العناية بالطفل حديث الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٨
العناية بالطفل حديث الولادة

تغذية الطفل

هناك مجموعة من النصائح الواجب اتباعها لإطعام وتغذية الأطفال حديثي الولادة، ومن أهمها ما يأتي:[١]

  • تعد الرضاعة الطبيعية الغذاء المثالي للأطفال الرضّع، إلا في حالات نادرة عندما تكون غير ممكنة، وبالتالي يمكن استخدام حليب الأطفال، كما أنّ الرضّع الأصحاء لا يحتاجون إلى الماء أو العصير أو السوائل الأخرى.
  • إرضاع الأطفال حديثي الولادة من 8 -12 رضعة يومياً، حيث يجب أن يتغذى كل ساعتين أو ثلاث ساعات.
  • الحرص على تجشؤ الطفل عندما يتوقف عن الرضاعة.
  • الحرص على تقديم فيتامين د للأطفال، لأن حليب الأم قد لا يوفّر الكمية الكافية منه، لذا فهو يساعد على امتصاص المواد المغذية والمهمة للعظام.
  • الحرص على مراقبة وزن الطفل، وفي حال لم يكتسب وزناً أو يبلل أقل من ست حفاظات في اليوم، فإنه يجب مراجعة الطبيب.


العناية بجلد الطفل

هناك مجموعة من الخطوات الواجب اتباعها من أجل الحفاظ على جلد الأطفال، وحمايته من التعرض لضرر بسب الحفاظات، ومنها ما يأتي:[٢]

  • عدم استخدام الحفاظات الضيقة، لأنّها قد تسبب حدوث احمرار في الجلد حول منطقة الحفاظ، وبالتالي تهيج الجلد.
  • عدم ترك الحفاظ رطباً لمدة طويلة، والتخلّص منه لأنه قد يسبب طفحاً، وبالتالي تهيج وحساسية الجلد.
  • تهوية منطقة الحفاظ، وتركها مكشوفة للهواء أطول وقت ممكن.
  • تنظيف منطقة الحفاظ، والمداومة على غسلها أو مسحها بقطعة قماش دافئة، ودهن المنطقة بمرهم أكسيد الزنك (zinc oxide).
  • تجنب استخدام حبيبات البودرة التي يتم رشها أو وضعها على جلد الطفل، لأنه استنشاقها يسبب مشاكل في رئة الطفل.


إرشادات ونصائح أخرى للعناية بالأطفال

هناك عدة إرشادات لكيفية التعامل مع الأطفال حديثي الولادة للتقليل من الأضرار التي ممكن أن تصيبهم، ومنها ما يأتي:[٣]

  • غسل اليدين قبل التعامل مع الأطفال، لأنّهم لا يمتلكون جهاز مناعة قوي، وبالتالي تسهل إصابتهم بالعدوى والأمراض.
  • تحنّب هزّ الطفل لأي سبب، لأنه قد يتعرض لنزيف في الدماغ، الأمر الذي قد يؤدي إلى الموت.
  • التأكد من أنّ الطفل مثبت بشكل جيد وآمن في مقعد السيارة أو عربة الأطفال؛ حتى لا يتعرض للأذى.
  • وضع اليدين وراء رأس الطفل، حيث يجب دعم رأس الطفل والتقليل من تحريكه، كي لا يتضرر الطفل.
  • تقميط الطفل بشكل سليم، وذلك عن طريق جعل اليدين قريبة من الجسم، مع إمكانية السماح بتحريك الساقين، وخاصةً خلال الأسابيع الأولى من الولادة، فذلك يُشعر الطفل بالدفء والأمان.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff, " Infant and toddler health"، www.mayoclinic.org, Retrieved 11-8-2018. Edited.
  2. Dan Brennan, MD (24-1-2017), "Simple Tips to Keep Baby's Skin Healthy"، www.webmd.com, Retrieved 11-8-2018. Edited.
  3. Elana Pearl Ben-Joseph (8-1-2018), "Getting Help After the Birth"، www.kidshealth.org, Retrieved 11-8-2018. Edited.