الحمل بالشهر السابع

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٥
الحمل بالشهر السابع

الحمل بالشهر السابع

في الشهر السابع ( 28 أسبوعاً ) من الحمل، تكون المرأة قد دخلت الجزء الثالث من حملها، ويفصلُها 12 أسبوع عن موعد ولادتها، وخلال هذا الأسبوع يزن الجنين تقريباً 1.80 كيلوغرام (حوالي حجم الملفوف الصيني )، ويقاس تقريباً 37.5 سم من أخمص القدمين إلى أعلى الرأس.


العديد من النساء يشعرن بظهور أعراض إضافية غير مُريحة خلال الربع الثالث من الحمل، وهذهِ الأعراض قد لا تُصيب جميع النساء، وقد تختلف أيضاً من حالة حملٍ إلى أُخرى.


أعراض الشهر السابع من الحمل

تشعر الحامل بالكثير من الأعراض في الشهر السابع، ومنها ما يلي:

تقلُصات براكستون هيكس

العديد من النساء يُعانينَ من تقلُصات براكستون هيكس في الأسبوع 28 من الحمل، وقد تصبح هذهِ التقلُصات أكثر تواتراً مع اقتراب موعد الولادة، ويتم الشعور بهذهِ التقلصات في منطقة أسفل البطن أو الفخذ وتأتي وتذهب بشدّة وبدون انتظام، وفي حال أنّ الانقباضات أصبحت أقوى أو أكثر انتظاماً، يجب الاتصال بالطبيب الشخصيّ، لأنها قد تكون علامة على المخاض المُبكّر وقبل الأوان.


ضيق التنفس

مع توسع الرحم تحت الحجاب الحاجز، تضغط العضلات على الرئتين بشكلٍ أكبر، وقد تشعُر المرأة بضيقٍ أكبر في التنفُّس عندَ الانتهاء من القيام بالأنشطة اليوميّة، وقد يكون من المفيد النوم بالاستناد على الوسائد وأخذ بعض الوقت من الراحة بين المهام، وستبدأ المرأة بالشعور بالراحة بشكلٍ أكبر كُلّما اقترب موعد الولادة ونزول الطفل إلى الحوض استعداداً لها.


حرقة في المعدة

الحرقة هي من الأعراض الشائعة في الشهر السابع من الحمل، فالرحم كبير الحجم يضغط ضغوطاً تصاعدية وأكبر على المعدة، مما يؤدي لصعود الحمض الموجود في المعدة (حمض الهيدروكلوريك ) إلى المريء، فتشعر الحامل بالحرقة وعدم الراحة.


تُعتبر الأدوية المُضادة للحرقة والحموضة والموصوفة من قبل الطبيب آمنة للاستخدام خلال فترة الحمل، أمّا إذا لم تستجب الحرقة للعلاج، فإنها قد تُسبب تلفاً في بطانة المريء، وفي هذهِ الحالة يجب استشارة الطبيب للحصول على دواء آخر.


البواسير

بعض النساء يعانين من البواسير في الربع الثالث من الحمل، وهيَ تحدث بسبب الوزن الإضافي للطفل فيضغط على الأوردة في منطقة المستقيم، وتجنب أي إجهاد أثناء حركة الأمعاء قد يساعد على منع البواسير، وللحد منها يجب مُراجعة الطبيب للحصول على الأدوية المُناسبة والآمنة للاستخدام خلال فترة الحمل.


آلام الظهر

العديد من النساء يُعانينَ من آلام الظهر مُنذُ بداية الحمل، وقد تزيد هذهِ الآلام في الربع الثالث من الحمل، وهوَ على الأرجح بسبب زيادة وزن الحمل على الظهر والمفاصل، وهرمونات الحمل التّي تُسبب استرخاءً في الوركين والمفاصل. والتدليك قبل الولادة قد يكونُ مفيداً لتخفيف هذهِ الآلام.