التراخوما وطرق علاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٢ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦
التراخوما وطرق علاجه

التراخوما

تتعدّد الأمراض التي تصيب العين ومن أشهرها مرض التراخوما، أو الرمد الحُبيبي، ويُعرّف على أنّه من الأمراض المعدية الحثرية التي تؤدي إلى احتكاك الرموش بالقرنية، ويُصنف أيضاً من الأمراض المدارية المُهمَلة، ويُصيب العين بفعل نوعٍ من أنواع البكتيريا التي تُسبب حبيبات صغيرة تحمل الفيروس في السيتوبلازم، ولهذا المرض الكثير من الأعراض التي لا تظهر مباشرةً إلّا بعد أسبوعٍ من الإصابة به، وسنتعرف في هذا المقال على أعراضه، وعلى طرق علاجه والوقاية منه.


أعراض التراخوما

  • يشعر المريض بعد مرور اثني عشر يوماً على الإصابة به بالتهاب ملتحمة العين، وتهيج يُشبه تهيج مرض العين الزهرية.
  • انتفاخ ملحوظ في الجفون.
  • إفرازات كبيرة من العين.
  • توزم العُقد الليمفاوية الموجود في مقدمة الأذن.
  • ندوب في القرنية.
  • انحراف الأهداب، أي نموها بشكلٍ داخلي.
  • ألم شديد في الجفون.


العدوى من التراخوما

تنتشر العدوى من المرض إذا لم يُعالج بسرعة، إضافة إلى تطور المرض وإصابة العين بالعمى في بعض الحالات بعد سن الثلاثين أو الأربعين، وتُصيب العدوى النساء بنسبة ثلاثة أضعاف ما تُصيب الرجال بسبب مخالطتهن للأطفال المصابين بشكلٍ أكبر من الرجال. كما يلعب المناخ دوراً كبيراً في نشر المرض والإصابة به، كما أنّه ينتقل عن طريق الحشرات، حيثُ تعتبر مصر من أكثر دول العالم التي تكثر فيها هذه الجرثومة.


الوقاية والعلاج من التراخوما

لا بدّ من الوقاية من المرض قبل الإصابة به، ومن وسائل الوقاية:

  • التقيد بالعادات والارشادات الصحية السليمة، والمحافظة على العين نظيفة دائماً بالغسل المتكرر بالماء الفاتر والنظيف.
  • بعدم استعمال الأدوات الخاصة بالشخص المريض مهما كانت الظروف والأسباب.
  • مكافحة الحشرات.


أمّا علاج المريض بمراحل مرضه الأولى فتكون بزيادة طبيب العيون لأخذ المضاد الحيوي والدواء اللازم، والعلاج المبكر لضعف البصر، وفي حالات المرض المتقدمة يجري الطبيب جراحة للعين لإزالة الندوب والحبوب.


علاجات طبيعية لمرض التراخوما

  • البصل: حيثُ نخلط ملعقتين كبيرتين من عصير البصل، وملعقتين كبيرتين من العسل الطبيعيّ، ثم نستخدم المزيج كقطرة للعين المصابة.
  • البابونج: وذلك بفضل خصائصه الطبيعية الفعالة، فقط نغلي كميةً مناسبةً من أزهار البابونج في كوبٍ كبير من الماء، ونتركه حتّى يبرد قليلاً، ثمّ نستخدمه ككمادات للعين المصابة.
  • الشاي: نغلي كميةً من أوراقه في كوبٍ من الماء، ونتركه حتّى يبرد قليلاً، ونستعمله ككمادات على العين لعدّة دقائق، ولأكثر من مرة في اليوم الواحد.
  • الصبار: نخلط كميةً مناسبةً من عصير الصبار مع بياض بيضة، وندهن به جفون العين قبل الذهاب إلى النوم.
  • اليانسون: نستخدم مغلي بذوره ككمادات للعين المصابة مدّة خمس عشرة دقيقة، مدّة ثلاثة ايام.
  • البقدونس: من العلاجات الطبيعية الجيدة التي تخفف حدة الألم المصاحب، ويكون بغلي كوبٍ ماء، ونقع القليل من أوراقه فيه عدّة دقائق، ثمّ استعماله ككمادات للعين.