الحلم بالقمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٤ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
الحلم بالقمل

الحلم بالقمل عند المفسِّرين

يقول النابلسي: القمل هو في المنام دنيا مع مال، وإذا كان القمل في القميص الجديد كان تجديد ولاية، وإن كان القميص بالياً فإنّه دين يخشى عليه، والقمل في الأرض قوم ضعفاء، فإن قرصوه فإنّهم طعانون ضعفاء،[١] ويقول ابن سيرين: القمل إذا كانت في الثياب الجدد فإنّها زيادة دين، وإذا كانت على الأرض فإنّها قوم ضعاف، فإن دبت حواليه فإنّه يصاحب قوماً ضعافاً لا يناله منهم مضرة، وقرصة القملة طعن عدو ضعيف، ومن رأى كأنّ قملة كبيرة خرجت من جسده وذهبت عنه دلّ على نقص حياته، وقيل إنّ القمل العيال والإحسان إليهم.[٢]


وابن غنّام يفسر رؤية القمل في المنام قائلاً: القمل إذا كان في القميص الجديد فإنّه مال، وهو السلطان جنده وأعوانه، وللوالي زيادة في ماله، وإذا رأى القمل في ثوب خلق فهو دين يخشى عليه زيادته، والقمل على الأرض قوم ضعفاء، وإن دبّ إلى جانب إنسان فإنّه يخالطهم، وإذا رأى القمل وكره فهم أعداء لا يقدرون له على مضرة، ومن قرصه القمل فأقوام ضعاف يرمونه بكلام وحكاك القمل يدل على مطالبة بدين والقملة تعبر بامرأة لأنّ ابن سيرين أتاه رجل فقال: رأيت كأن إنساناً أخذ من كمّي قملة فألقها فقال ابن سيرين: تطلق الزوجة على يديه، ومن رأى قملة طارت من صدره فإنّ أجيره قد هرب أو غلامه أو ولده، ومثل القملة كمثل القيح إذا خرج من الجسد استراح صاحبه.[٣]


تفسير قتل القمل في المنام

يقول النابلسي: من رأى قملاً وهو يقتلها فهي تدلّ على خلاصه من كلّ همّ، وإن رأى قملاً كثيراً فإنّه دليل على مرض طويل وخسران وفقر، وقتلها فرج المكروب من كربه وخلاصه من الشدّة التي هو فيها، فإن انتبه من النوم وهو يظن أنّ القمل يعدو عليه فإنّه لا ينجو، ومن التقط القمل من ثوبه كذب عليه كذب فاحش، ومن قرصه القمل فإنّ أقواماً ضعفاً يرمونه بكلام، ومن حكّه القمل فإنّه يطالب بدين، وأكل القمل يدل على قهر الأعداء، والقمل يدل على الهموم والحبس، وقمل الحنطة عذاب لأنّه من آيات موسى عليه السلام.[٤]


ويقول ابن غنّام: فإن وجد لها دماً فإنّه يغتاب رجلاً ذا مال، والقمل يفسر بقوم يمشون بالنميمة من الأقرباء، وقتل القمل في المنام قهر الأعداء، وقال جاماسب من التقط القمل من ثوبه كذب عليه كذباً فاحشاً.[٥]


رؤية البعوض في المنام

يقول ابن شاهين: أمّا البعوض (وهو الناموس)؛ فإنّه يؤول بإنسان دنيء ضعيف حقير بخيل مؤذ، ومن رأى  بعوضاً دخل بيته فإنّه يدل على الهم والغم، ومن رأى  في أنفه بعوضة ولم تخرج فإنّه يدلّ على بلاء ومحنة عظيمة وشدّة يقع فيها، ومن رأى  بعوضة وهو متفكر في خلقها وصنع الله سبحانه وتعالى لها، فإنّه يؤول بالتوبة والمغفرة،[٦] ويقول النابلسي: البعوض هو في المنام عدو يسفك الدماء، ويشوه الجسم، وربما دل على الناموس، لأنّ الناموس من أسمائه،[٧]، ويقول أيضاً: الناموس من رآه في المنام نال مالاً، وذلك لخروج الدم.[٨]


رؤية النمل في المنام

يقول ابن سيرين: أمّا النمل: هو جند ورؤيتها على الفراش أولاد، ورؤيا النمل تدل على نفس صاحب الرؤيا، وقيل تدل على قراباته، وقيل إنّ خروج النمل من جحرهم غمّ، ورؤيا النمل تدب على المريض موته ومعرفة كلام النمل ولاية لقصة سليمان عليه السلام، ومن رأى النمل يدخل داره بالطعام، يكثر خير داره، ومن رأى النمل يخرج بالطعام من داره افتقر، وخروج النمل من الأنف أو الأذن أو غيرهما من الأعضاء يدل على موت صاحب الرؤيا شهيداً إذا رأى نفسه تفرح بخروجها، فإن كان يسوء خروجها فيخشى عليه، والنمل إنسان ضعيف حريص والكثير منه جند أو ذرية أو مالك أو طول الحياة، ومن رأى النمل يدخل قرية أو بلداً دخل ذلك البلد جند، فإن خرجوا منها، فإنّهم يتحملون منها، وإن رأى أنّ النمل هارب من بلد أو بيت، فإنّ اللصوص يحملون من ذلك الموضع شيئاً، ويكون هناك عمارة لأنّ النمل والعمارة لا يجتمعان، وكثرة النمل في بلد من غير إضرار بأحد يدل على كثرة أهل البلد.[٩]


ويقول ابن شاهين: أمّا النمل فإنّه يؤول على أوجه: كثرة النمل تؤول بكثرة الناس، فمن رأى أن بداره نملاً كثيراً فإنّه يكثر عياله، وقيل النمل الكثير يؤول بالمال والنعمة أو جند السلطان، ومن رأى نملاً في شيء من المأكول فإنّه يؤول بغلاء ذلك الشيء أو نفاقه، ومن رأى نملاً يخرج من داره فإنّه يدل على خروج أهلها منها بموت أو حياة، ومن رأى نملاً ينقل شيئاً من بيته فلا خير فيه، وإن نقله إلى بيته فبخلافه، ومن رأى أنّ النمل يخرج من فمه أو من أنفه فإنّه يؤول بهلاكه، ومن رأى أنّ النمل دخل بيته أو متجره وسرق منه شيئاً فيؤول ذلك باللصوص فليحترز منهم، ومن رأى نملاً خرج من بيته وهو يطير في الهواء فإنّه يؤول بسفر عياله، ومن رأى نملاً بمكان ليس معتاد بكثرة النمل فليس بمحمود في حق أهل ذلك المكان، وبالمجمل: فإنّ رؤيا النمل تؤول على خمسة أوجه: أهل البيت، والأقارب، والفرقة، والمال، ومن رأى نملة وفي فمها شيء من القوت وهو يتعجب فإنّه يؤول بأنّه طالب رزق مجتهد فليقنع وليرح خاطره، وليعلم أنّ الله لا يضيعه.[١٠]


المراجع

  1. عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي، "حرف القاف"، قاموس تفسير الأحلام.
  2. محمد بن سيرين (1359هـ - 1940م)، تفسير الأحلام - منتخب الكلام في تفسير الأحلام ، مصر: شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده، صفحة 9، جزء الثاني.
  3. إبراهيم بن يحيى بن غنام، تعبير الرؤيا (مخطوط) ، الأردن: صورة مخطوطة - مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 246- 247.
  4. عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي، تعطير الأنام في تعبير المنام ، بيروت: دار الفكر ، صفحة 285.
  5. إبراهيم بن يحيى بن غنام، تعبير الرؤيا (مخطوط) ، الأردن: صورة مخطوطة - مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 247.
  6. خليل بن شاهين الظاهري، "رؤيا البعوض"، تفسير الأحلام لابن شاهين.
  7. عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي،"حرف الباء - البعوض"، قاموس تفسير الأحلام للنابلسي.
  8. عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي، "حرف النون- الناموس"، قاموس تفسير الأحلام للنابلسي.
  9. محمد بن سيرين، "الحيات والحشرات ودواب الأرض"، تفسير الأحلام لابن سيرين.
  10. خليل بن شاهين الظاهري، "النمل"، موسوعة الأحلام لابن شاهين.
35 مشاهدة