كيف أتخلص من العرق تحت الإبط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٧
كيف أتخلص من العرق تحت الإبط

علاجات طبية

هناك عدة أدوية موضعية أو جهازية تُستخدم لعلاج فرط التعرق، ومن الأمثلة عليها ما يأتي:[١]

  • مضادات التعرّق: قد يصف الطبيب مضادات التعرق المُحتوية على كلوريد الألومنيوم مثل الدريسول (بالإنجليزية: Drysol)، حيث يُوضع المُضاد مباشرة على الجلد قبل النوم ويُغسَل صباحاً، ولكنه قد يُسبِّب تهيج الجلد أوالعيون، وفي هذه الحالة يمكن استبداله بكريم الهيدروكورتيزون (بالإنجليزية: Hydrocortisone).
  • الأدوية المُعيقة لعمل الأعصاب: بعض الأدوية التي يتم تناولها عبر الفم تمنع الاتصال بين الأعصاب، وبالتالي تُقلِّل التعرّق لدى البعض، ولكنها قد تُسبِّب بعض الآثار الجانبية، مثل جفاف الفم وعدم وضوح الرؤية.
  • حقن توكسين البوتولينوم: تعيق حقن توكسين البوتولينوم (بالإنجليزية: Botulinum toxin injections)، مثل البوتوكس (بالإنجليزية: Botox) عمل الأعصاب التي تُسبِّب التعرق، ويتطلّب ذلك تخدير الجلد أولاً قبل الحقن، ويستمر تأثير هذه التقنية المُؤلمة من 6-12 شهراً، ثمّ تُعاد العملية، وقد يعاني البعض من ضعف عضلات المنطقة المُعالَجة بشكل مؤقت.
  • مضادات الاكتئاب: بعض الأدوية المُعالِجة للاكتئاب قد تُقلِّل التعرق، كما أنّها تُقلِّل القلق الذي من شأنه أن يُفاقم مشكلة فرط التعرق.


وصفات طبيعية

هناك عدّة طرق منزليّة للتخلّص من العرق ، ومنها ما يأتي:[٢]

  • خل التفاح: يتميّز خل التفاح بخصائص قابضة تُمكِّنه من التحكّم في التعرق، لذا فإنه يُستخدم كمضاد للتعرق، وذلك من خلال تشكيل طبقة تضمن انسداد المسامات، ويتم ذلك من خلال غسل منطقة تحت الإبط جيداً، وفركها بقطنة مُشبعة بالقليل من الخل، وتركها طيلة الليلة، وفي الصباح يتمّ الاغتسال، ووضع مُزيل العرق كالعادة، كما ويمكن إضافة ملعقتين من خلّ التفاح مع ملعقة صغيرة من العسل إلى كوب من الماء، وشربه لمرة واحدة يومياً على معدة فارغة لمكافحة فرط التعرق.
  • صودا الخَبز: تُعدّ صودا الخبز من أكثر المُنتجات الطبيعية المُزيلة للروائح بفعالية، فكونها قلوية تساعد على مُعادَلة أحماض العرق التي تُشجع نمو البكتيريا، وبالتالي امتصاص الروائح، ويتمّ استخدامها من خلال خلط نصف كوب من نشا الذرة مع نصف كوب من الصودا، وإضافة 2-3 قطرات من زيت اللافندر إلى الخليط، وفرك منطقة الإبط بهذا الخليط باستخدام قطعة قماش مُبللة، وتركه حتى يجف.


نصائح عامة

  • تجنّب ارتداء ملابس ثقيلة تزيد التعرق، واستبدالها بأقمشة خفيفة، مثل القطن والحرير.[٣]
  • الاستحمام يومياً بصابون مضاد للبكتيريا، وذلك للقضاء على البكتيريا المُسبِّبة لرائحة العرق، ثمّ يمكن استخدام مزيل العرق بعد جفاف الجسم التام.[٣]
  • استخدام بطانة تحت الإبطين لامتصاص العرق، وبالتالي حماية الملابس من التلف والروائح.[٣]
  • تجنب تناول الأطعمة المُصنَّعة كيميائياً، فالمركبات الكيميائية المُضافة للطعام سواء المواد الحافظة أم التي تحسّن مذاقه تحفِّز زيادة التعرّق، وتتفاقم المُشكلة إذا ترافقت مع السُمنة، لذا يجب الاتبعاد عن تناول الأطعمة المَقلية، أو المُجمَّدة، أو المُعلَّبة، واستبدالِها بالفواكه، والخضار، والأسماك، واللحوم الطازجة.[٢]


الجراحة

تتضمّن بعض علاجات فرط التعرّق جراحة الجهاز العصبيّ الوديّ (بالإنجليزية: surgical sympathectomy)، والاجتثاث بموجات التردد الراديوية (بالإنجليزية: radiofrequency ablation)، حيث تنطوي الطريقة الأولى على إزالة العقد المسؤولة عن فرط التعرق، وفي هذه الحالة فإّن العقدة الصدرية الرابعة هي المسؤولة عنه، و يتمّ هذا الاستئصال جراحياً أو باستخدام المنظار، ويُعتبر الاستئصال بالمنظار علاجاً فعّالاً، ففي إحدى الدراسات تمّ الحصول على نتائج إيجابية فورية في 98% من الحالات المَرضيَّة المَدروسة، ومع ذلك فقد تحدث بعض المُضاعفات، مثل الألم العَصَبِي الوَرْبِيّ، ومتلازمة هورنر، وعودة فرط التعرق، كما ويمكن اللجوء إلى الاستئصال الجراحي للمنطقة المُصابة، وذلك بإزالة الغدد العرقية المناسبة، وبالتالي التخلّص من التعرق، كما ويمكن استخدام تقنية الليزر لعلاج ذات الحالة، علماً بأنّ هذه الطريقة تعدّ فعّالة وآمنة.[٤]


المراجع

  1. By Mayo Clinic Staff (27-10-2017), "Hyperhidrosis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 28-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب Sierra Bright (26-7-2017), "9Home Remedies For Excessive Sweating"، www.naturallivingideas.com, Retrieved 28-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت William Blahd, MD (21-10-2017), "Excessive Sweating: Treatment Tips"، www.webmd.com, Retrieved 28-12-2017. Edited.
  4. Robert A Schwartz, MD, MPH (3-4-2017), "Hyperhidrosis Treatment & Management"، www.emedicine.medscape.com, Retrieved 28-12-2017. Edited.