التهاب الخصية اليسرى

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩

التهاب الخصية اليُسرى

يحدث التهاب الخصية نتيجة الإصابة بعدوى فيروسيّة أو بكتيريّة، حيث تتأثَّر كلتا الخصيتَين بالالتهاب، ولكن عادةً ما تظهر أعراض الالتهاب في خصية واحدة فقط، ويُعَدُّ ألم الخصيتَين من أهمِّ الأعراض الرئيسيّة للإصابة بالتهاب الخصية، وهناك العديد من الأعراض الأخرى، ومنها:[١]

  • تورُّم كيس الصفن.
  • ظهور إفرازات غير طبيعيّة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تضخُّم البروستات.
  • تضخُّم الغُدَد اللمفاويّة في منطقة الفخذ.
  • ظهور دم في السائل المنوي.
  • الشعور بألم أثناء التبوُّل.


أسباب التهاب الخصية

هناك العديد من الأسباب التي قد تُؤدِّي إلى الإصابة بالتهاب الخصية، ومنها:[٢]

  • الإصابة بعدوى فيروسيّة: قد يحدث التهاب الخصية نتيجة الإصابة بالفيروس المُسبِّب للنكاف.
  • الإصابة بعدوى بكتيريّة: هناك العديد من أنواع البكتيريا التي قد تُؤدِّي إلى الإصابة بالتهاب الخصية، ومنها:
    • المُكوَّرات العُقديّة.
    • الإشريكيّة القولونيّة.
    • المُكوَّرات العنقوديّة.
  • الأمراض المنقولة جنسيّاً: هناك العديد من الأمراض الجنسية التي قد تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الخصية، ومنها:
    • الزهري.
    • السيلان.


مضاعفات التهاب الخصية

هناك العديد من المضاعفات التي قد تحدث نتيجة عدم تلقِّي العلاج المناسب لالتهاب الخصية، ومنها ما يأتي:[٣]

  • ضمور الخصية: قد يُؤدِّي التهاب الخصية إلى حدوث انكماش في الخصية المصابة، ممّا يُؤدِّي إلى ضمور الخصية.
  • التهاب البربخ المُتكرِّر: يُؤدِّي التهاب الخصية إلى حدوث نوبات مُتكرِّرة من التهاب البربخ.
  • العُقم: يمكن أن يتسبَّب التهاب الخصية في حدوث العُقم، أو إنتاج كمِّيات قليلة من التستوستيرون.
  • إفرازات كيس الصفن: قد تمتلئ أنسجة الخصية المصابة بالقيح، ممّا يُؤدِّي إلى ظهور الخراجات الصفنيّة.


علاج التهاب الخصية

يعتمد علاج التهاب الخصية على المُسبِّب الرئيسيّ، حيث يتضمَّن العلاج على الآتي:[٣]

  • علاج التهاب الخصية الفيروسيّ: يُمكن اتِّباع بعض الإجراءات، والطُّرُق التي تُساعد على تخفيف الأعراض، ومنها:
    • تطبيق الكمَّادات الباردة.
    • أخذ قسط كافٍ من الراحة.
    • تناول الأدوية المسنة للألم، مثل: الآيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen).
  • علاج التهاب الخصية البكتيريّ: يتمّ علاج التهاب الخصية البكتيريّ عن طريق تناول المُضادَّات الحيويّة، كما يُمكن تناول مُسكِّنات الألم؛ للتخفيف من حِدَّة الألم، بالإضافة إلى تطبيق كمَّادات باردة، وأخذ قسط من الراحة.


المراجع

  1. "Orchitis", www.healthline.com, Retrieved 4-4-2019.
  2. "Inflammation of the Testicle (Orchitis)", www.webmd.com, Retrieved 4-4-2019.
  3. ^ أ ب "Orchitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-4-2019. Edited.