التخلص من رهبة الجمهور

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ١ أبريل ٢٠١٩
التخلص من رهبة الجمهور

التدرب أمام المرآة

يُعتبر التدرّب أمام المرآة من أسهل الطرق للتخلّص من رهبة التحدّث أمام الجمهور وأقلّها كلفةً، ويكون ذلك بالوقوف أمام المرآة، والتبسّم، والتواصل بالعيون عبرها، ويشار إلى ضرورة الحرص على الاستمرار ومتابعة التدرّب أمام المرآة لتخطّي رهبة الجمهور.[١]


الاعتراف بالتوتر

يساعد الاعتراف بالشعور بالتوتر من مقابلة الجمهور على التخلّص من رهبة الوقوف أمام الجمهور، إذ عندما يعترف الشخص بخوفه من الوقوف أمام الجمهور سيكون الجمهور أكثر تعاطفاً وتسامحاً معه عند ظهور علامات التوتّر والعصبيّة عليه، كما يُمكن أن يُساعد ذلك على شعوره بالراحة؛ وذلك لأنّ الجمهور لا ينتظر الحصول على عرض رائع، بالإضافة إلى شعورهم بالدهشة في حال تقديم عرض بمستوى عالٍ على الرغم من شعور الشخص بالتوتّر.[٢]


إثارة الإعجاب في الرأي الشخصي

يُراعى عند تقديم عرض أو التحدّث أمام الجمهور الإفصاح عن بعض الآراء الشخصيّة حول المسألة التي يتمّ مناقشتها، وعلى الرغم من ضرورة تحضير هذه الأفكار في وقت مُسبق إلّا أنّه يجب طرحها لتبدو وكأنّه تمّ استنتاجها ارتجاليّاً أثناء تقديم العرض، حيث سيُساعد ذلك على جذب اهتمام الجمهور، وإضافة مستوىً جديد من المتعة إلى العرض.[٢]


الحصول على المساعدة

هناك بعض الحالات التي يُمكن للشخص فيها الحصول على مساعدة خارجية للتخلّص من رهبة الجمهور بشكلٍ أسرع من الاعتماد على النفس، وتوجد بعض التدخّلات التي تُساهم في التغلّب على الخوف من الجمهور، والتي تمّ اختبارها واعتمادها مُسبقاً من قِبل مُختصّين ومحترفين في هذا المجال، هذا عدا عن توفّر بعض المجموعات التي تُساعد على بناء المهارات وتطويرها،[٣] ويشار إلى أنّ الانضمام إلى مجموعات الدراما، والاشتراك في دروس النمذجة، وتعلّم فنون الدفاع عن النفس يساعد على رفع مستوى الثقة بالنفس، والتخلّص من خوف التحدّث أمام الآخرين.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Deb Peterson (8-3-2017), "7 Tips for Improving Your Public Speaking Skills"، www.thoughtco.com, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Mohamad Zaki, "7 Little Tricks To Speak In Public With No Fear"، www.lifehack.org, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  3. Theo Tsaousides (28-11-2017), "How to Conquer the Fear of Public Speaking"، www.psychologytoday.com, Retrieved 4-3-2019. Edited.