السمنة في منطقة البطن

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ١٦ مايو ٢٠١٩
السمنة في منطقة البطن

السمنة في منطقة البطن

تُشير السُمنة في منطقة البطن إلى تراكُم الدهون الزائدة في تلك المنطقة، حيثُ يتم تخزين الدهون الزائدة حول المعدة والبطن لدى الأشخاص الذين يُعانون مِن السُمنة في منطقة البطن، فتبدو أجسامهم على شكل تُفاحة، ويوجد عِدة طُرق مُختلفة لقياس وتقييم الدهون في منطقة البطن، ومِنها قياس سُمنة البطن باستخدام شريط القياس المستخدم في الخياطة مِن خلال لف شريط القياس حول أوسع جزء مِن المعدة عبر زر البطن، فإذا كان قياس الخصر للرجل 102 سم فذلك يعني أنّهُ يُعاني مِن السُمنة في البطن، أمّا للنساء فيكون محيط الخصر أكبر من 88 سم في حالة الإصابة بالسُمنة.[١]


أضرار السمنة في منطقة البطن

نذكر مِن أضرار السمنة في منطقة البطن ما يليّ:[٢]

  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • زيادة مُقاومة الإنسولين؛ مِمّا يؤدي إلى زيادة الإصابة بمرض السكري.
  • يمكن أن يؤدي إلى الإصابة ببعض أنواع السرطان.


أسباب السمنة في منطقة البطن

يوجد العديد مِن الأسباب المؤدية إلى السُمنة في منطقة البطن، ونذكر مِنها ما يليّ:[٣]

  • تناول الأطعمة الغنية بالسُكريات: تشمل الأطعمة الغنية بالسُكريات الكعك، والحلوى، والصودا، والقهوة المُحلاة، حيث أظهرت الدراسات الرصدية وجود صلة بين ارتفاع كمية السكر المتناولة وارتفاع الدهون الزائدة المُخزنة في منطقة البطن، كما أظهرت دراسة لمُدة 10 أسابيع أنَّ الأشخاص المُصابين بالوزن الزائد أو البدانه ويستهلكون 25% مِن السعرات الحرارية على شكل مشروبات مُحلّية كالفركتوز قد عانوا مِن انخفاض في حساسية الإنسولين وزيادة الدهون في منطقة البطن.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المتحولة: تبين أنَّ الدهون المتحولة تُسبب الإصابة بالالتهابات، وهذا يُمكن أنّ يؤدي إلى الإصابة بمقاومة الإنسولين، وأمراض القلب، ومختلف الأمراض الأخرى، حيث أظهرت الدراسات الحيوانية أنَّ الوجبات الغذائية التي تحتوي على الدهون المتحولة قد تُسبب السمنة الزائدة في منطقة البطن.
  • انقطاع الطمث: يُعتبر اكتساب الدهون في منطقة البطن أثناء انقطاع الطمث أمراً شائعاً للغاية، حيثُ إنَّ هرمون الاستروجين المُفرز في الجسم خلال سن البلوغ يُشير إلى البدء في تخزين الدهون في الوركين والفخذين استعداداً للحمل المُحتمل، إلا أنّهُ عند انقطاع الطمث تنخفض مستويات الاستروجين؛ مِمّا يتسبب في تخزين الدهون في منطقة البطن بدلاً مِن الوركين والفخذين.


المراجع

  1. Jennifer R. Scott (7-3-2018), "Abdominal Obesity and Health Risk "، www.verywellhealth.com, Retrieved 4-5-2019.
  2. "The Risks of Belly Fat -- and How to Beat Them", www.webmd.com, Retrieved 4-5-2019.
  3. Franziska Spritzler, RD, CDE (16-5-2016), "12 Things That Make You Gain Belly Fat"، www.healthline.com, Retrieved 4-5-2019.