الصناعة في ماليزيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٨
الصناعة في ماليزيا

الاقتصاد الماليزيّ

شهد عام 1970م تحولاً كبيراً في اقتصاد ماليزيا، حيث انتقل من الاعتماد على تصدير المواد الخام (المطاط والقصدير) إلى أحد أقوى الاقتصاد في منطقة الجنوب الشرقيّ من قارة آسيا، إذ لا يزال الإنتاج الأوليّ للمطاط وزيت النخيل، ويتم تصدير كميات كبيرة من النفط والغاز الطبيعيّ، وتُعتبر البلد أحد أكبر مصادر الأخشاب التجاريّة الصلبة في العالم، ويُذكر أنَّ ماليزيا دولة متشددة بشأن زيادة التصنيع الذي يُعزز من تطور البلاد الاقتصاديّ، ويجدر بالذكر أنَّ البلاد شهدت جذباً استثماريّاً أجنبيّاً من اليابان وتايوان؛ وذلك لما تتمتع به من قوة عاملة متعلمة وغير مكلفة نسبياً، وبنية تحتية متطورة، واستقرار سياسيّ، وعملة مقومة بأقل من قيمتها.[١]


الصناعات الرئيسيّة في ماليزيا

تتميز ماليزيا بصناعاتها الرئيسيّة، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • صناعة الكهرباء والإلكترونيات: تُعتبر هذه الصناعة المساهم الأول في مجال الصناعة التحويليّة في ماليزيا، ويُمثل هذا القطاع الصناعيّ ما نسبته 32.8% من إجمالي صادرات البلاد لعام 2013م، ويوفر فرص عمل لنحو يصل إلى 27.2% من مجموع القوى العاملة في ماليزيا.
  • صناعة السيارات: تعود هذه الصناعة إلى زمن الاستعمار البريطانيّ للمنطقة، حيث تمَّ إنشائه عام 1967م، وكان يهدف إلى تشجيع الصناعة المحليّة في ماليزيا، ولقد تمَّ تطوير الصناعة مع ما مجموعه 27 مركبة، و640 شركة مُصنعة لمكونات وقطع غيار السيارات، ويُنتج هذا القطاع أكثر من نصف مليار سيارة خلال عام واحد، ويُشكل قطاع صناعة السيارات 4% من إجمالي الناتج المحلي الماليزيّ، ويوفر فرص عمل لأكثر من 700.000 ماليزيّ.
  • صناعة البناء والتشييد: يُعنى هذا القطاع بإنشاء المباني غير السكنيّة بنسبة تصل إلى 346%، والقطاع الفرعيّ للهندسة المدنيّة بنسبة 30.6%، والأبنية السكنيّة بنسبة 29.7%، والمشاريع الخاصة بنسبة 5.1%.
  • صناعات جديدة: صناعات دفاعيّة، ويعود تأسيسها إلى عام 1999م، ومن الشركات الرائدة في هذا المجال شركة (DefTech)، وهي الشركة المسؤولة عن صنع سيارات مُدرعة، ومركبات خاصة للجيش الماليزيّ، وصناعة السفن الحربيّة.


ماليزيا

تقع شبه جزيرة ماليزيا على البر الرئيسيّ الآسيويّ، وتتكون ماليزيا من منطقتين رئيسيتين، وهما: بينينسيولار ماليزيا، وموريزي بورنيو، وتشتمل ماليزيا على عدد من الجزر الصغيرة، ومنها: لابوان، وبانجي، وبيتريوش، ولانكاوي، وبينانغ، وتُعتبر مياه السواحل الماليزيّة موطناً للشعاب المرجانيّة، وتشتمل البلاد على جبال تيتيوانجسا الممتدة من الشمال إلى الجنوب، وتُغطيها الغابات الإستوائيّة، وتُعدُّ جبال كروكر الموجودة في شرق البلاد، والتي تحتوي على جبل كينابلو أعلى نقطة في المنطقة؛ إذ يصل ارتفاعه إلى 4.095 متر، ومن معالمها الجغرافيّة المهمة كهوفها المنحوتة من الحجر الجيريّ الناعم.[٣]


المراجع

  1. "Malaysia", www.britannica.com, Retrieved 16-8-2018. Edited.
  2. Ferdinand Bada (6-8-2018), "The Biggest Industries In Malaysia"، www.worldatlas.com, Retrieved 16-8-2018. Edited.
  3. "Malaysia Map", www.mapsofworld.com,12-7-2017، Retrieved 16-8-2018. Edited.