التخلص من العين والحسد والسحر

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
التخلص من العين والحسد والسحر

التخلّص من العين والحسد والسحر

بيّن العلماء أساليب الوقاية من العين والحسد والسحر، كما بيّنوا أساليب التخلص منها، فمن أساليب الوقاية ستر المسلم محاسن الشيء الذي يخشى أن تُصيبه العين، كما تتم الوقاية من العين والحسد من خلال الدعاء والأذكار الثابتة في السنة النبوية، وكذلك الدعاء بالبركة إذا رأى المسلم من نفسه أو ماله أو ولده ما يعجبه، أمّا علاج العين والحسد فيكون بالرقية الشرعية، وبالطلب من الحاسد أو العائن أن يتوضأ ثمّ يغتسل المصاب أو المحسود من ماء وضوئه، ومن الآيات التي تُسنّ قراءتها على المصاب بالعين والمحسود: سورة الفاتحة، والمعوذات، وآية الكرسي، وأول سبع آياتٍ من سورة البقرة، أمّا أساليب التخلّص من السحر فتكون بقراءة الآيات الخاصة بالرقية الشرعية.[١]


أسباب الحفظ من شرور السحر والحسد والعين

من الأسباب التي تمنع أذى السحر والحسد والعين عن المسلم التوكّل على الله، فمن توكّل على الله دفع عنه الأذى والآفات، قال تعالى: (وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ)،[٢] مع المحافظة على الأذكار في الصباح والمساء، وعند دخول المنزل والخروج منه، وكذلك امتثال ما أمر الله به، واجتناب ما نهى عنه؛ حتى يحفظ الله المسلم في دينه ودنياه، وكذلك لا بدّ من الحرص على تعويذ الصبيان، وكفّ حركتهم عند الغروب، والمحافظة على صلاة الفجر حتى يكون المسلم في ذمّة الله وحفظه.[٣]


الرقية الشرعية الثابتة في السنة

من الرقية الشرعية الصحيحة التي ثبتت في السنة النبوية ما وراه الإمام مسلم في صحيحه حين أتى جبريل -عليه السلام- إلى النبي -صلّى الله عليه وسلّم- وهو مريضٌ فرقاه قائلاً: (باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ، مِن كُلِّ شيءٍ يُؤْذِيكَ، مِن شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ، أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ، اللَّهُ يَشْفِيكَ باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ).[٤][٥]


المراجع

  1. ناصر بن سعيد السيف، "إضاءات حول الرقية الشرعية "، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-31. بتصرّف.
  2. سورة الطلاق، آية: 3.
  3. د. أمين بن عبد الله الشقاوي (2010-7-25)، "السحر والمس والعين "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-31. بتصرّف.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم: 2186، صحيح .
  5. "رقية جبريل الصحيحة والضعيفة "، www.islamweb.net، 2003-3-21، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-31. بتصرّف.