الصناعة في اليابان

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨
الصناعة في اليابان

قطاع الصناعة في اليابان

تُعتبر اليابان ثالث أكبر الدول الصناعية في صناعة السيارات، كما تمتلك أكبر مصانع الإلكترونيات والبضائع، والتي تُصنّف ضمن قائمة أفضل الدول الصناعية في العالم، حيث حازت على العديد من براءات الاختراع، وتُركّز الصناعة اليابانية في الوقت الحاضر على تصنيع المواد التقنية عالية الدقة، مثل: السيارات الهجينة، والروبوتات، والأدوات البصرية، وتتعرّض البلاد لمنافسة شديدة من قبل الصين وكوريا الجنوبية.[١]


أشهر الصناعات اليابانية

الصناعات التحويلية

تُعدّ الصناعات التحويلية اليابانية أكثر الصناعات تنوعاً، حيث تمثل 24% من مجموع الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، وتتركز معظم الصناعات التحويلية في منطقة كانتو التي تحيط بمدينة طوكيو، ومنطقة كانساي التي تحيط بمدينة أوساكا، ومنطقة توكاي التي تحيط بمدينة ناغويا، ولعلّ أهمّ المراكز الصناعية في البلاد، هي: هونشو الواقعة في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد، وشيوكو الواقعة في الجزء الشمالي من اليابان، ومركز كيوشو الصناعي في شمال البلاد.[١]


الصناعات التكنولوجية

استطاعت اليابان تحقيق الريادة في مجال التصنيع والتطوير التكنولوجي، ولعلّ أهمّ هذه الصناعات ما يأتي: صناعة أشباه الموصلات، والإلكترونيات الاستهلاكية، والألياف البصرية، وتصنيع السيارات، والإلكترونيات البصرية، وآلات النسخ، والفاكس، والوسائط البصرية، وما إلى ذلك من الصناعات التكنولوجية، كما تتمتع البلاد بالريادة في مجال صناعة الكيمياء الحيوية، وعملية التخمر في الصناعات الغذائية.[١]


صناعة السيارات

يُعتبر قطاع صناعة السيارات أحد أكثر القطاعات الصناعية الفرعية نجاحاً في البلاد، حيث تُغطّي هذه الصناعة جزءاً كبيراً من حصة السوق العالمي، كما تنتج البلاد إطارات السيارات، وقطع غيار المركبات، وصناعة محركات السيارات، وتجدر الإشارة إلى شركات صناعة السيارات في اليابان، وهي: تويوتا، وهوندا، ونيسان، وسوزوكي، ومازدا، وميتسوبيشي، وإيسوزو، وسوبارو.[١]


الاقتصاد الياباني

تتمتع اليابان بثالث أكبر اقتصاد في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي الشكلي، ورابع أكبر اقتصاد في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي (PPP)، كما تُعتبر خامس أكبر الدول المصدرة في العالم، حيث تشتهر بتصدير الحواسيب، والسلع الإلكترونية، والسيارات، بينما تستورد الحبوب الغذائية والنفط، وهي بذلك ثاني أكبر البلاد المستوردة عالمياً،[٢] كما تتمتع البلاد بجمال مناطقها الزراعية، والتي تشهد كثافة سكانية منخفضة، وتتمتع بحقول الأرز، وبساتين الفواكه، ويمتدّ الحزام الصناعي على طول ساحل المحيط الهادئ في هونشو.[٣]


ومن الجدير بالذكر أنّ اليابان بدأت تتطور اقتصادياً وتكنولوجياً منذ عام 1950م، حيث سعت البلاد إلى أن تكون دولة صناعية حديثة، كما سعت للحصول على إمبراطورية كبيرة في كوريا والصين، ولكن مع حلول أواخر عام 1941م تعرّضت البلاد لمواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة الأمريكية ومع حلفائها، وتعرّضت لهزيمة نكراء في الحرب العالمية الثانية 1939-1945، وعلى الرغم من ذلك إلّا أنّ البلاد شهدت نمواً اقتصادياً لا مثيل له، فهي إحدى الدول الرائدة عالمياً في مجال التصنيع، وتجارة السلع، والريادة المالية العالمية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Benjamin Elisha Sawe (12-7-2018), "What Are The Biggest Industries In Japan?"، www.worldatlas.com, Retrieved 25-9-2018. Edited.
  2. "Japan Map", www.mapsofworld.com,7-2-2018، Retrieved 25-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Yasuo Masai, Shigeki Hijino, Marius B. Jansen and others (20-9-2018), "Japan"، www.britannica.com, Retrieved 25-9-2018. Edited.