التهاب في ملتحمة العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
التهاب في ملتحمة العين

التهاب في ملتحمة العين

يُعرّف التهاب مُلتحمة العين (بالإنجليزية: Conjunctivitis) بأنّه التهاب تلك الأنسجة الرّقيقة الشفافة التي تقع فوق الجزء الأبيض من العين والتي تحيط بجفن العين من الدّاخل. ويُطلق على هذه الحالة أحياناً اسم العين الوردية (بالإنجليزية: Pinkeye)، وهي مرض شديد العدوى؛ حيثُ إنّه ينتشر بسُرعة بين الناس وخاصّةً الأطفال، ولكنّه نادراً ما يكون خطيراً؛ حيثُ إنّه من غير المُحتمل أن يُلحق الضّرر بالرؤية، خصوصاً إذا تمّ تشخيصه وعلاجه بسرعة.[١]


أعراض التهاب ملتحمة العين

عادةً ما تظهر على المُصاب بالتهاب المُلتحمة أعراض في كلتا العينين إذا كان التهاب الملتحمة سببه الحساسيّة، وقد يُرافق ذلك ظهور أعراض أُخرى مثل الطفح الجلدي أو سيلان الأنف. أمّا إذا كان التهاب الملتحمة ناجماً عن عدوى فيروسيّة أو بكتيريّة، فعادةً ما تبدأ الأعراض في عين واحدة، كما تظهر أيضًا أعراض أُخرى للعدوى، مثل التهاب الحلق والحُمّى. وتتضمّن أعراض التهاب مُلتحمة العين ما يأتي:[٢]

  • احمرار بياض العين.
  • الحكّة في العين أو ما حولها.
  • الشعور بوجود شيء ما في العين.
  • إفرازات مائيّة أو إفرازات كثيفة ولزجة من العين.
  • ظهور القشور على الجفون عند الاستيقاظ في الصّباح.
  • الشّعور بحُرقة في العين أو توّرمها.
  • ألم في العين إذا تعرضت لضّوء سّاطع.


أسباب التهاب ملتحمة العين

تتضمّن الأسباب المؤديّة لالتهاب ملتحمة العين ما يأتي:[٣]

  • الفيروسات.
  • البكتيريا.
  • الموادّ المولدة للحساسيّة.
  • المواد الكيميائيّة.
  • ارتداء العدسات اللاصقة.
  • دخول أجسام غريبة إلى العين، مثل الرّموش.
  • تلوّث الهواء بالدّخان، أو الغبار، أو الأبخرة الكيميائية.
  • الفطريات.
  • الأميبا والطفيليات.


مضاعفات التهاب ملتحمة العين

عادةً ما يتحسّن التهاب الملتحمة من تلقاء نفسه خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع إذا كان فيروسيّاً، أو بعد تناول المُضادّات الحيوية التي تعجّل من شفائه إذا كان بكتيريّاً، ويحدث ذلك غالباً دون أيّ مشاكل أو مُضاعفات، ولكن تجدر الإشارة إلى أن بعض أنواع التهاب الملتحمة قد تصبح خطيرة وتشكل تهديداً للبصر؛ إذ يمكنها أن تترك نُدباً في القرنيّة، ومن الأمثلة عليها: التهاب المُلتحمة النّاجم عن مرض السيلان (بالإنجليزية: Gonorrhea)، أو الكلاميديا (بالإنجليزية: Chlamydia)، أو النّاجم عن سُلالات مُعيّنة من الفيروس الغدّي (بالإنجليزية: Adenovirus).[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Conjunctivitis (Pinkeye)", www.webmd.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  2. "Conjunctivitis", www.drugs.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  3. "Conjunctivitis (Pink Eye) ", www.cdc.gov, Retrieved 11-3-2019. Edited.