الحمل في قناة فالوب

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٢٢ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩
الحمل في قناة فالوب

الحمل في قناة فالوب

يعد الحمل في قناة فالوب أحد أنواع الحمل خارج الرحم ( بالإنجليزية: Ectopic pregnancy)، إذ يحدث الحمل خارج الرحم عند انغراس البويضة المُخصبة في مكان آخر غير الرحم؛ مثل: قناة فالوب،أو التجويف البطني، أو عنق الرحم، وتجدر الإشارة إلى أن الحمل خارج الرحم يعتبر حالة طبية طارئة، تستلزم التدخل الطبي السريع.[١]

أسباب الحمل في قناة فالوب

في الحقيقة فإنّ الأسباب المباشرة للحمل في قناة فالوب (بالإنجليزية: Fallopian tube) غير معروفة إلى الآن، إلّا أنّ بعض الحالات الآتية قد ترتبط بحدوث الحمل في قناة فالوب أو خارج الرحم:[١]

  • تشكل ندبٍ في قناة فالوب والتهابها.
  • عوامل هرمونية.
  • اضطرابات جينية.
  • العيوب الخَلقية في قناة فالوب.
  • مشاكل طبية تؤثر في شكل وحالة قنوات فالوب.


عوامل خطر الحمل في قناة فالوب

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر تشكل الحمل في قناة فالوب، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • علاجات الخصوبة: قد بيّن بعض الباحثون أنّ النساء اللاتي خضعن لتلقيح صناعي وما يماثله من إجراءاتٍ طبيةٍ لعلاج مشاكل الخصوبة والعقم قد يملكن فرصةً أكبر في تشكل الحمل القادم داخل قناة فالوب.
  • استخدام بعض وسائل منع الحمل: كاللولب الرحمي (بالإنجليزية: Intrauterine device) وربط قناة فالوب (بالإنجليزية: Tubal ligation)، بالرغم من كون فرصة نجاح الحمل عند استخدام هاتين الوسيلتين تُعد أمراً نادر الحدوث، إلّا أنّهما تزيدان من خطر تكوّن الحمل داخل قناة فالوب في حال فشلهما في منع حصوله.
  • العدوى الميكروبية في قناة فالوب: كالتعرض لعدوى الكلاميديا (بالإنجليزية: Chlamydia).
  • عوامل خطر أخرى: امتلاك تاريخ شخصي بالحمل خارج الرحم (بالإنجليزية: Ectopic pregnancy)، والتدخين، والخضوع لجراحة في قناة فالوب.


علاج الحمل في قناة فالوب

يعتمد الخيار العلاجي المستخدم على مدى تقدم مرحلة الحمل، ففي حال تمزق قناة فالوب، واستطالتها، وبدء النزيف فإنّ الإجراء الملائم في هذه الحالة استئصال قناة فالوب أو جزئاً منها والشروع المباشر نحو إيقاف النزيف عن طريق الإجراء الجراحي باستخدام منظار البطن (بالإنجليزية: Laproscopy)، إذ تتم إزالة أنسجة الحمل، وإزالة الجزء التالف من قناة فالوب، أو إصلاحها إن أمكن ذلك، وفي حال فشل التنظير البطني في إزالة أنسجة الحمل من القناة يتم اللجوء لعملية الاستكشاف البطني (بالإنجليزية: :Laparotomy)، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض حالات الحمل في قناة فالوب قد ينجح فيها استخدام دواء الميثوتركسيت (بالإنجليزية: Methotrexate) الذي يُساعد بدوره على التخلص من أنسجة الحمل دون إلحاق الضرر بقناة فالوب.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Ectopic Pregnancy", www.healthline.com, Retrieved 10-3-2019. Edited.
  2. "Ectopic pregnancy", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-3-2019. Edited.
  3. "Ectopic Pregnancy", americanpregnancy.org, Retrieved 11-3-2019. Edited.