

مرحلة الاستعداد للإقلاع

تعتبر هذه المرحلة مرحلة إعداد نفسي للتخلّص من التدخين، حيث يجب على المدخن أن يفكّر في يوم معين للإقلاع عن التدخين، وأن يستمر في انتظار ذلك اليوم، وأن يمهّد لعقله الباطني فكرة الرغبة بذلك، كما يجب ملاحظة العادات المرتبطة بالتدخين، كشرب القهوة، إضافةً إلى ضرورة تغيير مكان علبة السجائر؛ لأنّ البحث عنها في كلّ مرة يريد الشخص التدخين فيها تلفت انتباهه إلى عدد المرات التي يدخنها كل يوم، كما يجب تغيير المكان المسموح للتدخين به، الأمر الذي يدفع الشخص لتغيير مكانه في كل مرة يريد التدخين، مع محاولة تأخير التدخين في كل مرة يرغب فيها الشخص بذلك، كما ينصح باقتناء أقلّ عدد ممكن من السجائر، ويفضّل أن تكون من النوع غير المرغوب.


مرحلة الإقلاع

تبدأ هذه المرحلة في اليوم الذي تم تحديده، حيث يتوجب في هذا اليوم التخلص من كل ما يتعلق بالتدخين، مثل علبة السجائر، ومنفضة السجائر، وعلبة الكبريت، وكلّ ما يتعلق بالتدخين، إضافةً إلى تغيير الروتين في كل الأوقات التي كانت مخصّصة للتدخين، وفي كل مرة يرغب فيها الشخص بالتدخين ينصح بمضغ العلكة أو شرب الماء، وتأخير التدخين، كما يفضل تعيين مكافأة في حال الالتزام وعدم التدخين.


مرحلة المحافظة على الإقلاع

تعتبر الرغبة في العودة إلى التدخين فترة مؤقتة، يتوجّب مجاوزتها لضمان عدم العودة للتدخين، لذلك يجب أن يحرص الشخص على ممارسة التمارين الرياضية مثل كرة القدم أو السباحة في كل مرة يشعر فيها بالتوتر والرغبة بالتدخين، إضافةً إلى ضرورة إشعار النفس بأنّ هذه الخطوة إنجاز مهم، لذلك من الممكن أن يجمع الشخص المال الذي كان مخصصاً للتدخين ليشعر بقيمة المال الذي كان يصرفه، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ الدعم الخارجي في هذه المرحلة يلعب دوراً مهماً لمنح القوّة والإصرار للتخلص من هذه المشكلة بشكلٍ نهائي.