التخلص من دهون الفخذين

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٢٦ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٨
التخلص من دهون الفخذين

ممارسة التمارين الهوائية

تُعتبر دهون الفخذين من المشاكل الشائعة خصوصاً لدى النساء اللواتي يتمّ تخزين الدهون في الجزء السفلي من أجسامهن، ويُمكن تقليلها باتباع العديد من النصائح، مثل: الابتعاد عن المأكولات السريعة، والتركيز على المأكولات الأساسية، وممارسة التمارين الرياضية،[١] وتُعتبر التمارين الهوائية من أهمّ التمارين التي تُساعد على حرق كمية أكبر من السعرات الحرارية، وبالتالي تُحفز الجسم على حرق الدهون وفقدانها، وهذا لا يعني قضاء ساعات طويلة على جهاز الجري فقط، إنّما يُمكن ركوب الدراجة أو حتّى المشي السريع، بالإضافة إلى قضاء أحد أيام العطلة في المشي لمسافات طويلة أو التجديف، فمثلاً يتمّ حرق 477 سعرة حرارية في جلسة تجديف مدّة 45 دقيقة.[٢]


ممارسة تمارين القوة

تخاف العديد من النساء من ممارسة تمارين القوة خوفاً من ظهور الأقدام بشكل كبير، ولكن على العكس فإنّ تمارين القوة للساقين تُساعد على أن تبدو الأقدام أنعم وأفضل، حيث إنّها تُركز على الأوزان الخفيفة والمنخفضة على عكس تمارين رفع الأثقال، كما أنّها تُساعد على حرق السعرات الحرارية وتحفيز حرق دهون الجسم ومن ضمنها دهون الفخذين.[٣]


تقليل السعرات الحرارية المتناولة

تُعتبر التمارين الرياضية هي الأكثر فعاليةً للتخلص من دهون الفخذين، لكنّ الشخص يحتاج أيضاً إلى محاربة الدهون من الداخل إلى الخارج، حيث يُعتبر تقليل السعرات الحرارية التي يتمّ تناولها هو الخطوة الأولى لمحاربة دهون الجسم، وذلك لأنّ الجسم في هذه الحالة سيعمل على حرق الدهون الزائدة في داخله بشكل طبيعي للحصول على الطاقة، ولذلك يجب أن يُحافظ الشخص على حدود السعرات الحرارية التي يتناولها و يحاول تقليلها في معظم أيام الأسبوع، حيث إنّ الانتباه لما يأكله الشخص سيُساعده في حرق دهون الفخذين.[٤]


المراجع

  1. Daniel Bubnis (6-6-2018), "Toning Exercises and Tips to Help You Lose Inner Thigh Fat"، www.healthline.com, Retrieved 8-10-2018. Edited.
  2. NICKI HOWELL (18-7-2017), "How to Get Smaller Thighs Quickly"، www.livestrong.com, Retrieved 8-10-2018. Edited.
  3. "Toning Your Body -- and Your Thighs", www.webmd.com, Retrieved 8-10-2018. Edited.
  4. Daniel Bubnis (10-1-2018), "How to Lose Leg Fat"، www.healthline.com, Retrieved 8-10-2018. Edited.