التخلص من روائح الجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٥٢ ، ١٥ مارس ٢٠١٩
التخلص من روائح الجسم

العلاجات الطبية للتخلص من روائح الجسم

تتوفّر بعض العِلاجات الطبيّة للتخلّص من روائِح الجسم، ونلجَأ إليها في حال عَدم استجابة الجسم للعِلاجات المنزليّة؛ إذ يستطيع الطبيب أن يقدم بعضِ العلاجات التي تُساعد في حلِ المُشكلة، ومنها:[١]

  • كلوريد الألومنيوم (بالإنجليزية: Aluminum chloride) : تتوفّر منتجات تحتوي على كلوريد الألومنيوم، الذي يُعَد مضاداً للتعرّق، ويجب استخدامه حسب التّعليمات الواردة على المُنتج.
  • توكسين البوتولينوم (بالإنجليزية: Botulinum toxin) : تُستخدَم جُرعاتٌ مُراقَبة، وصغيرة جداً، من توكسين البوتولينوم في مجالات الطّب؛ لأنّه مادة سامة، ويتوفّر منه علاج للتعرّق المُفرط تحت الإبط، وذلك من خلال حقن هذه المادة في الإبطين، التي تمنع إشارات الدّماغ المُرسَلة إلى الغدد العَرقيّة؛ وتقلل بالنتيجة من التّعرّق في تلك المنطقة.
  • العمليات الجراحية : يقوم الطّبيب بإجراء عمليّة استئصال الودي الصدري بالمنظار(بالإنجليزية: endoscopic thoracic sympathectomy)، وذلك في حال عدم استجابة الجسم للعلاجات الطّبية، ولطرق العناية بالنظافة الشخصية، وتقوم هذه العمليّة الجراحيّة بتدمير الأعصاب المُسيطرة على التّعرّق تحت جلد الإبطين، ويُعَدّ هذا العلاج خياراً طبيّاً أخيراً؛ إذ يمكن مواجهة تلف الأعصاب والشّرايين الأخرى في تلك المنطقة، إضافة إلى إمكانيّة حدوث التعرّق التّعويضي؛ وهو زيادة التّعرّق في مناطق أخرى من الجسم.


العلاجات المنزلية لروائح الجسم

تحسين النظافة الشخصية

يمكن تخليص الجسم من الرّوائح، من خلال تحسين طرق العناية بالنّظافة الشّخصيّة، وذلك كالآتي:[٢][٣]

  • الاستحمام بالماء والصّابون بانتظام.
  • تجفيف الجسم جيّداً، خاصة في المناطق المُعرّضَة لظُهور الرّوائح، كما يمكن رش بودرة التّلك (بالإنجليزية: talcum powder) على هذه المناطق أيضاً.
  • الحد من تكاثر البكتيريا في مِنطقتي ما تحت الإِبطين، والقدَم، وذلك من خلال: حلاقة شعر الإبطين، وتنظيف الحذاء من الدّاخل.
  • ارتداء الملابس المصنوعة من المواد الطّبيعيّة، مثل: القطن، والحرير، والصّوف.
  • ارتداء أحذية ذات تهوية جيّدة، مثل الصّنادل.
  • غسل الملابس بعد ارتدائها لمرّة واحدة.


تحسين نَمط الحياة

يمكن تغيير بعض الطُرق المُتّبعة في نَمط الحياة؛ وذلك للتّخلّص من روائح الجسم، ومنها:[٢]

  • الإقلاع عن التّدخين.
  • شرب من (8-10) أكواب من الماء يوميّاً.
  • تناول الأغذية المُحتوية على البروبيوتيك لمدة ستة أشهر، ومن هذه الأغذية: الزّبادي، ومخيضُ اللّبن.
  • تجنّب تناول الأغذية المسببة لِروائح الجسم، مدّة أسبوعين إلى أربعة أسابيع؛ لمعرفة مدى تأثيرها على رائحة الجسم، مثل: الأطعِمة الدّهنيّة، والثّوم، والبصل، والكاري، والقهوة، والمشروبات الغازيّة، والكحول، والكمون، واللّحوم الحمراء.
  • تناول الخضروات الخضراء.


خلطة صودا الخبز المنزلية للتخلص من روائح الجسم

إن صودا الخبز مزيل عرق طبيعيّ؛ إذ يمكنها امتصاص العرق، والتّقليل من روائح الجسم بالنتيجة، إضافة إلى دورها في قتل البكتيريا، وطريقتها هي:[٣]

  • المكونات:
    • مِلعقة كبيرة من صودا الخبز.
    • مِلعقة كبيرة من عصير اللّيمون.
  • طريقة التحضير:
    • خلط المكوّنين معاً، ثمّ وضع الخليط على مناطق التّعرّق في الجسم.
    • ترك الخليط على الجسم عدة دقائق.
    • غسل الخليط عن الجسم بالماء، ثمّ الاستحمام.
    • تكرار هذه الطّريقة مرّة يوميّاً عدّة أسابيع.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (2017-11-29), "What's to know about body odor?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-2-2. Edited.
  2. ^ أ ب Zora Degrandpre, ND, "How to Get Rid of Body Odor Naturally"، www.wikihow.com, Retrieved 2019-2-2. Edited.
  3. ^ أ ب "Home Remedies for Body Odor", www.top10homeremedies.com,2019-2-1، Retrieved 2019-2-2. Edited.