العمل ضمن الفريق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
العمل ضمن الفريق

العمل ضمن فريق

يعتبر العمل ضمن فريق أو كما يُسمى في ميدان إدارة الأعمال (Team Work) من أبرز أنماط وأساليب العمل العصرية التي أثبتت وبقوة حضورها في الآونة الأخيرة كإحدى أهم الأدوات الحتمية التي تضمن تحقيق الأهداف الكُلية للعمل في المنظمات، حيث يقوم هذا النمط من العمل على تشكيل فرق عمل من الموظفين العاملين في المنظمة الواحدة لتحقيق جُملة من الأهداف، منها العمل بروح واحدة بعيداً عن المنافسة غير الشريفة، وحشد كافة الإمكانيات البشرية المتاحة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المختلفة، وتوظيف الجهود والخبرات والمهارات لخدمة المصلحة العامة، وبالتالي النهوض بالعمل، وزيادة الإنتاجية، وتعظيم الأرباح، والانتقال من حال إلى حال أفضل منه.[١]


آلية العمل ضمن فريق

العمل ضمن فريق يتطلب آلية معينه لنجاحه ، من هذه الآليات والطرق:[٢]

  • وجود قائد أو مجموعة من القادة الاستراتيجيين القادرين على تشكيل فرق العمل المتجانسة والتي تحقيق الأهداف قريبة ومتوسطة وبعيدة الأجل.
  • توزيع المهام على كل فريق، وتحديد الفترة الزمنية التي يجب الالتزام بها لتنفيذ كافة المهام المطلوبة بكل دقة.
  • تحديد المواصفات التي ترغب المنظمة بوجودها في مخرجات الأعمال الخاصة بكل فريق.
  • توفير الموارد والأدوات والبيئات اللازمة لتحقيق الأهداف المختلفة.
  • وضع آليات للتقويم المرحلي لعمل كل فريق.
  • تحديد طريقة لتقييم الأعمال الخاصة بالفرق، وتقديم التغذية الراجعة التي يمكن الاستفادة منها لاحقاً.


أهمية العمل ضمن فريق

يعدّ العمل ضمن فريق بمثابة أحد أبرز الأسس التطويرية داخل المنظمات، حيث ينتج عنه جُملة من المنافع، يتمثّل أبزرها فيما يأتي:[٣]

  • تحقيق أهداف العمل المختلفة ضمن وقت قياسي وفي ظل أقل تكاليف مادية ممكنة، وذلك عن طريق اختصار الوقت المبذول في إنجاز المهام المختلفة التي يقوم بها مجموعة من الأشخاص مقارنة مع الوقت الذي يستغرقه الفرد الواحد لإنجاز المهام نفسها، وينطبق ذلك حرفياً على التكاليف التشغيلية اللازمة لإنجاز المهام، حيث إنّ اختصار الوقت يساوي اختصار في التكلفة المادية، من حيث أجرة العمال، واستهلاك الطاقة وغير ذلك.
  • تقديم مخرجات عمل أكثر جودة وإتقان مقارنة مع تلك التي يتمّ تقديمها عند القيام بالأعمال المختلفة من قِبل شخص واحد؛ وذلك نظراً لتعدد الخبرات والمهارات التي تشترك في إنجاز هذه الأعمال.
  • تخفيف ضغط العمل، حيث لا يتراكم ذلك على شخص واحد، ويؤثر في إنتاجيته من حيث الكم والنوع، بل يتمّ توزيعه على مجموعة من الأفراد، يقوم كلّ منهم بعمل معين للوصول في النهاية في العمل النهائي المشترك.
  • يزيد مشاعر الألفة والقرب بين الموظفين، ويقضي غالباً على المشاعر السلبية التي تقوم على المنافسة غير الشريفة السائدة في العمل الفردي.


نصائح للعمل ضمن فريق بشكل فعّال

يساعد العمل ضمن فريق على جعل سَير العمل أفضل، إلّا أنّه لا بُدَّ من اتِّباع عدة نصائح لتحقيق ذلك، وتتمثّل بما يأتي:[٤]

  • يجب اختيار أعضاء الفريق الذين تتناسب مهاراتهم وخبراتهم مع العمل عند البدء بتأسيس الفريق؛ وذلك من أجل الحصول على فريق قوي؛ حيث يُؤدّي ذلك إلى الحصول على العديد من وجهات النَّظر؛ ممّا يساعد على نجاح المشروع الخاص بالعمل.
  • يجب أن يراقب الشخص المسؤول عن فريق العمل الأعمال التي يُنجزُها الفريق، وأن يكون حريصاً على أن يشارك أعضاء الفريق في العمل الدوري، وفي الشعور بالقلق، أو الفرح.
  • يجب أن يتمّ شُكر جميع أعضاء الفريق بعد إنجازهم لمهمّاتهم، وأن يتمّ الاحتفال بتلك المناسبة، والتحدُّث عن العمل الإيجابيّ الذي أنجزه كلّ فَرد من أفرد الفريق في العمل، والأثر الذي تركه ذلك العمل على المُنظَّمة.


المراجع

  1. Kermit Burley, "How to Build Strong Teamwork"، www.chron.com, Retrieved 22-2-2018. Edited.
  2. "Steps to Building an Effective Team ", www.berkeley.edu, Retrieved 22-2-2018. Edited.
  3. "How to Build Teamwork in the Office", www.wikihow.com, Retrieved 14/3/2018. Edited.
  4. Peter Economy, "5 Steps to Creating Really Effective Teams"، www.inc.com, Retrieved 14/4/2014. Edited.