الخوارزمي عالم الرياضيات

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ١٤ يناير ٢٠١٨
الخوارزمي عالم الرياضيات

الخوارزمي

يعدّ الخوارزمي عالم رياضيات وفلك مسلم، واسمه الكامل هو محمد بن موسى الخوارزمي، كما وُلد الخوارزمي عام 780م، وتوفي عام 850م، وهو الذي أدخلت أعماله الرئيسية الأرقام الهندوسية العربية، ومفهوم الجبر إلى الرياضيات الأوروبية، وعاش في بغداد، وعمل في بيت الحكمة وقت خلافة المأمون، وكان بيت الحكمة مكاناً لترجمة الكتب العلمية والفلسفية وخاصة اليونانية منها،[١] وفي هذا المركز العلمي، درس الخوارزمي الجبر، والهندسة، وعلم الفلك، وكتب نصوصاً مؤثرة حول هذه الموضوعات، ومن اسمه باللاتينية ظهر مصطلح الخوارزميات (بالإنجليزية: algorithm)، ومن عنوان كتابه الشهير انتشر مصطلح الجبر في العالم.[٢]


علم الجبر

يٌمكن تعريف علم الجبر بأنّه مجموعة من القواعد والإثباتات التي تُستخدم لإيجاد حلول للمعادلات الخطية والتربيعية على أساس البراهين الهندسية البديهية،[١] وتعد أطروحة الخوارزمي في الجبر: الكتاب المختار في حساب الجبر والمقابلة (الكتاب المختصر في الحساب عن طريق الإنجاز والتوازن) أهم وأشهر أعماله، وقد استُخدمت في هذه الأطروحة عناصر من الأعمال اليونانية، والعبرية، والهندوسية المستمدة من الرياضيات البابلية منذ أكثر من ألفي عام، وقد أدى استخدام مصطلح الجبر في عنوان هذه الأطروحة إلى إدخال هذه الكلمة إلى الاستخدام الغربي بعد ترجمتها إلى اللاتينية بعد عدة قرون من ذلك الوقت.[٢]


يعدّ كتاب الجبر والمقابلة أول خلاصة للجبر والهندسة في اللغة العربية؛ فقد قام الخوارزمي بتجميع جميع المصادر الجبرية والهندسية والعددية المعروفة في مجلد واحد باللغة العربية، وقد احتوى هذا الكتاب على طرق عملية لإجراء حسابات البناء والمسح،[٣] وفصول لحساب أحجام ومساحات الأشكال الهندسية، واستخدام الجبر لحل مسائل الميراث وفق النسب المنصوص عليها في الشريعة الإسلامية.[١]


إنجازات الخوارزمي في مجال علم الحساب

أدخل الخوارزمي نظام الأرقام العربية إلى العالم الغربي، وكان هذا النظام متطابقاً مع النظام المستخدم في الوقت الحالي، واستند هذا النظام إلى عشرة رموز بدلاً من نظام الأرقام الرومانية، الذي استخدم الرموز (I، وV، وL، وC) لوصف الأرقام حتى المئة، وكانت الأرقام العربية أقل حجماً؛ لأنّ رمزاً واحداً يمثل رقماً واحداً؛ مما سمح بالحسابات الأكثر تعقيداً وأدى إلى تطوير الرياضيات المتقدمة، كما احتوى النظام العربي أيضاً على الصفر، بالإضافة إلى الأرقام السالبة.[٤]


إنجازات الخوارزمي في مجال الجغرافيا

ساهم الخوارزمي أيضاً في إنشاء خريطة العالم للخليفة المأمون، كما شارك في مشروع لتحديد محيط الأرض، التي كانت تُعرف بأنّها كروية منذ زمن طويل، ومن أهم إنجازات الخوارزمي في مجال الجغرافيا كتابه الشهير المعروف باسم كتاب صورة الارض، وهو الكتاب الذي الذي قدَّم فيه الخوارزمي الإحداثيات للمواقع المعروفة في العالم،[١]واعتمد الخوارزمي في هذا الكتاب على جغرافية بطليموس، وقدم فيه إحداثيات حوالي 2400 موقعاً، بما في ذلك المدن، والجزر، والأنهار، والبحار، والجبال، والمناطق الجغرافية العامة، وقد حسَّن الخوارزمي عمل بطليموس عن طريق تقديم قيم أكثر دقة للمواقع في أفريقيا وآسيا، وطول البحر الأبيض المتوسط.[٢]


إنجازات الخوارزمي في مجال الفلك

كتب الخوارزمي 116 جدولاً مليئاً بالبيانات الفلكية والتقويمية، بالإضافة إلى فهرسة تحركات الشمس، والقمر، والكواكب الخمس المعروفة في وقتها، وكان كتابه أول زيج مسلم، واسنتد الزيج على الأساليب الفلكية الهندية، لكنه كان أكثر تقدماً من ذلك، كما كتب الخوارزمي جداول لمفاهيم الجيب وجيب التمام.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث The Editors of Encyclopædia Britannica، "Al-Khwārizmī"، www.britannica.com، Retrieved 25-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت Melissa Snell (19-6-2017)، "Al-Khwarizmi"، www.thoughtco.com، Retrieved 25-12-2017. Edited.
  3. "Abu Ja’far Muhammad Ibn Musa al-Khawarizmi"، www.encyclopedia.com، Retrieved 25-12-2017.
  4. ^ أ ب Flint Johnson، "Mathematician Al Khwarizmi: Facts & Contributions"، www.study.com، Retrieved 25-12-2017. Edited.