الشاعر بدر شاكر السياب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ٣ يوليو ٢٠١٩
الشاعر بدر شاكر السياب

بدر شاكر السياب

بدر شاكر السياب من مواليد قرية جيكور التابعة لقضاء أبي خصيب في محافظة البصرة في جنوب العراق، حيث ولد في الخامس والعشرين من شهر ديسمبر لعام 1926، وهو شاعرٌ عراقي مشهور في الوطن العربي، كما يعتبر واحداً من مؤسسي الشعر الحر في الأدب العربي، وفي هذا المقال سنعرفكم عليه أكثر.


صفات الشاعر بدر شاكر السياب

عرف بدر شاكر السياب بنحول جسده، وقصر قامته، وبملابسه الفضفاضة، وعرف بأنّه رجل الحرمان، وقد حالت غربته النفسية دون اندماجه في المجتمع، ومال نحو الثورة الاجتماعية والسياسية رغم تشاؤمه، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه عرف بحبه للبحث والمطالعة، حيث كان يقرأ كل ما يقع تحت يده من أبحاث وكتب مهما اختلفت مواضيعها.


مراحل شعر الشاعر بدر شاكر السياب

  • مرحلة الذاتية في الشعر: اصطبغ شعر السياب بصبغة الأطوار التي تقلّبت فيها حياته الاجتماعية والمعاشية والفكرية، حيث عصره الألم في فترة شبابه، كما شعر بالغربة في صغره، ولا بدّ من الإشارة إلى أنه اتبع الرومانطيقية التي كانت شائعة في أوروبا، فكانت قصائده يداعبها الشجون واليأس، كما كان يناجي الموت، وينظر إلى مصيره في حزنٍ ولوعة، وقد كان منطوياً على ذاته لا يتحدث إلا عنها.
  • مرحلة الخروج من الذاتية الفردية: انطلق السياب في نزعته الرومانطيقية، وبدأ يتحدث عمّا أصاب الشعوب، ويروي آلامها، كما كان يهاجم الظلم، ويصوره بأبشع الصور.
  • مرحلة الواقعية الجديدة: يحلل السياب في هذه المرحلة المجتمع تحليلاً عميقاً، ويصوره تصويراً واقعياً، ويذكر حقائقه الحياتية، وقد اشتهر في هذه المرحلة بنزعته القومية العربية.


أعمال الشاعر بدر شاكر السياب الأدبية

  • الكتب الشعرية:
    • أزهار ذابلة، وقد طبع في مطبعة الكرنك بالفجالة، في القاهرة، عام 1947م.
    • أساطـير، وقد طبع في مطبعـة الغرى الحديثـة، في النجف.
    • حفار القبور، وقد طبع في مطبعة الزهراء، في بغداد، عام 1952م.
    • أنشودة المطر، وقد طبع في دار مجلة شعر، في بيروت، عام 1960م.
  • الترجمات الشعرية:
    • عيون إلزا أو الحب والحرب: ترجم عن أراغون.
    • قصائد عن العصر الذري: ترجم عن إيدث ستويل.
    • قصائد مختارة من الشعر العالمي الحديث.
  • الأعمال النثرية:
    • الالتزام واللاالتزام في الأدب العربي الحديث: وهي محاضرة ألقاها في روما، وقد نشرت في كتاب الأدب العربي المعاصر.
  • الترجمات النثرية:
    • ثلاثة قرون من الأدب.
    • الشاعر والمخترع والكولونيل: وهي مسرحية من فصل واحد لبيتر أوستينوف.


وفاة الشاعر بدر شاكر السياب

عانى السياب في عام 1961م من ثقلٍ في حركته، وألم شديدٍ في أسفل ظهره، ثم بدأ جسمه بالضمور، وقد انتقل إلى عدّة دول لتلقي العلاج إلا أنه لم يجدِ نفعاً، ثم انتقل إلى الكويت، وعولج فيها، وتوفّي في المستشفى عام 1964م في عمرٍ الثامنة والثلاثين عاماً، وقد نقل جثمانه إلى البصرة، ودفن في قريته جيكور في مقبرة الحسن البصري في الزبير، علماً أنّ عدداً قليلاً من قريته وأهله شيعوه.