التهاب الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ١٧ يناير ٢٠١٩
التهاب الخصية

التهاب الخصية

يعرف التهاب الخصية (بالإنجليزية: Orchitis) على أنّه التهاب إحدى الخصيتين أو كلتاهما، وعادةً ما يحدث بسبب الإصابة بعدوى بكتيرية، مثل: العدوى المنقولة جنسياً، إلا أنّه قد يحدث بسبب الإصابة بعدوى فيروسية أيضاً مثل: فيروس النكاف، وقد يحدث لسبب غير معروف، وتجدر الإشارة إلى أنّ التهاب الخصية البكتيري غالباً ما يرتبط بالتهاب البربخ (بالإنجليزية: Epididymitis)؛ وهو التهاب يصيب الأنبوب الذي يخزن الحيوانات المنوية وينقلها، والموجود خلف الخصية، وفي الحقيقة يسبب التهاب الخصية ألماً يؤثر في الخصوبة.[١]


أعراض التهاب الخصية

تتضمن أعراض التهاب الخصية ما يأتي:[٢]

  • ظهور دم في السائل المنوي.
  • خروج إفرازات من القضيب.
  • الشعور بالألم في الخصية، وفي المنطقة الأربية.
  • المعاناة من ألم أثناء الجماع، أو القذف.
  • الشعور بالألم أثناء التبوّل.
  • المعاناة من انتفاخ كيس الصفن.
  • الشعور بالثقل في الخصية.
  • المعاناة من الحمّى.


عوامل الخطر

من عوامل خطر الإصابة بالتهاب الخصية ما يأتي:

  • عدم وجود مناعة ضد النكاف.[١]
  • الخضوع لعملية جراحية تتضمن الأعضاء التناسلية أو الجهاز البولي.[١]
  • المعاناة من عيب خَلقي في الجهاز البولي.[١]
  • الإصابة بعدوى الجهاز البولي بشكلٍ متكرر.[١]
  • ممارسة الجنس دون استخدام الواقي الذكري.[٣]
  • ممارسة الجنس مع شريك مصاب بأمراض منقولة جنسياً.[٣]
  • وجود تاريخ مرضي للإصابة بأمراض منقولة جنسياً.[٣]


علاج التهاب الخصية

علاج التهاب الخصية الفيروسي

إنّ معظم المصابين بالتهاب الخصية الفيروسي يشعرون بالتحسن خلال 3-10 أيام من الإصابة، وفي الحقيقة يهدف العلاج إلى التخفيف من أعراض المرض، ويتضمن ما يأتي:[٤]

  • تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، مثل الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).
  • استخدام الكمادات الباردة.
  • الراحة في الفراش، ورفع كيس الصفن.


علاج التهاب الخصية البكتيري

يتضمن علاج التهاب الخصية البكتيري ما يأتي:[٤]

  • تناول المضادات الحيوية: تستخدم المضادات الحيوية في علاج التهاب الخصية البكتيري، وينبغي التنبيه إلى ضرورة تناول المضادات الحيوية التي وصفها الطبيب بأكملها، حتى إن اختفت الأعراض في وقت مبكر، وذلك من أجل التأكد من اختفاء العدوى، وفي الحقيقة قد يستغرق الألم عدة أسابيع لكي يزول.
  • أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة، ودعم كيس الصفن باستخدام الحزام الرياضي.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Orchitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-1-2019. Edited
  2. "Orchitis", medlineplus.gov, Retrieved 9-1-2019. Edited
  3. ^ أ ب ت "Orchitis", www.healthline.com, Retrieved 9-1-2019. Edited
  4. ^ أ ب "Orchitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-1-2019. Edited