التخلص من رائحة الفم في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٣ ، ١٤ يونيو ٢٠١٦
التخلص من رائحة الفم في رمضان

رائحة الفم

تعتبرُ رائحة الفم في رمضان من أكثر المشكلاتِ التي تسبّبُ إحراجاً للصائم خلال النهار، نتيجةَ عدّة عوامل كجفاف الفم المترتّب على عدم الإكثار من شرب السوائل ليلاً، بالإضافة إلى طبيعة الطعام الذي تناوله الصائم في سحوره، خاصّةً إذا كان سحوره من الأطعمة التي تنشّط رائحة الفم كالبصل، بجانب الإهمال في تنظيف الأسنان بعد تناول السحور، عدا عن معاناة الشخص من بعض الأمراض التي تؤثر على صحّة الأسنان، وفي هذه المقالة سنتعرّف على بعض الطرق التي تساعدُ على التخلّص من رائحة الفم خلال رمضان.


كيفية التخلص من رائحة الفم في رمضان

هناك عدّة حلول تساعد على التخلص من رائحة الفم الكريهة في رمضان، وفيما يلي سيتمّ عرض السبب من الحلول المساعدة:

  • كيفية التخلص من رائحة الفم نتيجة جفافه:
    • تناول كميّاتٍ كافيةٍ من السوائل خلال الفترة الممتدّة من الإفطار إلى السحور.
    • الابتعاد عن التعرّض للشمس بشكلٍ مباشرٍ خلال النهار، ومراعاة البقاء في الأماكن التي يغطّيها الظل.
    • الحرص على عدم بذل الجهد الزائد في رمضان، وتأجيل ممارسة الرياضة إلى ما بعد الإفطار.
  • كيفيّة التخلص من رائحة الفم نتيجة التصرفات الخاطئة:
    • تجنب التدخين بعد الإفطار والسحور، أو التخفيف منه قدرَ الإمكان.
    • المداومة على تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون، واستخدام الخيط للتخلّص من بقايا الطعام بشكلٍ نهائيٍّ بعد الانتهاء من وجبة السحور.
    • غسل الأسنان بالماء قبل الخلود إلى النوم، وبعد الاستيقاظ مباشرةً.
    • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تنشّط رائحة الفم، كالبصل والثوم، خاصّةً في السحور.
  • كيفية التخلص من رائحة الفم نتيجة الإصابة ببعض الأمراض:

يعتبر مرضى السكري من أكثر الأشخاص الذين يعانون من رائحة الفم الكريهة في رمضان، والتي تنتج عن ارتفاع نسبة الأجسام الكيتونيّة في الدم، وهنا لا بدّ من مراجعة الطبيب بشكلٍ فوريّ لاتخاذ الإجراءاتِ اللازمة.


نصائح لرائحة فم منعشة في رمضان

هناك بعض الطرق المساعِدة في إنعاش رائحة الفم في رمضان، وتحمي الصائم من رائحة الفم الكريهة، ومنها ما يأتي:

  • تنظيم جدول زيارات لطبيب الأسنان بشكلٍ دوريٍّ، وذلك من أجل فحص الأسنان والاطمئنان على حالتها.
  • المداومة على تنظيف الاسنان بعد كلّ وجبة طعامٍ سواء قبل رمضان، أو خلاله، فهذا يساعد على إبقاء النفَس منتعشاً، ويمنع تراكم بقايا الطعام.
  • الانتباه إلى طبيعة المأكولات في الإفطار والسحور، والابتعاد عن الأطعمة التي تسبّبُ رائحة الفم السيئة.
  • استخدام غسول الفم بشكلٍ دائمٍ بعد تنظيف الأسنان، وذلك من أجل منع نموّ البكتيريا المسبّبة للرائحة، والحدّ من تكاثرها، مع مراعاة عدم استخدام غسول الفم الذي يحتوي على مركّباتٍ كحوليةٍ، وذلك لأنه يزيد من جفاف الفم.
  • الابتعاد عن التدخين، باعتباره من أكثر العوامل التي تسبّب رائحة الفم الكريهة.